مناهج البحث الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
مناهج البحث الاجتماعي

مناهج البحث الاجتماعي

مناهج البحث الاجتماعي تهدف إلى اكتشاف العوامل والأسباب التي ينجم عنها السلوك الاجتماعي، الأمر الذي يؤدّي إلى اكتشاف القوانين العلميّة التي تفسر لنا النواحي المختلفة للاستجابات الاجتماعية، ممّا يساعد على فهم السلوك الاجتماعي للفرد وللجماعة والتنبّؤ به، ويترتب البحث الاجتماعي على عدّة طرق ممنهجة من البحث الوصفي، والبحث التجريبي، والبحث التاريخي.


البحث الوصفي

يعتبر البحث الوصفي الذي من أنواعه الدراسات المسحيّة أكثر المناهج إستخداماً في البحث الاجتماعي ويعرف بالمنهج المسحي الاجتماعي، الذي يعرف بدراسة ظروف المجتمع وحاجاته، فهي تهدف إلى جمع المعلومات عن عدد كبير من الحالات لتشخيص واقعها أو جانب محدد منها، وهذا يتمّ في وقت معين وفي منطقة جغرافية محددة لذلك، فالبحث الاجتماعي غير ثابت ولا يمكن تعميمه فهو يختلف من مجتمع لآخر ومن منطقة جغرافية لأُخرى.


البحث التجريبي

يعتبر البحث التجريبي بحثاً معتمداً على التجارب وصحة الفرضيات، وفي بعض الأحيان يكون تطبيقاً للبحث الوصفي للوصول إلى نتائج جديدة، أي أنّه في الأساس يعتمد على التجربة ونتائجها.


البحث التاريخي

هو عبارة عن دراسة لأحداث معينة أو دراساتٍ تمت في الماضي، وتهدف لأعادة دراسة حدث معين لإيجاد حلول جديدة، وبدائل قد تساعد في تخطي مثل تلك الأحداث في المستقبل


خطوات البحث الاجتماعي

اختيار مشكلة البحث

تحديد طبيعة المشكلة وهذا يعتمد على خصائصها وكيفية اختيار مجالها، حيث إنّ:

* المشكلة يجب ألّا تكون متطلبة فقط لجمع المعلومات عن طريق الإجابة على أسئلة الإستفتاءات أو أسئلة المقابلات، كما يجب ألّا تكون إعادة لمعلومات قديمة حتّى وإذا لم يتمّ التطرّق إليها في الأبحاث الأخرى.
  • يجب أن تتوافر في المشكلة علاقة بين متغيرين أو عدد من المتغيرات أي أن الباحث يجب أن يختار متغير واحد أو اثنين، مع مراعاة ألّا تكون المتغيرات ذات عدد كبير، ويدرس تأثيره في المتغيرات الأخرى.
  • من الأفضل أن تضع المشكلة بصيغة سؤال.
  • يجب أن تتسم المشكلة بطبيعة تسمح للباحث بإختبارها عن طريق الوسائل التطبيقية (جمع المعلومات).


اختيار أهداف البحث

  • ميله الشخصي حول الموضوع الذي يريد البحث فيه، ولكن هذا لا يجب أن يؤثر على البحث بتحيزه الشخصي للتعميمات التي تتماشى مع شخصيته وترك التي لا تتفق معه.
  • أهمية المشكلة حيث إنّ البحث الاجتماعي يهدف إلى الحصول على نتائج لحل المشكلات، وأن تكون ذا فائدة للمهتمين والمجتمع.
  • اختيار البحث الاجتماعي يجب أن يكون له خطة تتضمن الوسائل التي سيتم بها جمع المعلومات وطرق إحصائها، آخذاً بعين الإعتبار طاقته ومجاله الزمني لإنجاز هذا البحث.
  • إمكانية الحصول على المعلومات الضرورية، مثل مقابلة بعض الأشخاص لغرض جمع المعلومات في حالة تعذر ذلك لأسباب لغوية أو إجتماعية أو جغرافية.


وضع الفرضيات

الفرضية هي اقتراح إجابة ما للمشكلة ويجب أن تتميز بـ:

  • وضع الفرضية بصيغة توضح العلاقة بين المتغيّرات.
  • أن تتّخذ شكل الجملة التوضيحيّة للمشكلة أو موضوع البحث.
  • قابلة للاختبار وإعادة الصياغة.