مكونات الزعتر الحلبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
مكونات الزعتر الحلبي

الزّعتر

يُعرف الزّعتر الأخضر بأنّه من أشهر المقبلات التي تُقدّم على المائدة في بلاد الشّام، ويتم إدخاله في كثيرٍ من الوصفات، والأطباق، والمعجّنات، والسّلطات، وتُعد منه خلطة الزّعتر المطحون التي تُقدم على وجبةِ الإفطار بجانبِ زيت الزّيتون. يتميز الزّعتر الأخضر برائحةٍ فواحةٍ قويةٍ وشهيةٍ، ومذاقٍ مميز حار قليلاً، وهو غني بالفوائد المتعدّدة.


تتنوّع خلطات الزّعتر المطحون؛ فهنالك الزّعتر الفلسطيني، والدُقّة، والزّعتر الشّامي، والزّعتر البُنّي، وزعتر الأوراق المَفروك، والزّعتر الحلبي، ولكلِّ نوعٍ طعمٌ شهي، ورائحةٌ مميزة.


فوائد الزّعتر الأخضر

  • يُستخدمُ كمضادٍ حيويٍ للجسم؛ فيقيه من أمراضٍ كثيرة.
  • يُطهر ويُعقم الجسم.
  • يُنشط الذّاكرة ويقويها.
  • يُخفف أوجاعَ الرَأس المختلفة.
  • يوقف الإسهال عند الأطفال.
  • يُخفف من نزلات البرد، والتهاب الحلق والشّعب الهوائية.
  • يُخفف من احتقان الصدر.
  • يفيد مرضى الرّبو.
  • يُطهّر الأمعاء ويُخفّف من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • يُنقي الدّم من الالتهابات المختلفة.
  • يُخففُ من حالات الأكزيما الشّديدة.
  • مُفيدٌ لالتهابات الأذن.
  • مُفيدٌ لِحالات الغثيان والدّوار.


الزّعتر الحلبي

يُعدّ الزّعتر الأخضر الحلبي المطحون جزءاً من التّراث الشعبي لمدينة حلب، ويتم تحضيره بإضافة مكوناتٍ تَزيدُ من قيمته الغذائيّة، وله رائحةٌ مميزةٌ وفاتحةٌ للشّهية، ويُقدم بجانبِ زيت الزّيتون والخبز العربي وكوبٍ من الشّاي.


المكوّنات

  • كيلوغرامان من الزّعتر الأخضر.
  • كيلوغرام من حبوبِ السّمسم المُحمّصة.
  • نصف كوبٍ من حبوب الحمّص المُحمّصة والمطحونة ناعماً.
  • كوبٌ من الفول السّوداني المُحمّص والمطحون ناعماً.
  • كوبٌ من السُّماق المطحون.
  • رُبعُ كوبٍ من الشُّمر المطحون.
  • رُبعُ كوبٍ من اليانسون المطحون.
  • رُبع كوبٍ من الكُزبرة المطحونة.
  • ملعقتان من الكمُّون المطحون.
  • ملح ليمون، وملح حسب الرّغبة.
  • ملعقتان من زيت الزّيتون.


طريقة التحضير

  • يُغسل الزّعتر الأخضر ويُنشّف جيداً، ويتم التخلَّص من الأعواد الصغيرة، ويُفرك باليد حتّى يصبح ناعماً.
  • يُنَقّى الفول السّوداني من القشور، ويُحمّص في مقلاةٍ ويُترك ليبرد.
  • تُنقى حبوب الحمُّص من الشوائب، وكذلك جميع البهارات.
  • يُطحن الزعتر عند العطار للحصولِ على زعترٍ ناعمِ الحبيبات.
  • تُضاف ملعقتين من زيت الزّيتون على كميةِ الزعتر المطحون وتُفرك باليد جيداً؛ هذه الخطوة اختيارية لكنها تُعطي للزعترِ ملمساً ناعماً ولوناً أخضرَ داكناً.
  • تُحمّص البهارات جميعها على التّوالي كلُّ نوعٍ على حدة، وتُطحن جميعها.
  • تُضاف المكونات جميعها للزّعتر ويُقلّب، ويضاف ملح اللّيمون والملح حسب الرّغبة.
  • يُحفظ الزّعتر المطحون بأوعيةٍ زُجاجيةٍ مُحكمة الإغلاق، ويُجب أنْ يُحفظ في الثلّاجة.
    • ملاحظة: يمكن طحن مكونات الزّعتر الأخضر كلُّ نوعٍ على حدة بمحضّرةِ الطّعام الخاصة بالطّحن، بإضافة المكونات على مراحلَ عدّة.