معلومات عن زيلامسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
معلومات عن زيلامسي

النمسا

تعتبر النمسا من الدول غير الساحلية، وعاصمتها فيينا التي تعد أكبر مدنها وأكثرها أهميّة، وتليها زيلامسي من حيث الأهميّة، وتضمّ تسعة ولايات، بالإضافة إلى أنّه يحدّها من الشمال ألمانيا وجمهورية تشيك، ومن الجهة الشرقيّة سلوفاكيا والمجر، ومن الجهة الجنوبيّة إيطاليا وسلوفينيا، ومن الجهة الغربيّة ليختنشتاين وسويسرا، وتتميّز بالمناخ المعتدل، وبالنسبة لمساحتها فهي 83.855 كيلو متراً، أمّا عدد سكانها فيقارب الـ 1.7 مليون نسمة، وتعتبر النمسا من أغنى دول العالم، ويقدر الناتج المحلي للفرد الواحد بما يقارب 46.330 دولاراً، وتأخذ المرتبة التاسعة عشر من حيث التنمية، وتعتبر من أعضاء الأمم المتّحدة، وأعضاء الاتّحاد الأوربيّ، بالإضافة إلى أنّها وقعت العديد من الإتفاقيات نذكر منها اتفاقية شنغن، ويعتبر اليورو العملة التي تعتمد عليها، وسنتعرف في هذا المقال على زيلامسي بشكل مفصل.


الموقع

تعتبر زيلامسي من البلدان الجميلة والتي تقع في الجهة الغربيّة من سالزبورغ، ويحدّها من الجانب الآخر الحديقة الوطنيّة، ويحدّها من الجانب الآخر البحيرة، فهي تقع على ضفة البحيرة، بالإضافة إلى المركز القديم، وتعود تسمية المدينة إلى دير الرهبان، الذي تأسس في 790، ويمكن الاستمتاع في زيارتها في فصل الصيف وفصل الشتاء، وزيارة البحيرة الزرقاء والغوص فيها، والتزلّج في جبالها الرائعة، والصعود على جبال الألب والقيادة فيها عبر طرق غروسغلوكنر.


التاريخ

يعود أصل زيلامسي إلى العصر الروماني، حيث قام الأصف يوهانس الأما بالأمر ببناء قرية الرهبان، وقام الأحتلال الفرنسيّ باحتلالها في عام الـ 1800 في فترة الحروب النابليونيّة، وتعتبر زيلامسي عاصمة لمنطقة بينز غاو منذ عام 1850، بالإضافة إلى التوسّعات التي أقيمت بها للنظم الإدراية.


رياضات تمارس في زيلامسي

  • التزحلق وتحديداً في فصل الشتاء فوق جبالها الرائعة.
  • الرياضة المائية وهذا يكون في فصل الصيف، وفي البحيرة ذات الماء الدافئ، حيث يمكن التمتّع بالسباحة، وركوب الزوارق، والتجديف، والتزلج على الماء وغيرها الكثير.
  • المشي فهي تحتوي على ثلاثة وثمانين ممر جبلي فمن الممكن المشي فيها براحة، بالإضافة لاحتوائها على العديد من المناظر الجميلة التي يمكن الاستماع بالمشي فيها ومنها الحديقة الوطنيّة، وجبال الألب.


المطاعم

تحتوي زيلامسي على ما يقارب أربعين مطعماً، وحانة، ومقهى، وتعتبر جميعها من الأماكن الجميلة والجذابة والتي يفضل الزائر الذهاب إليها، وتقدم أغلب هذه المطاعم الوجبات الخفيفة والوجبات الكاملة، بالإضافة لاحتوائها على العديد من المناطق الريفية، وتحتوي أيضاً على العديد من الفنادق الرائعة التي تجعل هذه المدينة جميلة ورائعة حيث يرتاح فيها الزائر بشكل كبير.