معلومات عامة عن علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
معلومات عامة عن علم النفس

علم النفس

علم النفس هو العلم المتخصص بدراسة سلوكيات الكائنات الحية وإدراكها، وتطبيق المعارف الناتجة منه على نواحي حياتها المختلفة، بهدف فهم أفضل للنفس والتنبؤ بسلوكها، وحل المشاكل التي تواجهها وتحسين الشعور العام.


علم النفس هو من الدراسات العلمية التي تجرى على سلوك الكائن الحي وعقله وتفكيره وصفات شخصيته، وهو علم يشمل جميع الكائنات الحية، وبالأخص الإنسان.


من أحد أهم فروع علم النفس هو علم نفس الشخصية، الذي يختص بدراسة الشخصية والفروق الفردية من شخص لآخر، ويهتم هذا العلم بدراسة سلوكيات الإنسان والمؤثرات الداخلية والخارجية التي تتحكم في هذا السلوك.


تسمية علم النفس

تتكون كلمة Psychology والتي تعني علم النفس بالإنجليزية من مقطعين: Psyche وهي الروح أو الحياة، و Logos التي تعني العلم أو المبحث، وهذا المصطلح يجمع موضوعي الفلسفة والفسيولوجيا.


قديماً كان مصطلح علم النفس يعني العلم الذي يدرس الروح أو العقل، ولكنه تطور حديثاً وصار أشمل، وانتشر استخدام هذا المصطلح في بدايات القرن الثامن عشر.


تطور علم النفس

قام وليام فونت بتأسيس المدرسة البنائية في علم النفس، وهي تعمل على التعرف على دواخل الشخص ومشكلاته وطريقة تفكيره من خلاله هو نفسه، وهو ما يعرف أيضاً بالاستبطان، وقد أسس هذه المدرسة لحل مشكلات النفس البشرية والسلوكيات الخاطئة الناتجة عن هذا التفكير.


بعد ذلك قامت المدرسة الوظيفية في علم النفس، والتي تركز أكثر على الدماغ وتركيبه وأجزائه ووظائف كل جزء، وقد دعا إلى هذه الطريقة وليام جيمس، الذي انتقد المدرسة البنائية واصفاً إياها بأنها طريقة ذاتية لا يمكن تعميمها لأنها تعتمد على رأي الشخص نفسه ورؤيته للأمور.


ظهر منتقدون كثر للمدرسة الوظيفية، ومنهم جون واطسون، الذي نادى بضرورة دراسة السلوك الظاهر للإنسان، وهو الشيء الملموس الذي يمكن قياسه ودراسته وعلاجه، وبذلك ظهرت المدرسة السلوكية.


فروع علم النفس

تفرعات علم النفس كثيرة وبازدياد مستمر، حيث إنها مرنة تناسب ما يعيشه الإنسان وتناسب ظروفه ومحيطه المتغير على الدوام، ومن هذه الفروع:

  • علم النفس التربوي.
  • علم النفس التحليلي.
  • علم النفس الرياضي.
  • علم النفس الجنائي.
  • علم النفس التطوري وغيرها الكثير.


أهمية علم النفس

لعلم النفس بكل فروعه أهمية كبيرة في حياة الإنسان، ومع تعقيدات حياة الإنسان زادت أهمية هذا العلم وانتشاره بشكل ملحوظ، حيث يقوم علم النفس بدراسة سلوك الإنسان والتنبؤ به، وبذلك فهو يساعد في تنظيم أنماط حياة الإنسان، وتعزيز علاقته مع نفسه ومع الآخرين في محيطه، وتوظيف علم النفس في كل ميادين الحياة.