معلومات عن البكتيريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
معلومات عن البكتيريا

البكتيريا

البكتيريا هي كائنات حيّة دقيقة تتكوّن من خليّة واحدة، اكتشفها العالم أنطوني فان ليفينهوك في عام ألفٍ وستمئة وستة وسبعين ميلاديّة، ولها أشكال عدّة فمنها ما هو كروي، ومنها ما هو عصوي، وحلزوني، كما أنّها يمكن أن تتجمع مع بعضها لتشكل عناقيد أو خيوطاً سبحيّة، ويُعتقد بأنها أول كائن حي على وجه الأرض، وتُدرس البكتيريا تحت علم خاص بها يسمى علم البكتيريا، أو علم الباكتريولوجيا، وتنقسم البكتيريا إلى نوعين أساسيين وهما بكتيريا موجبة غرام، وبكتيريا سالبة غرام، ويتم التصنيف من خلال إضافة الصبغة للبكتيريا والنظر إليها تحت المجهر، فإن ظهرت بلون الصبغة سميّت موجبة، وإن لم تحمل لون الصبغة تسمّى سالبة.


البيئة الملائمة للبكتيريا

تعيش البكتيريا في معظم البيئات، فهي توجد في المياه الحلوة والمالحة، وفي التربة، وأسفل القشرة الأرضيّة، كما أنّها توجد على أجسام الكائنات الحيّة الأخرى مثل الإنسان، والحيوان، والنبات، وفي داخله أيضاً بشكل مضر أو نافع.


الحركة

تختلف وسائل الحركة عند البكتيريا باختلاف أنواعها، فمنها ما يتحرك عن طريق الانزلاق، ومنها ما يستخدم الأسواط التي تكون على شكل هياكل أسطوانيّة تعمل كما المجادف، أو الأهداب، كما أنّ لها زوائد تشبه الخطافات تستخدمها في لتثبيت نفسها في مكان معيّن.


أضرار البكتيريا

تتسبب البكتيريا بالعديد من الأضرار، ومن أهمها الأمراض التي تسببها للإنسان، مثل:

  • السل وهو من الأمراض الخطيرة التي تتسبب في وفاة آلاف الأشخاص سنوياً.
  • مرض الزهري.
  • مرض الجمرة الخبيثة.
  • الطاعون الدبلي.
  • الدفيتيريا.
  • الكوليرا.
  • التهابات المسالك البوليّة.
  • التهاب الحلق.
  • تسوس الأسنان.
  • قرحة المعدة التي تسببها جرثومة المعدة.


فوائد البكتيريا

تقدم البكتيريا مجموعة كبيرة من الفوائد البيئيّة، والصناعيّة، والصحيّة، فكما أن هناك بكتيريا ضارة فهناك أيضاً بكتيريا نافعة ومن فوائد البكتيريا:

  • تحلل بكتيريا الأمعاء الغليظة بمساعدة الجهاز الهضمي المواد الغذائيّة، كما أنّها تصنّع الفيتامينات مثل فيتامين ك المهم لعمليّة تخثّر الدم، وحمض الفوليك المهم في إنضاج خلايا الدم الحمراء.
  • تدخل في العديد من الصناعات الغذائيّة مثل المخلل، والجبن، ولبن الزبادي.
  • تثبّت غاز النايتروجين في التربة، وبالتالي تسهّل امتصاص جذور النباتات له للاستفادة منه في تصنيع الغذاء.
  • تستخدم في المعالجة الحيوية فبعضها قادر على هضم الهيدروكبرونات، وبالتالي يتم استعماله لإزالة بقع النفط المتسربة في البحار والمحيطات، كما أنها تستخدم كمبيد حشري زراعي.
  • تدخل في دراسة علم الوراثة، وفي الهندسة الجينيّة مثل إنتاج الإنسولين.
  • تستخدم في مجال التعدين وبالتحديد في طلاء الذهب والنحاس وغيرها من المعادن.