مساحة ليبيا وعدد سكانها

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
مساحة ليبيا وعدد سكانها

ليبيا

تقع في الجهة الشماليّة من قارة إفريقيا، ويحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق جمهورية مصر العربية، ومن الجنوب الشرقي السودان، ومن الجنوب تشاد والنيجر والجزائر، ومن الغرب تونس، وتحتل ليبيا المرتبة الرابعة من ناحية أكبر مدينة في إفريقيا، حيث تقدر مساحتها بحوالي 1.8 مليون كم2، وتحتل المرتبة التاسعة من ناحية أكبر دولة لديها احتياطي نفط.


عدد سكان ليبيا

يبلغ عدد سكانها حوالي ستة ملايين نسمة، وتعتبر مدينة طربلس هي عاصمتها، وأكبر مدنها، وفي عام 2009م سجلت ليبيا أعلى مؤشر للتنمية البشرية في قارّة إفريقيا، واحتلّت المرتبة الرابعة من ناحية أعلى ناتج محلي إجمالي، وهي عضو في عدة منظمات محلّية وعالمية، مثل الأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، وجامعة الدول العربية، واتحاد المغرب الغربي، وحركة عدم الانحياز، ومنظمة التعاون الإسلامي، وغيرها.


اقتصاد ليبيا

تمتاز ليبيا باحتوائها على العديد من الموارد الطبيعيّة مثل النفط، والجبس، والغاز، ويقدر احتياطي النفط فيها بحوالي 41.5 مليار برميل، بالإضافة إلى أنها تشتهر بالكثير من الصناعات، مثل الصلب، والحديد، ومواد البناء، وأسمدة اليوريا، والصودا الكاوية، والصناعات البتروكيماوية الأخرى.


كما تتبع ليبيا سياسة الدعم في السلع الغذائيّة الأساسية، وتدعم أسعار الكهرباء والوقود، وخدمات الصحة، والتعليم، حيث تقدم هذه الخدمات مجاناً لعامة الشعب، وتشتهر بإنتاج الكثير من المحاصيل الزراعية، مثل البطاطا، والقمح، والشعير، والزيتون، والخضروات، واللحوم، والفواكه.


السياحة في ليبيا

تعتبر ليبيا من الدول السياحيّة الحديثة، وذلك لأنّها كانت في السابق تعتمد فقط على النفط، ولم يكن هناك ترويج جيّد لها، ولكن في حلول عام 2011 بدأ قطاع السياحة فيها بالنمو والتطور، وتحديداً بعد رفع الحظر الجوي عنها، وخلال الفترة الأخيرة شهدت العاصمة طرابلس نهضة عمرانية كبيرة، شملت مراكز التسوق، والفنادق، وتحديث شبكات الطرق، ومشاريع المنتجعات السياحية.


خصائص ليبيا السياحيّة

  • تحتوي على العديد من المواقع الأثرية التي تعود للعصر الروماني.
  • تمتلك أحد أطول السواحل، حيث يقدر طوله ما يقارب 1935 كيلومتر، وهو مطل على البحر الأبيض المتوسط.
  • تمتلك أكبر الصحاري في العالم، مثل منطقة بحيرة قبر عون عالية الملوحة، والتي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من البلاد.
  • يوجد فيها الكثير من المحميّات الطبيعية، والتي تقع في الجهة الشرقيّة من البلاد، مثل منطقة الجبل الأخضر.
  • تعتبر مقصداً للسياح، فهي لها تاريخ إغريقي روماني في عدة أماكن، مثل لبدة، وقورينا، وأبولونيا، وقصر ليبيا، وغيرها الكثير.
  • تجذب الاستثمارات التي تحقق توازناً في الميزانيّة العامّة للدولة.