موقع حفر الباطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٧ أغسطس ٢٠١٧
موقع حفر الباطن

حفر الباطن

تتبع إمارة حفر الباطن إلى العديد من مراكز الإمارات، ومن أهمها: القيصومة، والمتياهة الجنوبية، والرقعي، والسعيرة، والصداوي، والقلت، وأنم القليب، والذيبية، والنظيم، ولا بد من الإشارة إن كلمة الحفر تعني التراب المستخرج من الحفر، والبئر الموسعة، والأماكن المحفورة، وفي هذا المقال سنعرفكم على موقع مدينة حفر الباطن، بالإضافة للعديد من المعلومات عنها.


أين تقع حفر الباطن

تقع مدينة حفر الباطن في الشمال الشرقي من المملكة العربية السعودية في محافظة حفر الباطن التابعة لإمارة المنطقة الشرقية على درجة عرض 28 درجة، و26 دقيقة شمالاً، وخط طول 45 درجة و58 دقيقة شرقاً، وتبعد حوالي 100كم إلى الجنوب الغربي من نقطة التقاء الحدود السعودية الكويتية والعراقية، وتعرف المنطقة التي تقع فيها باسم هضبة الدبدة التابعة لهضبة الصبان، ومعنى كلمة الدبدبة السهل الحصوي المكون من بقايا ترسيبات الأودية التي تتحول لأنهار خلال الفترات المطيرة، ولا بدّ من الإشارة إلى أن مدينة حفر الباطن تتيمز باحتوائها على المنخفضات المغلقة التي تتجمع فيها السيول، مثل القيعان، والفياض، بالإضافة لاحتوائها على أشجار السدر، والعديد من الحشائش، والأعشاب، ويبلغ ارتفاعها حوالي 210 متراً فوق مستوى سطح البحر.


المناخ في حفر الباطن

تقع مدينة حفر الباطن ضمن النطاق شبه المداري، لذلك يسيطر على المدينة في فصل الربيع والشتاء والخريف هبوط في الهواء العلوي، بسبب سيطرة نظام الضغط شبه المداري المرتفع على كافة هذه الفصول، بالرغم من تعرضها لبعض المنخفضات الحركية في فصلي الربيع والشتاء خاصةً، كما وتتميز بوجود فائض في الإشعاع الشمسي فيها خاصةً في فصل الصيف، حيث تكون السماء صافية، ومدة سطوع الشمس طويلة، بسبب شبه عمودية الشمس عليها، ولا بد من الإشارة إلى تأثير موقعها الجغرافي على طبيعة المناخ فيها، حيث تسود فيها الرياح التجارية الشمالية الشرقية القادمة من وسط قارة آسيا الجافة، والتي عادةً ما تكون شديدة الحرارة في فصل الصيف، لأنها قادمة من مناطق حارة، بينما تسودها الرياح الباردة في فصل الشتاء، لأنها قادمة من أواسط قارة آسيا الجافة وشديدة البرودة، بالإضافة لتأثرها بالمنخفض الحراري المعورف باسم المنخفض الهندي الموسمي، الذي يؤدي لهبوب رياح شديدة الحرارة على المنطقة في فصل الصيف.


التعليم

بدأ تاريخ التعليم النظامي في مدينة حفر الباطن عن طريق إنشاء أول مدرسة ابتدائية فيها في عام 1368هـ، وعرفت المدرسة باسم المدرسة الأميرية، ثُمّ سميت بمدرسة طلحة بن عبيدالله، ثمّ أنشئت أول مدرسة متوسطة فيها وعرفت باسم متوسطة الملك عبدالعزيز حيث تمّ افتتاحها في عام 1386م، ثمّ تمّ افتتاح مدرسة حفر الباطن الثانوية في عام 1394م، وبعدها تمّ افتتاح معهد إعداد المعلمين في عام 1400م، بينما فيما يتعلق بمدارس تحفيظ القرآن فقد تمّ افتتاح مدرسة تحفيظ القرآن الابتدائية في عام 1398، ثمّ المدرسة المتوسطة في عام 1405م، وفي عام 1400 تمّ افتتاح إدارة التعليم، لتدير 83 مدرسة، منها 18 مدرسة متوسطة، و55 مدرسة ابتدائية، و6 ثانويات ومعاهد لإعداد المعلمين.


الخدمات الصحية

افتتح أول مستوصف في مبنى حكومي في عام 1396م، وعرف باسم مستوصف العزيزية، حيث كان يعمل فيه أربعة أطباء، وعشر ممرضات، وكان يضم قسماً للأشعة ومختبراً، وفي عام 1403 تم افتتاح مستشفى حفر الباطن بسعة ثلاثين سريراً، ثمّ افتتح مستشفى الملك خالد العام في عام 1405م.