مفهوم الثقافة لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٠ يناير ٢٠١٦
مفهوم الثقافة لغة واصطلاحاً

مفهوم الثقافة

تعرف الثقافة لغةً بأنها ضبط النفس، وسرعة التعلم، والحذاقة، أما اصطلاحاً فتُعرّف من ناحية العلماء العرب بأنها مجموعة من العادات والأفكار التي يكتسبها الفرد من مجتمعه، وتختلف ثقافة كل مجتمع عن الآخر، أما تعريفها اصطلاحياً من ناحية العلماء الغرب فتعرف بأنها الكل المركب الذي يحتوي على الفنون، والعقائد، والأخلاق، والمعارف، والقوانين، والعادات، التي يورثها الأفراد من مجتمعهم.


عناصر الثقافة

تنقسم الثقافة إلى عنصرين رئيسين، وهي:

  • عناصر مادية، وهي ما يستخدمه الإنسان ويحسه.
  • عناصر غير مادية، أي عناصر معنوية، وهي العادات، والتقاليد، والأعراف، والأخلاق، والسلوك وغيرها.


مكونات الثقافة

تتكون الثقافة من ثلاثة مكونات رئيسة، وهي:

  • مكونات مادية، وهي المكونات التي يستخدمها الإنسان في حياته بشكل يومي، مثل المأكل، والمشرب، والملبس، والمسكن وغيرها.
  • مكونات فكرية، وهي المكونات التي تشمل على الفن، واللغة، والعلم، والدين، وغيرها.
  • مكونات اجتماعية، وهي المكونات التي تشمل على البناء الاجتماعي وهيكله.


مميزات الثقافة

تتألف الثقافة من عدة خصائص، ومنها:

  • الثقافة مشبعة لجميع حاجات الإنسان.
  • الثقافة إنسانية، أي أنها من صنع الإنسان، بحيث تبقى خاصة بالإنسان فقط.
  • الثقافة تتسم بأنها قابلية للانتقال والانتشار، وذلك عن طريق التعليم، واللغة، ووسائل الاتصال، وتوارثها من جيل إلى أخر.
  • الثقافة متغيرة، بحيث تنمو بشكل سريع، وتغير دائم.
  • الثقافة مكتسبة، أي يكتسبها الإنسان بعدة طرق، سواء كانت طرق مقصودة، أو طرق غير مقصودة.
  • الثقافة تتصف بأنها تطورية، بحيث دوماً تتطور إلى الأفضل.
  • الثقافة تراكمية، بحيث أنها ذات طابع تاريخي، تتراكم عبر حلقات الزمن، فهي تتوارث من جيل إلى آخر.
  • الثقافة تكاملية، وذلك لأنها تجمع بين العناصر المادية، والعناصر غير المادية، أي المعنوية.
  • تقوم الثقافة علة تحديد سلوك الإنسان وأسلوبه، والتنبؤ بتصرفات الفرد الذي ينتمي إلى ثقافة محددة.


فوائد الثقافة

للثقافة فوائد كثيرة، فهي مهمة للفرد، ومهمة للمجتمع، ومن هذه الفوائد:

  • تكسب الثقافة الأفراد بعدد من الأنماط السلوكية، مما تقوم على إشباع حاجاتهم البيولوجية مثل الأكل، والشرب، واللباس، كما تحافظ على بقائهم في الحياة.
  • الثقافة تجعل الفرد يُقدّر الدور التربوي، التي تقوم على ثقافته، وعاداته، وتقاليده.
  • تقدم الثقافة للأفراد جميع التفسيرات التقليدية المألوفة الخاصة في ثقافته، وذلك ليستطيع أن يحدد شكل سلوكه الذي يعمل به.
  • تضفي الثقافة على المجتمع وأفراده شعور الوحدة، وتقوم على تهيئتهم للعيش والعمل في الحياة دون إعاقات أو اضطراب.
  • تمد الثقافة الأفراد مجموعة من الأنظمة والقوانين التي تسهل التكيف مع البيئة، وسبل التعاون مع الحياة، والتفاعل الاجتماعي مع الأفراد، دون إعاقات أو صراعات.
  • تقدم الثقافة للأفراد مجموعة من حل المشكلات التي تواجههم، مما توفر عليهم الوقت، والجهد بالبحث عن حل للمشكلات.