مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي

مفهوم الاستنساخ

يعرّف الاستنساخ على أنّه عمليةٌ بيولوجيةٌ يتمّ من خلالها إنتاج مجموعةٍ من الكائنات الحية بحيث يكون لها نسخةٌ طبق الأصل من المادة الوراثية التي تحملها الخلايا، وتحدث عملية الاستنساخ بشكلٍ طبيعيّ من خلال الكائنات الحية وذلك عن طريق التكاثر دون حدوث عملية تزاوج كما يحدث في البكتيريا وبعض أنواع النباتات والحشرات، أمّا بالنسبة لعلم التكنوجيا الحديثة أو ما يُعرف (بالبيوتكنولوجي) يتمّ نسخ أجزاء من الحمض النوويّ بهدف إنتاج كائناتٍ تحمل نفس صفات الكائن الأصليّ.


أنواع الاستنساخ

  • الاستنساخ الجينيّ، يحدث هذا النوع من الاستنساخ بهدف إنتاج كمياتٍ كبيرةٍ من المادة الوراثية لجينٍ معينٍ، ويتمّ عن طريق إدخال الجين المراد استنساخه إلى داخل المادة الجينية التي قد تكون عبارةً عن خليةٍ بكتيريةٍ، أو فطرياتٍ، أو فيروساتٍ ووضعها في ظروفٍ مناسبةٍ ممّا يؤدّي إلى تكاثرها، وهذا النوع من الاستنساخ مفيد لعمل الدراسات العلمية .
  • الاستنساخ الإيجابيّ، بحيث يتمّ استنساخ حيواناتٍ بأكملها، عن طريق أخذ المادة الوراثية من نواة خليةٍ من جسم الحيوان وإدخالها إلى داخل بويضةٍ فارغة بحيث لا تحتوي على نواةٍ ولا كروموسوماتٍ ولا أيّ معلوماتٍ جينيةٍ، وذلك عن طريق حقنها باستخدام تيارٍ كهربائيّ لدمجهما معاً، ثم زرع البويضة الجديدة في أنبوب اختبار، ثمّ نقلها إلى رحم أنثى جديدة والتي تُعرف بإسم الأم البديلة، والوليد الذي ينتج يحمل نفس المادة الوراثية للخلية الأصلية التي تمّ استنساخها.
  • الاستنساخ العلاجيّ، في هذا النوع من الاستنساخ تستعمل البويضة لإنتاج الخلايا الجذعية، ويقول العلماء بأنّ هذا النوع من الاستنساخ قد يحمل أملاً بعلاج العديد من الأمراض التي لم يجد لها الإنسان حلاً بعد.


فوائد الاستنساخ

  • المحافظة على السلالات النادرة الموجودة لدى الحيوانات والنباتات والتي تكون معرضةً للانقراض بفعل التلوث البيئيّ.
  • تطوير البحث العلميّ، والعلاجيّ، والطبيّ.
  • إنتاج التراكيب الوراثية التي أثبتت فاعليتها في إنتاج الغذاء للبشر.


مفهوم التعديل الوراثيّ

التعديل الوراثي يُقصد به إدخال صفاتٍ جديدةٍ وغير مألوفة بالعادة إلى صنفٍ معينٍ من النباتات باستخدام التقنيات البيولوجيّة، بهدف تحسين نوعية وجودة النباتات المختلفة والمزروعات، وإكسابها مقاومةً ذاتية ضد الأمراض والمواد السامة.


فوائد التعديل الوراثيّ

  • زيادة الإنتاج.
  • زيادة سرعة نمو النباتات عن الحدّ الطبيعيّ لها.
  • إنتاج سلالاتٍ غذائيةٍ تحتوي على فوائد غذائيةٍ كبيرةٍ.


تقنيات التعديل الوراثي للنباتات

  • عزل المادة المراد توريثها للنبات، ودمجها باستخدام ناقلٍ خاصّ بحيث تصبح ذات تركيبٍ جديدٍ.
  • وضع البكتيريا بجانب الناقل الذي يحتوي على المادة الوراثية للنباتات.
  • الحصول على نباتاتٍ كاملةٍ ومعدّلةٍ وراثياً بحيث تكون قد اكتسبت صفةً جديدةً.
ولكن لهذه التقنية بعض الأخطار والسلبيات، مثل: التأثير بشكلٍ سلبي على صحة الإنسان، وعلى التنوع البيولوجيّ البيئي.