مهارات التحدث و الاستماع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٤
مهارات التحدث و الاستماع

مهارات التحدث


الإيمان بأن كل إنسان يعبر عن نفسه، ويدافع عن قناعاته وآرائه دون مساس المبادئ الكبرى ،وإتاحة الفرصة لكل فرد كي يعبر عن رأيه ومزاجه.

• تحدث أقل واستمع أكثر وأصغ باهتمام

• لا تستخدم الجدل عند النقاش

• -لا تدعي بأنك تمتلك الحقيقة المطلقة

• استخدم العبارات اللبقة

• أفسح المجال للآخرين كي يتبنوا أفكارك الصحيحة

• اعترف بأخطائك ولاتلجأ إلى التبرير

• معرفة مستوى الجمهور المصغي لاستخدام الأسلوب الذي يناسبهم.

• تحديد الهدف من الموضوع

• جمع المعلومات وطرحها .

• تقديم الحديث بشكل مباشر.


لاكتساب مهارة التحدث عليك باتباع الخطوات التالية :

1. الصوت : على المتحدث أن يكيف نغمة صوته وارتفاعه وانخفاضه حسب الموقف وأن يجعله واضحا رنانا بعض الشيء .

2. درجة السرعة : على المتحدث مراعاة السرعة في الحديث ، فلا يبطيء ولا يسرع ولا يجعل كل كلامه على وتيرة واحدة .

3. فترات الصمت أثناء التحدث : هذه الفترات مفيدة لأنها تسمح للمستمع لاستيعاب ما قيل خصوصا عند وجود كثافة في الأفكار .

4. استخدام المصطلحات المألوفة لدى المستمع.

5. البساطة : اي استخدام كلمات يمكن للشخص الاخر فهمها بسهولة , وان تعبر عما تريد باختصار , ولكن بصورة كاملة (خير الكلام ماقل ودل)

6. المهارة في استخدام المفردات اللغوية .

7. سلاسة الكلام واستخدام الجمل القصيرة : يجب أن تكون اللغة المستعملة سهلة ومفهومة ومناسبة للمستمع . فالعبارة القصيرة تصيب الهدف بفعالية، بينما العبارة الطويلة تشتت تفكير المستمع .

8. الترابط في الحديث : إن الترابط الواضح والمتواصل في الأفكار يشد المستمع الى متابعة الإصغاء .

9. ألفظ الكلمات جيدا وبوضوح حتى يفهمك الجميع .

10. اضغط ( التشديد) على بعض الكلمات المهمة .

11. تجنب الاستطراد والافراط في التفصيل : كي لا تعطي الفرصة للأحاديث الجانبية ومنعا للملل .

12. تجنب الإفراط في الاستعانة بالأوراق المكتوبة: أو المذكرات التي تصرفك عن مستمعك أو تشغلك عنه، وكذلك الحركات العصبية، وتجنب التراخي والتثاؤب. وأيضاً الحركات الجسمية التي لا ضرورة لها والحركات الاستعراضية المنفرة.

13. تدعيم الكلام بالبراهين والحجج : كالآيات القرآنية والأحاديث النبوية والأمثال الشعبية والحكم لما لها من صفة المصداقية لدى المستمعين .

14. التكرار : يساهم تكرار الكلام إذا أحسن استخدامه بنبرة مختلفة في لفت انتباه المستمع وفهمه للكلام الذي يسمعه .

15. التلخيص : في نهاية التحدث لا بد من إيجاز ما قلته بحيث تكرر الأفكار الرئيسية باختصار شديد .أي احرص على الخاتمة الجيدة التي تبلور الموضوع.

ويمكن اتباع الخطوات التالية لتنمية مهارة الاستماع :

1. الابتعاد عن المقاطعة : قد يقاطع المستمع الحديث إذا اعتبر أنّ الرسالة هجومية او ليسارع في إعطاء وجهة نظره .

2. الحذر من سرعة الجواب : الرد السريع يمنع المتكلم من إتمام كلامه وبالتالي يمنع المستمع من فهم الأفكار ، أو فهمها بطريقة معكوسة.

3. عدم مقاطعة فترات الصمت : فترات الصمت لا تعني دائما انّ المتكلم قد أنهى كلامه.

4. عدم شرود الذهن : لاتدع عينيك تبتعد كثيراً عن المتحدث ( ابتعاد العين عن المتحدث قد تلهيك وتشتت فكرك وتركيزك )

5. فهم وتحليل افكار المتكلم : حاول أن تفهم وجهة نظر الشخص المتكلم ، فالاستماع يكون الى الأفكار وليس فقط للكلمات . أي ركّز على مايقال وليس على القائل وتصرفاته .

6. تقبل آراء الآخرين واحترامها بلا انفعال او عصبية : أي التمتع بالهدوء والاتزان أثناء الاستماع وردة الفعل تكون على الأفكار وليس غلى الأشخاص .

7. اظهار التغذية الراجعة :بإبداء الأثر الإيجابي خلال الاستماع ،كالابتسام وهز الرأس وطرح الاسئلة المفيدة. بين له أنك تستمع لحديثه بأن تقول: نعم… صحيح أو تهمهم، أو تومئ برأسك، المهم بين له بالحركات والكلمات أنك تستمع له .

8. التلخيص: بعد أن ينتهي المتكلم من حديثه لخص كلامه بقولك: أنت تقصد كذا وكذا …. صحيح؟ فإن أجاب بنعم فتحدث أنت، وإن أجاب بلا فاسأله أن يوضح أكثر، وهذا خير من أن تستعجل الرد فيحدث سوء تفاهم .