من هو بيكاسو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٧
من هو بيكاسو

بابلو بيكاسو

ولد بيكاسو في 25 من أكتوبر عام 1881م في مدينة ملاقا في إسبانيا، واتبع طريق والده االرسام والمعلم الأول لبيكاسو، وفي سن الحادية عشر بدأ دراسة الفن رسمياً، وأنجز العديد من الأعمال خلال فترة مراهقته ما تزال موجودة للآن، ومن الجدير بالذكر أنّ أسرة بيكاسو وفرت أفضل ما يمكن أن تقدمه له من تعليم، كما اصطحبه والده في زيارات إلى مدريد لرؤية الأعمال الإسبانية القديمة لتهيئته ليكون فناناً عظيماً، وبعد حصول والده على منصب جديد في برشلونة واصل بيكاسو تعليمه الفني فيها، وسافر كثيراً وتنقل بين مدريد وباريس في الفترة بين عامي 1900م و1904م بالإضافة إلى قضائه بعض الأوقات في برشلونة.[١]


إنجازات بيكاسو

كان تأثير بيكاسو في فناني عصره الكبار عظيماً واشترك في كثير من الحركات الفنيّة المنتشرة في العالم، حيث قام بتأسيس حركة المدرسة التكعيبية في الرسم الى جانب كل من: جورج باراك الفرنسي وخوان غريس الإسباني، وتأثر بيكاسو وصديقه الفرنسي جورج براك بالمعالجة الحجمية للأشكال الصورية التي ابتدعها الرسام الكبير بول سيزان، ونتيجة لذلك ابتكر بيكاسو في 1908م سلسلة من لوحات المناظر الطبيعية التي كانت مصنوعة على أساس من المكعبات الصغيرة كما وصفها أحد النقاد، ومن هنا نشأ مصطلح المدرسة التكعيبية، كما فضّل بيكاسو في المرحلة التكعيبية التي بدأت في 1909م أن تتضمن لوحاته الآلات الموسيقية والطبيعة الساكنة وأصدقاءه، وأضاف قطعاً من المشمع والكرتون الى إحدى لوحاته مما يعد تطويراً جديداً في الفن التكعيبي، فنشأت بذلك مرحلة المدرسة التكعيبية التركعيبية عام 1912م كما استلهم بيكاسو من الحرب الإسبانية الأهلية عام 1937م لرسم لوحة غرنيكا وهي اللوحة الجدارية الضخمة التي تعدّ أهم إنجازات بيكاسو؛ إذ يعتبرها غالبية النقاد من أهم الأعمال الفرديّة في القرن العشرين، حيث أدان فيها بيكاسو قسوة الحرب وأهوالها، كما تنتشر لوحات بيكاسو الفنية في المتاحف والمجموعات الفنيّة في أوروبا وباقي انحاء العالم، ويزيد عددها عن ألفي لوحة، كما ضمت أعماله الكثير من أشكال التعبير الفني من بينها؛ النقش، وأعمال السيراميك، وتصميم ديكورات، وملابس لعروض مسرحية، حيث استمر إنتاجه حتّى سنوات متأخرة من عمره.[٢]


الفترة الزرقاء

امتدّت هذه الفترة بين عامي 1901م-1904م واشتهرت هذه الفترة بأنّها لحظة حاسمة وفارقة في رحلة بابلو بيكاسو الفنيّة، حيث اتخذ عمله حينها منعطفاً دراماتيكيّاً، وقد استلهمت هذه الفترة من الاضطراب العاطفي الذي أصابه نتيجة انتحار صديقه المقرب كارلوس كاساجيماس في 1901م ومن العوز المالي الذي عانى منه بعد رحلته في إسبانيا، وتميزت لوحات بيكاسو في هذه الفترة أنّها أحادية اللون؛ من الأزرق والأخضر المزرق، ركز بيكاسو خلالها على نقل مشاعر الحزن والبؤس وتوجه فيها الانتباه إلى موضوعات سوء الحظ، والسكر، والشلل، والجوع، وتناولت فئات المتسولين، والبغايا، والمرضى، والمعوزين.[٣]


المراجع

  1. "Pablo Picasso", the art story, Retrieved 4-12-2017. Edited.
  2. "بابلو بيكاسو"، الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2017. بتصرّف.
  3. Admin A (9-11-2017), "Pablo Picasso’s Blue Period (1901-1904)"، Masterworks Fine Art, Retrieved 2-12-2017. Edited.