من سجن عكا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٤
من سجن عكا

من سجن عكا

من سجن عكا طلعت جنازة محمد جمجوم وفؤاد حجازي جازي عليهم يا شعبي جازي المندوب السامي وربعه عموما محمد جمجوم ومع عطا الزير فؤاد الحجازي عز الدخيرة أنظر المقدم والتقاديري بحْكام الظالم تيعدمونا ويقول محمد أن أولكم خوفي يا عطا أشرب حصرتكم ويقول حجازي أنا أولكم ما نهاب الردى ولا المنونا أمي الحنونة بالصوت تنادي ضاقت عليها كل البلادي نادوا فؤاد مهجة فؤادِ قبل نتفرق تيودعونا بنده ع عطا من وراء البابِ أختو تستنظر منو الجوابِ عطا يا عطا زين الشبابِ تهجم عالعسكر ولا يهابونَ خيي يا يوسف وصاتك أمي أوعي يا أختي بعدي تنهمي لأجل هالوطن ضحيت بدمي كُلو لعيونك يا فلسطينا ثلاثة ماتوا موت الأسودِ جودي يا أمةبالعطاجودي علشان هالوطن بالروح جودي كرمل حريتو يعلقونا نادى المنادي يا ناس إضرابِ يوم الثلاثة شنق الشبابِ أهل الشجاعة عطا وفؤادِ ما يهابوا الردى ولا المنون


فؤاد حجازي : من مدينة صفد ولد عام 1904 اعتقل وسجن في سجن عكا استشهد في تاريخ 17/6/1939 شنقا مع زملائة وهم محمد جمجوم وعطا الزير وحجازي خريج الجامعه الامريكية فرع بيروت

-محمد خليل جمجوم : من مواليد مدينة الخليل عام 1902، استشهد في سجن عكا في 17/6/1930 شنقاً بعد أخيه فؤاد، وكان المفروض ان يشنق بعد عطا الزير الا انه طلب من منفذين الاعدام ان يشنق قبل صاحبه فرفضوا طلبه فركض الى حبل المشنقة ووضعه في راسه وارغم السجان على اعدامة قبل اخيه عطا -عطا الزير: من مواليد مدينة الخليل عام 1895، استشهد في سجن عكا في 17/6/1930 شنقاً الساعة الثالثة بعد أخيه محمد جمجوم. قبل اعدامة كان يستقبل الزائرين والمودعين ويرفع من معنوياتهم ويصبرهم على خبر اعدامه وكان الموضوع لا يعنية وكان الاعدام لنيطوله