نمو الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٥ فبراير ٢٠١٦
نمو الجنين في الشهر الثامن

الحمل

إن مرحلة الحمل مليئة بالتغيّرات والانفعالات وذلك بما يطرأ من تغيّرات على هرمونات جسم الأم بسبب الحمل وقد يؤثّر هذا على علاقة الزوجين مع بعضهم البعض، ولكن لا داعي للقلق من ذلك حيث إنّها فترة مؤقّتة وتزول بعد الحمل، وقد يراودها الشعور بالسعادة وخاصّة في الفترة الأخيرة من الحمل وذلك لأنّ نموّ الجنين يكون قد إكتمل وما عليه إلّا الخروج من الرحم، وبذلك ستنتقل إلى مرحلة جديدة في حياتها حيث تزداد المسؤولية وتبدأ بالتعرف على كيفية القيام بالواجبات التي عليها وما يحتاج إليه طفلها الذي تنتظره طوال فترة الحمل.


الحمل في الشهر الثامن

الشهر الثامن هو الشهر الذي فيه تكتمل الأعضاء، والجلد يكون ذو مظهر صحيّ، وتكون حركة الجنين التنفسيّة منتظمة وفيه تكتمل الرئتان ويبدأ جسم الجنين بتخزين بعض العناصر الغذائيّة في جسمه، وفيه يكتمل نموّ شعر الطفل وأظافره ويصل الجنين إلى المرحلة التي تمكّنه من العيش خارج الرحم.


تغيّرات تطرأ على الأم

أمّا التغيّرات التي تطرأ على الأم هي: الشعور بإرهاق، وصعوبة الحركة، وآلام أسفل الظهر حيث يتّسع الحوض أكثر ليسمح بمرور الجنين عند الولادة، إنّ فترة الحمل في الشهر الثامن تشمل المدّة من الأسبوع الحادي والثلاثين إلى الأسبوع الخامس والثلاثين، فما الذي يطرأ على الجنين من تغيّرات هذا ما سنتعرّف عليه في هذا المقال وكذلك سنتعرف على الاحتياطات الواجب على الأم اتباعها.


تغيرات تطرأ على الجنين

في الأسبوع الحادي والثلاثين تتراكم الدهون تحت الجلد، ويبدأ زغب الشعر على جسم الجنين بالتلاشي، والرئتنان تنموان، ولكن لا تكونان ناضجتين بشكل كامل، وفي الأسبوع الثاني والثلاثين يرتفع الجنين نحو الحجاب الحاجز، وتكتمل الرئتان وحركات الجنين تصبح عنيفة ومزعجة، ويصبح طول الجنين 43 سم، ووزنه 1.800 كغم وفي هذا الأسبوع يبدأ شعر وأظافر الجنين بالتكوّن، أمّا الهيكل العظمي فيبدأ بالتحوّل من الغضاريف إلى العظام، أمّا في الأسبوع الثالث والثلاثين تتزايد صلابة هيكله العظمي، ويكون طوله 44 سم، ووزنه 2 كغم، ويصبح رأس الجنين متجها للأسفل استعداداً للولادة، ولكن عظام الجمجمة لا تكون ملتحمة بعد لتسمح بمرور رأس الجنين، والأجسام المضادة الموجودة عند الأم فإنّها تنتقل إلى جهاز المناعة الموجود لدى الجنين لحمايته من العدوى والجراثيم بعد الولادة.


يصبح لون جلد الجنين في الأسبوع الرابع والثلاثين مائلاً إلى الزهري الشفاف، وتتحرّك جفون عينيه، ويصبح طوله في هذا الأسبوع 45 سم، ووزنه 2.300 كغم يصبح الدماغ يمارس وظيفته بشكل فعّال، وتتشكّل الذاكرة للجنين، ويستطيع الجنين النوم وقد تراوده الأحلام، ويبدأ بالتمييز بين الظلمة والنور ويستطيع التنفس، وجسمه يكون مليء بالدهون التي تساعد على تنظيم حرارته بعد الولادة.


أخيراً في الأسبوع الخامس والثلاثين تختفي تجعدات الجلد ويطول الشعر، ويصل الجنين إلى الحجم النضج اللذي يمكنه من العيش خارج الرحم، ويكون طوله 47 سم، ووزنه 2.700 كغم، وتكتمل اللمسات الأخيرة، وشعره وأصابع قدميه وأظافره قد اكتمل نموها، وإن قُدّر ونزل الجنين في آخر الشهر فإنّه يعيش حياة طبيعيّة.


نصائح وإرشادات

  • أخذ قسط من الراحة وتجنب الوقوف لفترة طويلة حتى لا يسّبب لها الإرهاق.
  • المشي لمدة نصف ساعة وشرب الماء بكثرة بما لا يقل عن ثمانية أكواب في اليوم.
  • تجنّب القهوة والشاي والمشروبات والغازية وعليها الامتناع عن الدهون والحلويات.
  • تجنّب الضغط والتوتر والنوم بما لا يقل عن ثمانية ساعات يومياً.
  • لا بدّ من مراجعة الطبيب بشكل منتظم أو عند حدوث تغيّرات غير مرغوب فيها.
126 مشاهدة