نقص فيتامين ج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
نقص فيتامين ج

نقص فيتامين ج

فيتامين ج، والذي يعرف برمزه باللغة الإنجليزية (C)، ويسمى أيضاً (Ascorbic acid)، أو حمض الأسكوربيك، هو من أحد أنواع الفيتامينات الذي يتحلل في الماء، بمعنى لا يتم تخزينه داخل الجسم، ويتم الحصول عليه عن طريق الطعام، وخصوصاً الخضراوات، والفواكه، مثل: الحمضيات، والبندورة (الطماطم).


يعمل هذا الفيتامين على إنتاج مادة الكولاجين داخل جسم الإنسان، كما يساهم في بناء الغضاريف، والأوعية الدموية، والجلد، ويحافظ على العظام، لذلك يعد من الفيتامينات المهمة، ولكن قد يتعرض بعض الأشخاص لنقص فيتامين ج في جسمهم؛ بسبب عدم الحصول على كمية كافية منه، مما يؤدي إلى حدوث تأثيرات سلبية على الصحة.


أسباب نقص فيتامين ج

لا توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين ج، ويعد السبب الرئيسي لنقصه هو عدم قدرة الجسم على تخزينه؛ بسبب قلة تناول الطعام الذي يحتوي عليه، أو بسبب المعاناة من سوء التغذية، وأيضاً يتعرض الأشخاص المدمنون على المشروبات الكحولية، لنقص في فيتامين ج، حيث إن تركيبة هذه المشروبات تؤدي إلى تدمير فيتامين ج الموجود في الجسم.


أعراض نقص فيتامين ج

تظهر على الشخص الذي يعاني من نقص فيتامين ج عدة أعراض، ومنها:

  • ضعف في العظام، والغضاريف، والمفاصل.
  • الشعور بالتعب العام.
  • عدم شفاء الجروح بسرعة.
  • تظهر على الجلد بقع حمراء.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بالحمى، والتي تظهر في الحالات المتقدمة.
  • التعرض لكسر العظام بسهولة.
  • تصبح احتمالية الإصابة بالإنفلونزا أكثر حدوثاً.


علاج نقص فيتامين ج

في العادة تتم معالجة نقص فيتامين ج، عن طريق تشخيص الأعراض، والتعرف على المسببات التي أدت إلى نقصه، ويساعد ذلك الطبيب في الوصول إلى السبب الرئيسي المؤثر على المريض، ولا يحتاج العلاج إلى تدخل طبي كبير.


تتم معالجة الأعراض التي ترافق الأمراض الناتجة عن نقص فيتامين ج، ويتم وضع نظام غذائي للمريض يحتوي على طعام مكون من فيتامين ج، وتوصف أدوية تحتوي على هذا الفيتامين، على شكل أقراص، أو حقن.


فوائد فيتامين ج

لفيتامين ج العديد من الفوائد، التي تؤثر إيجابياً على صحة الإنسان، وهي:

  • تقوية المناعة: يساعد فيتامين ج على تعزيز المناعة، ضد الإصابة بالعديد من الأمراض، ويعتبر عنصراً فعالاً في القضاء على البكتيريا، والفيروسات داخل الجسم.
  • الحماية من الإصابة بالزكام: من المتعارف عليه بين الناس، أن تناول الفواكه، والخضراوات التي تحتوي على فيتامين ج، تساعد على الحماية من الإصابة بأعراض الإنفلونزا، والزكام، لذلك يعتبر من العلاجات الفعالة لنزلات البرد.
  • يقلل من ارتفاع ضغط الدم: أظهرت الأبحاث التي تم إعدادها، أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، يساعدهم فيتامين ج، على التقليل من نسبة ارتفاعه.
  • يساعد في تنظيم الوزن: ينصح بأن تحتوي واحدة من الوجبات الغذائية اليومية على فيتامين ج، والذي يعمل على تقليل تخزين الدهون، ويستخدمه الجسم بدلاً عنها كمصدر من مصادر الطاقة.


فيديو عن فيتامين ج الموضعي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول فيتامين ج الموضعي و أضراره شاهد الفيديو.