معلومات عن كوكب نبتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ١٦ مايو ٢٠١٧
معلومات عن كوكب نبتون

كوكب نبتون

يعرف كوكب نبتون بالكوكب الأزرق، ومعناه بالإغريقية إله الماء، ويعرف أيضاً باسم الكوكب المائي، بسبب انخفاض نسبة كثافته، وقلّة صلابة سطحه، ويعدّ الكوكب الثامن من حيث ترتيبه بين كواكب المجموعة الشمسية، والكوكب الرابع من حيث الحجم مقارنةً بالكواكب الأخرى، والكوكب الثالث من حيث الكتلة، كما ويبلغ عمره حوالي 4.6 بليون سنة، علماً أنه تمّ اكتشافه في عام 1846م، وفي هذا المقال سنعرفكم عليه بشكلٍ موسع.


معلومات عن كوكب نبتون

بداية اكتشاف كوكب نبتون

تشير رسومات العالم جاليليو بأنه أول عالم اكتشف كوكب نبتون في عام 1612م، حيث لاحظ وجوده مرة أخرى في عام 1613م، إلا أنه كان يظن أنه نجم ثابت لا كوكب، خاصةً عندما لاحظ وجوده إلى جانب كوكب المشتري، لذلك لم يتم اعتباره مكتشفاً لكوكب نبتون، ثم جاء العالم ألكسيس بوفار عام 1821م، حيث وضع عدة جداول فلكية تثبت صحة وجود كوكباً إلى جانب أورانوس، إلا أنّه حدثت عدة تغيرات أدت لانحرافات كبيرة عن الجداول، مما أدى لعدم القدرة على تحديد نوعه، ثم جاء عالم الفلك جون كوش في عام 1843م، والذي وضع دراسة حديثة لتحديد نوع الجسم الغريب، إلا أنه لم ينجح في ذلك، ثم تمكن العالم أوريان يانوش من معرفة مكان كوكب نبتون.


قوة الجاذبية على كوكب نبتون

تعد قوة الجاذبية على كوكب نبتون أكبر من قوة الجاذبية على كوكب الأرض، حيث يتميّز باحتوائه على البقعة المظلمة العظمى الناتجة

عن العاصفة الموجودة على سطحه، كما يحتوي على عاصفة أخرى أقلّ قوّة من العاصفة السابقة.


شكل كوكب نبتون

يدور حول كوكب نبتون 6 حلقات، و13 قمراً، حيث يعدّ قمر ترايتون من أهمّها، كونه القمر الوحيد الذي يدور عكس الاتجاه الذي يدور به كوكب نبتون، ويبلغ قطر كوكب نبتون حوالي 2720كم، كما تنبعث منه عدّة غازات، ويتكون من الهيليوم، والهيدروجين، والميثان، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه يظهر باللون الأزرق بسبب وجود غاز الميثان في غلافه الجوي.


مدار كوكب نبتون

تبلغ المسافة بين كوكب نبتون والشمس ضعف المسافة بين كوكب الأرض والشمس، ويعرف المدار الذي يدوره نبتون حول الشمس باسم المدار الإهليجي.


الغلاف الجوي لكوكب نبتون وتركيبه

يتكون الغلاف الجوي لكوكب نبتون من الماء، والهيدروجين، والسيليكات، والهيليوم، ومجموعة من الغازات الممزوجة ببعضها، والتي تكون على شكل طبقة سائلة تحيط بالنواة المركزية للكوكب، حيث تتكون هذه النواة من مجموعة من الصخور والثلوج، كما يتميز غلافه الجوي بكثرة السحب المتصاعدة منه، الأمر الذي أدى لتغطيته، وبالتالي عدم القدرة على رؤيته بوضوح، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه يتكون من مجموعة من الغيوم البعيدة عن سطحه، والمكوّنة من عنصر الميثان المتجمّد.


الطقس على كوكب نبتون

يتميّز سطح نبتون بالعواصف ذات الرياح العاتية، ودرجة الحرارة المتوسّطة عليه تبلغ 353 فهرنهايت.