من هم أمهات المؤمنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٠ مارس ٢٠١٥
من هم أمهات المؤمنين

يقول الله تعالى في كتابه العزيز: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم)، فمن خلال هذهِ الآية الكريمة نعلم أنَّ زوجات النبيّ صلّى الله عليه وسلّم الطاهرات العفيفات هُنَّ من سماهُنَّ الله جلّ جلاله بأمّهات المؤمنين، وإضافة إلى فهم هذهِ الآية وآيات أخرى لا يجوز الزواج منهنّ بعد زواج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فهُنّ أمهات للمؤمنين بمعنى الحُرمة، والاحترام،والتقدير، والإجلال، ومع وجود تحريمهنّ على المؤمنين فلا يجوز الخلوة بهنّ ولا غير ذلك.


وأمّهات المؤمنين تزوّج بهنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لأحكام تشريعيّة، بعضها نعلمهُ كتقريب قلوب القبائل وقلوب اصحابه أو مدّ يد العون لمن تقطّعت عنها أيادي الناس فيكون زواج الرسول صلّى الله عليه وسلّم لها حمايةً وصوناً وعوناً، وهوَ النبيّ الكريم عليه الصلاة والسلام.


أمّهات المؤمنين رضيَ الله عنهنّ

  1. خديجة بنت خويلد رضيَ الله عنها هيَ أوّل زوجةٍ للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم، ولم يتزوّج غيرها في حياتهِ عليه الصلاة والسلام، وقد تزوّجها حين كانت سنّه 25 سنة وكانَت هيَ في الأربعين من عمرها، وقد أنجبت لهُ غلامين وأربع بنات، وهم القاسم وعبد الله، وزينب ورقيّة وأمّ كلثوم وفاطمة رضيَ الله عنهم أجمعين، وقد ماتت رضيَ الله عنها في حياة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في عام سُميَ بعام الحُزن.
  2. سودة بنت زمعة القرشيّة رضيَ الله عنها وهيَ أوَل من دخلَ النبيّ صلَى الله عليهِ وسلّم بها بعد خديجة رضيَ الله عنها، وقد ماتت في خلافة عُمر رضيَ الله عنه.
  3. عائشة بنت أبي بكر الصدّيق رضيَ الله عنها، وقد كانت من أحب نساء النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إلى قلبه بعد زوجته خديجة رضيّ الله عنها.
  4. حفصة بنت عُمر رضيَ الله عنها، وقد كانت قبل زواجها برسول الله صلّى الله عليه وسلّم متزوّجةً من رجل يُدعى خنيس بن حذافة السهميّ وقد توفيَ عنها وتزوّجها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم حبّاً في أبيها وإكراماً لها بعد وفاة زوجها.
  5. زينب بنت خزيمة بن الحارث، وقد توّجها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ولم تلبث عندهُ إلا يسيراً وماتت رضيَ الله عنها.
  6. أمّ سلمة وأسمها هند بنت أبي أميّة المخزوميّة، ويُقال بأنَّ أم سلمة هي آخر زوجات النبيّ صلّى الله عليه وسلّم موتاً.
  7. زينب بنت جحش رضيَ الله عنها، وهي التي كانت زوجاً لزيد بن حارثة رضيَ الله عنه الذي كانَ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قد تبنّاه، وقد طلّقها زيد فتزوّجها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ليكون بذلك التشريع الإلهي بتحريم التبنيّ.
  8. جويرية بنت الحارث رضيَ الله عنها وهيَ من بني المصطلق، وقد أعتقها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم يوم المريسيع وتزوّجها رضيَ الله عنها.
  9. أمّ حبيبة وهي رملة بنت أبي سفيان وقد ماتت زمن حُكم معاوية بن أبي سفيان وهو أخيها رضيَ الله عنهم أجمعين.
  10. صفيّة بنت حيي بن أخطب رضيَ الله عنها وهي ابنة سيد بني النضير.
  11. ميمونة بنت الحارث رضيَ الله عنها وقد تزوّجها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم زمن عُمرة القضاء في السنة السابعة للهجرة وهيَ آخر من تزوّج بها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.


وهؤلاء هُنّ أمّهات المؤمنين زوجات النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وقد توفيّ رسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم عن تسعِ منهنّ، وكانت أوّل زوجاته موتاً بعده هيَ زينب بنت جحش رضيَ الله عنها، وآخرهنّ موتاً هيَ أمَ سلمة رضيَ الله عنها.