معلومات عن سمكة السلمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
معلومات عن سمكة السلمون

أسماك السلمون

تعدّ أسماك السلمون إحدى العائلات التابعة لفصيلة الأسماك شعاعية الزعانف، وهي الفصيلة الوحيدة التي توضع في رتبة السلمونيات، وتشمل أسماك السلمون كل من: سمك السلمون، وسلمك السلمون المرقط، والسالفلينوس، وسمك المياه العذبة الأبيض، والجرايلينيات، وحيث إنّ سماك سلمون المحيط الهادئ، وسمك السلمون المرقط هي من أعطت الفصيلة والعائلة أسمها.


مكان عيش السلمون

تعيش عادةً في المحيط الأطلسيّ والمحيط الهادئ، وتُهاجر منن مياه البحار والمحيطات عند وضع البيض، حيث تقصد المياه العذبة فتضع بيضها هناك وتعود مرّةً أخرى للمياه المالحة، واستثناءً على ذلك، فإنّ هناك بعض السلمون تعيش في المياه العذبة بشكلٍ دائم، مثل: الدانوب.


شكل السلمون

يختلف طول أسماك السلمون باختلاف أنواعها؛ فالسلمون الأحمر مثلاً يصل طولها إلى ما يُقارب 20 بوصة، أمّا السلمون شينوك فيصل طولها إلى 60 بوصة. كما تختلف ألوانها، فهناك الأسماك ذات اللون الفضيّ، واللون الأزرق، والأحمر. ويصل متوسّط عمرها من سنتين إلى ثماني سنوات.


تغذية السلمون

تتغذّى أسماك السلمون على الحشرات، واللافقاريات والعوالق الموجودة في مياه البحر، وأسماك السلمون البالغة تتغذّى على الأسماك الأخرى، والحبار وثعابين البحر، أمّا السلمون الأحمر فتتغذّى على العوالق فقط.


أعداد السلمون

يصعب تحديد أعداد أسماك السلمون عالمياً؛ لأنّها تضم أكثر من نوع، ولانتشارها في العديد من المناطق الجغرافية الواسعة، إلّا أنّه يمكن القول بأنّ أسماك السلمون التي تعيش في المحيط الأطلسي وجزء من المحيط الهادئ انخفضت بمعدّل 3% عن عددها في الماضي.


صغار السلمون

إنّ 50% من صغار السلمون يموت بعد عدّة أسابيع من ولادته، أمّا السلمون التي تبقى على قيد الحياة فإنّه من الممكن أن تبيض مرّتين إلى ثلاث مرّات كحدٍ أعلى.


المشاكل المهدّدة لحياة السلمون

  • إنّ السلمون تتمكّن من العيش في درجة حرارة بين 20-23 درجة مئوية؛ مما يعني أنّ درجات الحرارة المرتفعة التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الماء من شأنها القضاء عليها.
  • إضافة إلى مشكلة بناء السدود على الأنهار؛ فأسماك السلمون تُغادر البحار لوضع بيضها في الأنهار وتعود مجدداً، وبناء السدود يجعل موضوع الانتقال من البحار إلى الأنهار والعكس أمراً صعباً.


فوائد أسماك السلمون

  • تقلّل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الصدر، والبروستاتا، والقولون؛ لاحتوائها على السيلينيوك وفيتامين د.
  • تقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل: الأزمات القلبية، والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم..
  • تحتوي على الأحماض الدهنية الأوميجا3، وهي مضادّة للالتهاب المفصل.
  • تحسّن الرؤية.
  • تمنع تساقط الشعر، وتحافظ على صحّة الشعر والبشرة.