مفهوم الحضارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٧ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
مفهوم الحضارة

الحضارة

هي مجموعة من التطورات التي تحدث داخل المجتمع، وتؤدي إلى حدوث تغييرات فيه، وتعرف أيضاً، بأنها: كافة التأثيرات الإنسانية التي تحدث داخل منطقة ما، ويظل سكانها يتواجدون فيها، أو يتم اكتشافها بعد فترة زمنية، للتعرف على الإنجازات التي أدت إلى إضافة شيء ما إلى التاريخ البشري.


ترتبط الحضارات بكافة المفاهيم الإنسانية، والسياسية، والثقافية، والاجتماعية، وغيرها، وتعتمد على دور الإنسان بالنهوض بمجتمعه، والعمل على بنائه باستخدام كافة الوسائل التي تساعد على ذلك.


أساسيات الحضارة

توجد مجموعة من الأساسيات المهمة، التي تقوم عليها الحضارة، وهي:

  • الأفراد: هم الأساس الأول، والمحرك الفعال لقيام الحضارة بكافة مكوناتها، من خلال تفاعلهم مع بيئتهم، وعملهم على تطويرها.
  • البيئة: هي المنطقة، أو المساحة الجغرافية التي تقوم فيها الحضارة، ولكل بيئة عوامل معينة تحدد طبيعة الحضارة التي ستقوم عليها.
  • المجتمع: هو مجموعة من العلاقات، والمكونات التي ترتبط معاً، بالاعتماد على الأفراد، والبيئة من أجل الوصول إلى قيام حضارة متكاملة.


نظريات التطور الحضاري

اهتم مجموعة من المفكرين، والعلماء، والفلاسفة بدراسة التطور الحضاري البشري، فقاموا بوضع مجموعة من النظريات لتوضيح آرائهم حول الحضارات، ومن أهم هذه النظريات:

  • نظرية ابن خلدون: يرى في نظريته أن الحضارة تبدأ من البيئة البدوية، ثم مع الانتقال من مكان إلى آخر، والاستقرار في مكان ما يحدث التطور الحضاري، من خلال التخلي عن الخيم كمساكن، واستبدالها بالمنازل المبنية، وربط ابن خلدون دراسته هذه مع علم الاجتماع، ودوره في نشوء الحضارات.
  • نظرية توينبي: يرى في نظريته أن الحضارة تبدأ من تحدي البشر للبيئة المحيطة بهم، أو استجابتهم للتغيرات البيئية، والتي تدفعهم للبحث عن الوسائل التي تساعدهم على إنشاء الحضارة الخاصة بهم.


أسباب اندثار الحضارة

توجد مجموعة من الأسباب، التي أدت إلى اندثار الحضارات القديمة، ومنها:

  • تشتت المجتمع، والذي يحدث عند رحيل الأفراد عن المجتمع الحضاري الذي يوجدون فيه، فيهجرون مساكنهم، وأراضيهم، ويذهبون إلى أماكن أخرى.
  • التغيرات الفكرية، وهي التي ترتبط بالتطور الفكري عند الأفراد، فتجعلهم يغيرون من طبيعة الحياة التي يعيشونها، وتنقلهم إلى مرحلة حضارية جديدة، تؤدي إلى اختفاء الحضارة التي كانوا يعيشون فيها.
  • انتهاء نظام الحُكم، وهو من الأسباب المرتبطة بالعوامل السياسية، والتي انتشرت في العصور القديمة، وخصوصاً عند وقوع الحروب، والمعارك، والتي تؤدي إلى الاستيلاء على الحضارات، وتدميرها.
  • حدوث أزمات، ويرتبط هذا السبب بانتشار الأمراض المميتة، والكوارث الطبيعية، والتي تؤدي إلى القضاء على الوجود الإنساني في الحضارة.


مظاهر الحضارة

للحضارة مظاهر عدة تدل على قيامها في مجتمع ما، وتساهم في التعرف على طبيعتها، ومن هذه المظاهر:


الموقع الجغرافي

هو المكان الذي ترتبط الحضارة فيه، وتنسب إليه في بعض المصطلحات، والمفاهيم التاريخية، ومن الأمثلة على ذلك: حضارة ما بين النهرين، والتي قامت بين نهري الفرات، ودجلة، والتي تكون الآن جزءاً من بلاد الشام، وتحديداً العراق، وسوريا، وأجزاءً من تركيا، ومن أمثلتها أيضاً: الحضارة الفرعونية التي ما زالت معظم الآثار التي تدل عليها موجودة في مصر إلى الآن.


التجارة

هي الوسيلة التي ساهمت في ربط الحضارات القديمة معاً، واعتمدت على طرق التجارة البرية، والبحرية، ولم تكن وسائل الطيران الجوي التجاري مكتشفة في ذلك الوقت، فكان الربط بين كل حضارة، وحضارة يعتمد على الاستيراد، والتصدير بينهما، كوسائل تجارية ناجحة.