مساحة جزيرة سقطرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
مساحة جزيرة سقطرى

جزيرة سقطرى

هي عبارة عن أرخبيل يمنيّ، وهي من أكبر الجزر في اليمن، وعاصمتها هي مدينة حديبو، وتابعة إداريّاً إلى اليمن، ويطلق عليها عدة أسماء منها أسقطرى، وديوسقوريدس، وسوقطرة، وسكوترة، واسم سقطرى مشتقٌّ من اللغة العربيّة القديمة، وتتألف الجزيرة من أربع جزر هي: جزيرة سقطرى، وجزيرة درسة، ووجزيرة سمحة، وجزيرة عبد الكوري، وحصلت الجزيرة على لقب أكثر المناطق غرابة في العالم.


مساحة وجغرافية جزيرة سقطرى

تبلغ مساحة أراضيها 3.650 كم2 أي تبلغ 1.466 ميل مربع، ويبلغ طولها مئة واثنين وثلاثين كيلومتراً، ويبلغ عرضها خمسين كيلومتراً، وتقع جغرافياً في الممر المائي الدولي الذي يربط بين دول المحيط الهندي بدول العالم، وتحديداً على الساحل الجنوبيّ لشبه الجزيرة العربيّة، كما تعد الجزيرة نقطة التقاء بين بحر العرب والمحيط الهنديّ، وتقع فلكياً بين خطي طول 53.19 درجة إلى 45.33 درجة شرق خط غرينتش، وبين دائرتي عرض 128 درجة إلى 42.12 درجة شمال خط الاستواء.


أما مناخها فهو مناخ متنوّع بين ثلاثة أقاليم مناخية هي: المناخ المعتدل بالبرودة ويسود في شرقها، والمناخ البارد ويسود في غربها، والمناخ البحريّ الحار.

أمّا بالنسبة إلى تضاريس الأرض فتحتوي الجزيرة على تضاريس متنوّعة تتمثل في الهضاب مثل الهضبة الغربيّة، والسهول الساحليّة مثل سهول وادي درباعه وسهل نوجد، والخلجان مثل خليج بتدرفقه وخليج أرسل، والسلاسل الجبليّة مثل جبل فالج وجبل فادهن، والرؤوس الصخريّة مثل رأس حولاف ورأس شوعب، والأودية مثل وادي حشرة ووادي درابعة.


سكان جزيرة سقطرى

يبلغ عدد سكان جزيرة سقطرى 135.020 ألف نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2004م، ولغة السكان الرسمية هي اللغة السقطرية وهي اللغة العربية الجنوبية الحديثة، وينحدر السكان من أصول حميريّة وأصول نازحة من المهرة وقارة أفريقيا، والسكان الأصليون فيها من سلطنة عمان وحضرموت.


أماكن سياحية في جزيرة سقطرى

  • كهف هوك الواقع في منطقة حالة في جهة الشرق من الجزيرة.
  • المغارات المنتشرة.
  • البيوت السقطريّة.
  • الشواطئ الممتدة على مسافة أربعمئة وخمسين كيلومتراً والمغطاة بالكثبان الرملية البيضاء والنقية.
  • الشلالات الغزيرة مثل شلالات دنجهن وشلالات مومي وشلالات قعرة وشلالات عيهفت.


معلومات عامة عن جزيرة سقطرى

  • في التاريخ القديم حاول كلٌّ من الفراعنة والإغريق والفرس والروم السيطرة على الجزيرة، وفي العام 320م من القرن الرابع للميلاد استولى الحميريون عليها، وفي التاريخ الوسيط احتلها البرتغاليّون.
  • تقسم الجزيرة إدارياً إلى مديريتين هما: مديرية حديبو ومديرية قلنسية وعبد الكوري.
  • تحتوي الجزيرة على سبعمئة وخمسين نوعاً من النباتات البرية، ومن هذه النباتات: المر واللبان والصبر والأمتة.