مناهج البحث في علم الاجتماع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٣ يناير ٢٠١٦
مناهج البحث في علم الاجتماع

مناهج البحث

تختلف مناهج البحث التي يستخدمها علماء الاجتماع عن بعضها، ويعتمد نوعها على الباحث وطبيعة البحث والإمكانات المتوفرة وغيرها من العوامل، ومن أشهر المناهج المستخدمة؛ المنهج التاريخي المقارن والتجريبي والمنهج الوصفي، وتقتصر النتائج فيه على الوصف، أو قد تتعدى لتصل إلى التحليل والتفسير.


مناهج البحث في علم الاجتماع

المنهج التاريخي

  • يستخدم هذا المنهج عند راسة التغيير الحاصل على شبكة العلاقات الاجتماعية وتطورها والتحولات التي تحصل لها.
  • تستخدم عند عمل مقارنات بين الثقافات المختلفة والنظم.
  • من أهم مصادر البحث الاجتماعي: الوثائق الشخصية الرسمية والعامة.


المنهج الوصفي

  • يعتبر من أكثر المناهج تناسباً للواقع الاجتماعي وخصائصه.
  • يمكن من خلاله شمول كل أبعاد الواقع الذي يتم تحديده على الخريطة، ووصف الظاهر المتعلقة بهذا الواقع بشكلٍ دقيق.
  • يعتمد المنهج الوصفي على خطوات، وهي:
    • اختيار الوحدة الاجتماعية الأساسية والتي تعتبر الأساس في الموضوع المدروس.
    • اكتشاف الطريقة المناسبة من أجل قياس الكمية لمختلف عناصر التي تتكون منها الوحدة الدراسية.
    • فحص العوامل المختلفة والتي من شأنها التأثير في تنظيم وظائف الظاهرة المدروسة.
  • أما المراحل التي تمر بها البحوث الوصفية فهي:
    • مرحلة التعرف على الأمور وصياغتها.
    • مرحلة التشخيص والوصف بشكلٍ عميق.
  • والأمور التي تمثل المنهج العلمي في البحث الوصفي كالتالي:
    • إحصاء عدد السكان والحالة الاجتماعية للأفراد.
    • معرفة عدد المواليد والوفيات.
    • بحوث وصفية مثل البيانات والمعلومات التي تزيد المعرفة بالمظاهر اللازمة، والتي لها علاقة بالبحث.


المنهج التجريبي

  • التجربة هي عبارة عن الطرق والعمليات التي من خلالها يتم التأكد من صحة فرضية علمية ما.
  • التجريب هو عبارة عن القدرة على توفير كل الظروف اللازمة والمناسبة لعمل تجربة ما.
  • يجب اتباع أسلوب منتظم من أجل جمع البراهين والأدلة اللازمة في عملية الإثبات.
  • أما خطوات البحث التجريبي فهي كالتالي:
    • تحديد المشكلة التي يريد العامل مواجهتها وحلها.
    • صياغة الفروض التي يكون لها علاقة بالمشكلة الموجودة.
    • تحديد العوامل المستقلة للبحث.
    • تحديد العوامل المتغيرة للبحث.
    • تحديد الشروط المهمة واللازمة من أجل ضبط المشروع وعملية التحكم به.


المنهج المقارن

تشمل المجالات العلمية التي تخضع لبحث المقارن التالي:

  • دراسة أوجه الشبه والاختلاف بين الاشكال الرئيسة المكونة للسلوك الاجتماعي.
  • دراسة نمو وتطور أنماط الشخصية المختلفة.
  • دراسة الاتجاهات النفسية والاجتماعية في المجتمعات المختلفة.
  • دراسة النماذج المختلفة من التنظيمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وغيرها.
  • دراسة النظم الاجتماعية المختلفة، كالزواج والطلاق وغيرها.
  • دراسة النظام لأكثر من مجتمع واحد، ومن ثم العمل على مقارنة هذه المجتمعات مع بعضها البعض لمعرفة أوجه الاختلاف والتشابه وغيرها.