مكونات الكوكاكولا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٥ يناير ٢٠١٨
مكونات الكوكاكولا

الكوكاكولا

تعتبر الكوكاكولا من المشروبات ذات الشعبية الكبيرة، وهي أحد العلامات التجارية المعترف بها في جميع أنحاء العالم، حيث نشأت في البداية على يد الدكتور جون بيمرتون في مدينة أتلانتا الأمريكية في عام 1886م، وقد عرض مشروب الكوكاكولا لأول مرة في الصيدليات كمشروب فوار، إلا أنه مُنح براءة الاختراع في عام 1887م، وفي عام 1906م أصبحت الكوكاكولا معروفة على الصعيد الدولي في جميع أنحاء العالم.[١]


القيمة الغذائية للكوكا كولا

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة لكل 355 ملليلتر من الكوكاكولا:[٢]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
السّعرات الحراريّة 140 سعرة حرارية
الصوديوم 45 ملليغرام
الكربوهيدرات 39 غرام
السكريات 39 غرام


مكوّنات الكوكاكولا

تتكون الكوكاكولا من العديد من المكوّنات، وهي كما يلي:[٣]

  • المياه الغازية: تشغل المياه الغازية نسبة 90% من الكوكاكولا، وهو ثاني أكسيد الكربون المنقى، وهو المكوّن الذي يعطي الفقاعات للمشروب.
  • السكر: يعطي السكر الطعم الحلو للكوكاكولا، أما الكوكاكولا صفر والكوكاكولا الخاصة بالحمية فهي خالية من السكر.
  • الكراميل: يعطي هذا المكّون لون الكوكاكولا المميز.
  • حامض الفسفوريك: يعطي هذا المكّون الطعم اللاذع للكوكاكولا.
  • الكافيين: يعطي هذا المكّون طعم المرارة الخفيف في الكوكاكولا.
  • النكهات الطبيعية: إنّ وجود النكهات الطبيعية في الكوكاكولا هو من أكثر الأمور سرية في مكونات الكوكاكولا.


تاريخ الكوكاكولا

يوجد العديد من الأمور التاريخية التي تتعلق بمشروب الكوكاكولا، ومن أهمها ما يلي:[٤]

  • إنّ أول زجاجة لمشروب الكوكاكولا شبيهة بحبة الكاكاو في عام 1916م.
  • إطلاق حملة تسويقية خاصة بالأشخاص الذين يحبون تناول الكافيين عوضاً عن القهوة في الصباح الباكر.
  • الحفاظ على الوصفة السرية لعقود طويلة، حيث قيل إنّ المكوّنات الأصلية تحتوي على زيت الليمون، وزيت القرفة، وجوزة الطيب، والكراميل.
  • انضمام شركة الكوكاكولا إلى العديد من محلات الوجبات السريعة المزدهرة، مما جعلها تتوسع على الصعيد العالمي.


أعراض شرب المشروبات الغازية بكثرة

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند تناول المشروبات الغازية، ومن أهمها ما يلي:[٥]

  • تساعد المحلّيات الصناعية في المشروبات الغازية على زيادة الرغبة في تناول الحلويات.
  • يساعد استهلاك المشروبات الغازية بكميات كبيرة في زيادة الوزن.
  • تساعد المحلّيات الصناعية على تغيير مذاق الطعام في براعم التذوق.
  • هناك تأثير سلبي للمشروبات الغازية على نمو العظام.
  • يؤثر هذا المشروب بشكل سلبي على مستقبلات الطعام الحلو المذاق في الدماغ.
  • يعمل على التقليل من امتصاص الكالسيوم في العظام والأسنان، وخصوصاً لفئة الأطفال.
  • يزيد من خطر الإصابة في كسر الورك، وخصوصاً لدى النساء اللاتي يعانين من سن اليأس.
  • تؤدي كثرة تناول المشروبات الغازية إلى ظهور التهاب في الكلى والكبد.
  • يحتمل أن تسبب الاكتئاب واضطراب المزاج.
  • يحتمل أن يتسبب هذا المشروب في ظهور رد فعل تحسسي.


المراجع

  1. "Product Description", www.coca-colacompany.com, Retrieved 8-1-2018. Edited.
  2. "Calories in Coca-Cola 12oz Canned Regular Coke", -www.myfitnesspal.com, Retrieved 8-1-2018. Edited.
  3. "What are the ingredients of Coca-Cola Classic?", www.coca-cola.co.uk, Retrieved 8-1-2018. Edited.
  4. BY JAKE ROSSEN (8/5/2017), "12 Refreshing Facts About Coca-Cola"، www.mentalfloss.com, Retrieved 8-1-2018. Edited.
  5. "ماذا يحدث لجسمك لو تجنبت المشروبات الغازية؟"، www.aljazeera.net، 13/9/2015، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2018. بتصرّف.