مساحة دولة لبنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
مساحة دولة لبنان

دولة لبنان

لبنان (بالإنجليزيّة: Lebanon)؛ وهي دولة عربيّة تقع في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من قارّة آسيا في منطقة الشّرق الأوسط، وتتميّز بتنوُّعها الحضاريّ والثقافيّ،[١] ويُعدُّ نظام الحُكم فيها جمهوريّاً برلمانيّاً؛ وتُوزَّع المقاعد في المجلس البرلمانيّ فيها بالتّساوي بين الطّوائف الإسلاميّة والمسيحيّة، أمّا رئيس جمهوريّة لبنان فيُنتخَب بانتخاباتٍ الجمعيّة الوطنيّة التي يجب أنّ يُحقّق فيها ثلثَي أصوات أعضاء المجلس؛ للنّجاح في الحصول على الرّئاسة، ومُدَّتها ستّ سنواتٍ غير قابلةٍ للتّجديد.[٢]


ووفقاً للاتفاقيّة اللبنانيّة يكون رئيس الدّولة مسيحيّاً من الطائفة المارونيّة، ويكون رئيس الحكومة مُسلماً سُنيّاً، أمّا رئيس الجمعيّة الوطنيّة أيْ مجلس النوّاب فيجب أن يكون من الطّائفة الشيعيّة. يعتمد نظام المحاكم في لبنان على القانون الفرنسيّ، الذي يتضمّن محاكم الاستئناف، والنّقض، والدّرجة الأولى، ومحكمة العدل المُتخصِّصة في قضايا أمن الدّولة، كما تنتشر المحاكم الدينيّة الخاصّة بمُعاملات الأحوال المدنيّة، مثل: الزّواج، والميراث.[٢]


مساحة دولة لبنان وموقعها

تصل مساحة دولة لبنان إلى 10,452كم²،[٣] وتقع في منتصف السّاحل الشرقيّ للبحر الأبيض المتوسّط، بين خطَّي طول 35° و36° شرقيّ خطّ غرينتش، ودائرتَي عرض 33° و34° شمال خطّ الاستواء، وبهذا تقع لبنان في موقع متوسّط بين قارّات: آسيا، وأوروبا، وأفريقيا؛ لذلك تُعَدُّ بوّابة المشرق العربيّ، ومنطقة التقاء وسائل النقل البريّة والجويّة والبحريّة، وتشترك لبنان في حدودها الشماليّة والشرقيّة مع سوريا، ومن الجنوب مع فلسطين، أمّا من الغرب فيحدّها البحر المتوسط.[٤]


جُغرافيّة دولة لبنان

تُقسَم جغرافيا لبنان الطبيعيّة إلى ثلاثة أقاليم، هي:[٥]


إقليم السّهول الساحليّة

إقليم السّهول الساحليّة هو إقليم يضمّ مجموعةً من السّهول المُمتدّة بين جبال لبنان الغربيّة، والبحر المتوسّط في خطٍّ مُوازٍ للبحر، ويمتدّ من الجهة الشماليّة الشرقيّة إلى الجهة الجنوبيّة الغربيّة بين بلدة عريضة في الشّمال، وبلدة رأس الناقورة في الجنوب. يتراوح اتّساع هذه السّهول بين 5كم في المناطق الضيّقة، مثل: المنطقة الشماليّة في بيروت، و16كم في المناطق الواسعة حول مدينة طرابلس، ويرتبط هذا الاختلاف في اتّساع السّهول بامتداد جبال لبنان الغربيّة؛ إذ يصل امتداد هذه الجبال إلى جهة البحر، ممّا يؤدّي إلى ظهور ضِيقٍ في السّهول، ولكن عندما ينحسر امتداد هذه الجبال إلى الدّاخل فإنّ السّهول تظهر واسعةً نسبيّاً.[٥]


إقليم المرتفعات الجبليّة

إقليم المرتفعات الجبليّة هو إقليم معروف أيضاً باسم جبال لبنان، ويمتدّ من الجهة الشماليّة الشرقيّة إلى الجهة الجنوبيّة الغربيّة وصولاً إلى شرق السّاحل البحريّ اللبنانيّ، ويصل طولها إلى 170كم، وتقع الجبال الشرقيّة منها في سوريا، وتُعدّ جبال لبنان أهمّ السّلاسل الجبليّة الموجودة في بلاد الشام، وتقسم قسمَين، هما:[٥]

  • جبال لبنان الغربيّة: هي جبال مُطلّة على السّاحل البحريّ للبحر المتوسّط، وتمتدّ من الجهة الشّماليّة للنّهر الكبير إلى الجهة الجنوبيّة لنهر القاسميّة، ويختلف ارتفاع هذه الجبال من مكانٍ إلى آخر، ولكنّها تُعدّ من أعلى القِمم الجبليّة في بلاد الشّام؛ إذ يصل ارتفاع أعلى جبالها وهو جبل القرنة إلى 3083م، وتتميّز هذه الجبال بأمطارها الكثيرة، كما تغطّي الثلوج قِمَمها في فصل الشّتاء، كما تتميّز بوجود غابات أشجار الأرْز، والبلّوط، والصّنوبر.
  • جبال لبنان الشرقيّة: هي جبال مُمتدّة من الجهة الشرقيّة في لبنان بالتّوازي مع جبال لبنان الغربيّة؛ حيث تمتدّ هذه الجبال من الجهة الجنوبيّة لمدينة حمص وصولاً إلى وادي بردى وجنوب سهل الزّبداني، وتنتهي في جبال بلودان في سوريا. تتميّز هذه الجبال بأنّها أقلّ ارتفاعاً وأكثر اتّساعاً من جبال لبنان الغربيّة، وأنّها تنحدر انحداراً شديداً نحو الغرب من سهل البقاع، بينما يقلّ انحدارها نحو الشّرق من أراضي سوريا، وترتبط بهذه الجبال جبالُ بادية سوريا المعروفة بالجبال التدمريّة، ومن أشهرها جبل قاسيون المُطلّ على مدينة دمشق.


إقليم المنخفض الأخدوديّ المتوسّط

يُطلَق على إقليم المنخفض الأخدوديّ المتوسّط اسم سهول البقاع أو السّهول الوُسطى، ويفصل هذا الإقليم بين جبال لبنان الشرقيّة وجبال لبنان الغربيّة، ويتميّز بأنّه ذو اتّساعٍ كبيرٍ في كلٍّ من جهتَي الشّمال والجنوب، وضيّق في المنطقة الوسطى أمام مدينة بيروت، ويصل طوله إلى 120كم، أمّا عرضه فيتراوح بين 8-16كم. ترتفع أراضي الإقليم المنخفض عن 500م فوق سطح البحر، ولكنّه يظلُّ منخفضاً مقارنةً بالجبال المرتفعة الموجودة على جوانبه، بينما ترتفع الأراضي الوسطى للسّهل إلى ما يقارب 1400م.[٥]


مناخ دولة لبنان

يعدُّ مناخ البحر المتوسّط هو السائد في لبنان؛ إذ يكون فصل الشّتاء ماطراً وقصيراً ودافئاً، أمّا فصل الصّيف فهو طويل وجافّ وحارّ، ويصل متوسّط درجات الحرارة في فصل الصّيف إلى 29 درجةً مئويّةً في المناطق الساحليّة، وتنخفض في فصل الشتاء إلى 13 درجةً مئويّةً، وتنخفض درجات الحرارة كذلك في المناطق الجبليّة في الشّتاء، ولكنّها تكون معتدلةً خلال الصّيف. تهطل الأمطار في الفترة الزمنيّة بين شهور تشرين الثاني وأيّار؛ نتيجةً لهبوب الرّياح العكسيّة الغربيّة التي تهبّ من خليج المكسيك والمحيط الأطلسيّ، وصولاً إلى البحر المتوسّط.[٥]


أشهر المعالم السياحيّة في دولة لبنان

توجد في لبنان مجموعة من المعالم السياحيّة، ومن أشهرها:[٦]

  • مدينة بعلبك: هي مدينة تاريخيّة تقع في الجهة الشماليّة لسهل البقاع، وتبعد عن العاصمة بيروت 83كم، وتعود معالمها الأثريّة إلى الإمبراطوريّة الرومانيّة، وفي هذه المدينة مجموعة من الأعمدة والمعابد التي ما زالت موجودة إلى الآن، وفيها أيضاً آثار أمويّة وعثمانيّة، وقد أُدرِجت مدينة بعلبك ضمن قائمة التراث العالميّ التابعة لمنظّمة اليونسكو.
  • متحف بيروت الوطنيّ: هو متحف رسميّ يعود تأسيسه إلى عام 1942م، ويقع وسطَ مدينة بيروت، وفيه العديد من المُقتنيات التي يصل عددها إلى أكثر من 1300 قطعةٍ من الآثار، وتعود هذه المُقتنيات إلى عصور مُتنوّعة، مثل: الإسلاميّ، والإغريقيّ، والرومانيّ، وصولاً إلى عصور ما قبل التّاريخ.


المراجع

  1. "عن لبنان"، سفارة المملكة العربية السعودية في الجمهورية اللبنانية، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب Paul Kingston, Samir Khalaf, Clovis Maksoud, and Others (6-1-2017), "Lebanon - Government And Society"، Britannica, Retrieved 11-3-2017. Edited.
  3. "Where is Lebanon?", Maps of World, Retrieved 3-4-2017. Edited.
  4. صفوح خير، "لبنان"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2017. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة: 74-76، جزء: 21. بتصرّف.
  6. إسماعيل قاسمي، "أشهر الأماكن السياحية في لبنان"، موقع طقس العرب، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-2017. بتصرّف.