مراحل طهي البقول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
مراحل طهي البقول

البقول

هي من الثمار التابعة للفصيلة البقولية، وتشكّل إحدى الأطعمة الرئيسية الداخلة في غذاء الإنسان، منها: الفاصولياء، واللوبياء بأنواعها، والبازيلاء، والفول، والحمّص، والترمس، والعدس، وغيرها. وهي من الأطعمة سهلة الطهي، وسنذكر في هذا المقال أنواعها حسب طريقة طهيها، ومراحل طهيها تدريجياً، وطرق حفظها، وفوائدها للجسم.


طهي البقول

تختلف طريقة طهي البقول عن بعضها بسبب اختلاف طبيعتها، وهي كالتالي:

  • سريعة الطهي، مثل: العدس وهذا النوع يتم طهيه مباشرة دون الحاجة إلى نقعه في الماء.
  • بطيئة الطهي، مثل: الفول، والحمّص، واللوبيا وهذا النوع يتم نقعه في الماء قبل الطهي لإعادة الرطوبة إليه والتقليل من مدّة الطهي تبعاً لذلك. كما يسهّل نقعه في الماء عملية الهضم، ويخلّصه من المواد المسببة للغازات عند تناوله.


مراحل الطهي

  • ننقع البقول أو نتركها كما هي وفقاً لنوعها كما ذُكر سابقاً.
  • نغسلها جيداً، ثمّ نضعها في وعاءٍ كبير الحجم، ونُضيف له من الماء مقدار خمسة أضعاف كميته (بمعنى أن تكون نسبة الماء للبقول 1:5).
  • نضع الوعاء على النار، ونتركه حتّى يغلي مدّة خمس دقائق.
  • نرفع الوعاء عن النار، ونتركه مدّة ساعة إلى أربع ساعات. (كلّما زادت المدّة، كان ذلك أفضل).
  • نشطف البقول ونغطّيها بالماء مع ملعقةٍ كبيرةٍ من الزبدة أو الزيت؛ للتخلّص من الرغوة الناتجة عن الغليان أو الفوران.
  • نُضيف بعض التوابل كورق الغار أو الهال، مع تجنّب إضافة أيّ نوعٍ من الأملاح أو الحمضيات كالخلّ، والليمون، والطماطم؛ فهي تزيد صلابة البقول.
  • نتركها تغلي على النّار مدّة عشر دقائق، ثمّ نخفّض الحرارة ونتركها تطهى على نارٍ هادئةٍ إلى أن تنضج. (بالإمكان اختبار مدى نضجها بالضغط عليها بأطراف الأصابع).
  • إنّ طهي كوبٍ واحدٍ من البقول الجافّة ينتج عنه ثلاثة أكواب من البقول المطهوة.


حفظ البقول

  • تُحفظ في مكان جافّ معتدل الحرارة.
  • تُحفظ في خزانة يتم تعريضها للتهوية بشكلٍ مستمرٍ (فتحها للتهوية مرّة كل يومين مثلاً)، مع التأكد من خلوّ الخزانة من السوس الناتج سابقاً عن بقوليات حُفظت في ذات الخزانة لفترات طويلة.
  • إنّ وضعها على الأرض دون عازل يوصل الرطوبة إليها، ويفسدها.


فوائد البقول

  • تحتوي على أنسجةٍ قويةٍ قادرة على مواجهة الكوليسترول؛ الأمر الذي يجعلها مفيدةً لصحّة عضلة القلب.
  • يُنظّم الحمص مستويات السكر في الدم، ويقلّل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.
  • يقلّل العدس خطر الإصابة بسرطان الثدي عند السيدات.
  • تقي الفاصولياء الحمراء من الإصابة بالزهايمر؛ لاحتوائها على عنصر (الثيامين).
  • تعزّز الفاصولياء السوداء القدرات الذهنية والعقلية؛ لغناها بمركبات (الانثوسيانين).
  • يبني فول الصويا العضلات ويساد في نموّها؛ لاحتوائه على البروتين الكامل أي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية.