من هو صاحب شركة مايكروسوفت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
من هو صاحب شركة مايكروسوفت

شركة مايكروسوفت

شركة مايكروسوفت أو بالإنجليزية Microsoft Corporation، هي عبارة عن شركة دولية تعمل في مجال تكنولوجيا الحاسوب؛ حيث تُطوّر هذه الشركة الحواسيب وتصنعها. يقع المقرّ الرئيسي لهذه الشركة في واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعمل فيها حوالي 71.553 موظفاً في أكثر من 102 دولة، وقد أحدثت هذه الشركة نقلةً نوعيةً في مجال البرمجيات والحواسيب في جميع أنحاء العالم.


بيل غيتس صاحب شركة مايكروسوفت

صاحب ومؤسس شركة مايكروسوفت هو وليام هنري غيتس الثالث المعروف باسم بيل غيتس، وهو رجل أعمال ومُبرمج أمريكي وفاعل خير، وقد أسّس هذه الشركة عام 1975 مع بول آلان، ويمتلك بيل أكبر نصيب من أسهم الشركة المطروحة.


النشأة والدراسة

ولد بيل في واشنطن عام 1955م، وهو ابن لوليام غيتس وماري ماكسويل غيتس، ولديه أختان واحدة تدعى كريستاني والأخرى ليبي، ونشأ بيل في أسرة بروتستانتية تنتمي إلى الكنيسة الأبرشية، وقد ترعرع في أسرة عريقة اشتهرت بعملها في مجالات السياسة، والأعمال، والخدمات الاجتماعية، وقد ظهرت على بيل العديد من علامات الذكاء والطموح وروح المنافسه وهو في سنٍ صغيرةٍ؛ حيث تفوّق على أقرانه في المدرسة الابتدائية خاصةً في مجال الرياضيات والعلوم.


اكتشف والداه ذكاءه الحاد في وقتٍ مبكر ما دفعهما إلى جعله يلتحق بمدرسةٍ خاصة تتبع أسلوباً فريداً في التعليم، وقد كان لهذا القرار بالغ الأثر في حياة بيل؛ حيث تمكّن من خلال هذه المدرسة من التعرف على جهاز الحاسوب لأول مرة.


إنشاء شركة مايكروسوفت

بدأ شغف بيل في الحاسوب وهو في سن الثالثة عشر حينما كان في الصف الثامن؛ حيث كان يمضي غالبية وقته وهو في غرفة الحاسوب وقد كان مشغولاً في كتابة البرامج وتطبيقها لدرجة جعلته يهمل واجباته الأخرى ويتغيّب عن صفوفه الأساسية، وخلال هذه الفترة تعرّف على الطالب بول آلان الذي شاركه شغفه وحبه الشديد لجهاز الحاسب الآلي.


قرّر الصديقان في عام 1975م إنشاء شركة خاصة في مجال البرامج، وقد امتلك بيل حوالي 60% من الشركة، أما بول فقد امتلك 40% من قيمة هذه الشركة نظراً لانشغاله في العمل لدى شركةٍ أخرى، وقد تعرّضت هذه الشركة للسرقات من قبل القراصنة ما دفعه إلى تطوير أنظمة مختلفة لحماية برامجه من عمليات السرقة المتكررة، وفي نهاية عام 1976م تم تسجيل شركة مايكروسوفت كشركة مستقلّة رسميّة واستمرت في تطوير البرامج والحواسيب، وقد حقّقت هذه الشركة أرباحاً هائلةً ما جعل بيل يتصدّر قائمة أغنى أغنياء العالم، وقد اشتهر بيل غيتس بكثرة الأعمال الخيرية التي يقوم بها ودعمه للمراكز الخيرية والبحوث العلمية.