نبذة عن إدارة الأعمال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٨ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
نبذة عن إدارة الأعمال

إدارة الأعمال

إدارة الأعمال وبالإنجليزيّة (Business administration) تُعرف بأنها تلك العمليّة العالميّة التي يتم ممارستها لغايات تنظيم الأفراد وما يتوفر من موارد بكل كفاءة وفاعليّة؛ سعياً لصهر الأنشطة في بوتقة تحقيق الأهداف والغايات المرجو تحقيقها، وتشمل إدارة الأعمال على كل من الأداء وإدارة الأعمال، وتشجّع الجهات المختصة على اختيار القرار الأنسب من بين مجموعة من القرارات.


يعود تاريخ إنشاء أول كليّة إدارة الأعمال إلى عام 1819م وهي المدرسة العليا للتجارة في باريس، وتلتها أول كليّة لإدارة الأعمال عام 1881م في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وهي كليّة وارتون في جامعة بنسلفانيا.


وظائف إداريّة

تشترك فروع الإدارة بشكل عام في مجموعة من الوظائف والأهداف التي تسعى إلى تنفيذها؛ ومن أهم هذه الأهداف هي:

  • التخطيط (Planning): وهو عبارة عن الاستعداد المسبق لما يتوّجب تنفيذه والقيام به، وتحديد الكيفيّة التي سيتم من خلالها تنفيذ الأهداف المرجوة، وتعتبر هذه الخطوة مرحلة في غاية الأهميّة قبل الشروع بالعمل.
  • التنظيم (Organizing): وتتطلب هذه الوظيفة رسم السياسات والمسؤوليات الواجب تنفيذها، وتوزع هذه المسؤوليات إلى إدارات وأقسام تُحدد وفقاً لطبيعة العلاقة التنظيميّة.
  • التوجيه (Directing): وتعتبر هذه الطريقة بمثابة الوسيلة أو الأسلوب المُنتَهج في تحقيق الأهداف المرجوة للمنشأة، وتتولى مسؤوليّة التخصيص والاستغلال الأمثل للموارد، والحرص على إيجاد ما يحتاجه الموظفون في حياته.
  • الرقابة (Controlling): تتمثل هذه الوظيفة بضرورة إخضاع جودة الخدمات والسلع المُنتَجة للتقييم لغايات الكشف المُبكّر عما سيقع من انحرافات متوقعة، أو اتخاذ إجراءات وقائيّة لمنع ذلك.


أهداف إدارة الأعمال

  • إيجاد الفرق وتمييزه بين التحليلات على مستوى الإدارتين الدنيا والعليا.
  • استيعاب وفهم نظريات الإدارة العلميّة عن كثب، وما قدمته من مساهمات في المدرسة الكلاسيكيّة.
  • التعرف على ما ينتهجه روّاد المدرسة الكلاسيكيّة من مبادئ إداريّة وأنشطتها.
  • فهم النتائج التي آلت إليها دراسات هوتورون.


الفرق بين إدارة الأعمال والإدارة العامة

يكمن الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعال في مجموعة من الجوانب والأنشطة، وتتمثل بما يلي:

  • الأهداف: فتهدف الإدارة العامة إلى تقديم الخدمات للأفراد بصيغتها العامة بغض النظر عمّا يعود إلى المنشأة من عوائد ماديّة، أما فيما يتعلق بإدارة الأعمال فتسعى إلى تحقيق الربح المادي بالمرتبة الأولى.
  • الشريحة المستهدفة: تُركز الإدارة العامة على عامة المواطنين في تقديم خدماتها، بينما تسعى إدارة الأعمال تقديم خدماتها إلى شريحة معينة دون غيرها تستهدفها المنشأة.
  • ديمومة الوظيفة: تعتبر الوظيفة في إدارة الأعمال من الوظائف المعتمدة على التعاقد، أما فيما يتعلق بالإدارة العامة فإن الوظيفة فيها دائمة.