نمو الطفل في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
نمو الطفل في الشهر السابع

الطفل في الشهر السابع

يعتبر الشهر السابع من المراحل العمرية الممتعة لكل من الطفل ووالديه، حيث تحدث الكثير من التغيرات والتطورات على كافة الأصعدة لدى الطفل، ويصبح أكثر إدراكاً لمحيطه الخارجي، ويظهر رغبةً وفضولاً بالتعرف على كل ما يدور حوله، إلا أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تطور كل طفل يختلف عن الآخر فقد يكون بعض الأطفال متأخرين بإبداء بعض المهارات بينما يتقدم البعض الآخر، وعلى الوالدين مراجعة الطبيب عند شعورهما بوجود خطب ما.


تطور الطفل في الشهر السابع

التطور الحركي

  • يستطيع التحرك من الخلف للأمام وبالعكس أيضاً.
  • يتمكن من الجلوس بمفرده باستعمال يديه.
  • يستطيع حمل جسده كله على قدميه.
  • يتمكن من إمساك الأشياء بيد واحدة ونقلها من يد لأخرى.


التطور البصري

  • وضوح الرؤية من مسافات بعيدة والتطور الكامل للرؤية بالألوان.
  • تتطور قدرته على تتبع الأشياء التي تتحرك أمامه.


التطور اللغوي

  • يستجيب عندما ينادى باسمه بإصدار الأصوات.
  • يبدأ باستعمال كلمة "لا".
  • يتمكن من تمييز العواطف والانفعالات من نبرة الصوت.
  • يستعمل صوته للتعبير عن مشاعره.
  • يبدأ بالثرثرة بمجموعة من الحروف.


التطور المعرفي

  • يتطور الحس الاستكشافي لديه، فيرغب باكتشاف الأشياء بفمه ويديه.
  • يحاول الوصول إلى الأشياء القريبة منه، كما يبحث عن الأشياء المخبئة جزئياً.


التطور الاجتماعي والعاطفي

  • يستمتع باللعب الجماعي مع الآخرين من أطفال وكبار.
  • ينتبه للصورة التي تنعكس في المرآة ويهتم بها.
  • يستجيب للعواطف التي يشعر بها من الآخرين.


مؤشرات خطرة في الشهر السابع

ينبغي على كلا الوالدين متابعة تطور طفلهما بشكل مستمر ودقيق، والتوجه للطبيب إذا أبدى الطفل أي من هذه الأعراض خلال الشهر السابع:

  • تصلب عضلات الطفل وتيبسها، أو زيادة مرونتها بطريقة ملفتة للنظر.
  • تخبط رأس الطفل عندما يكون جالساً.
  • الوصول للأشياء باستعمال يد واحدة طوال الوقت.
  • يرفض أن يتم عناقه، ولا يبدي أي مشاعر بالمحبة للآخرين، ولا يستمتع بوجودهم من حوله.
  • إظهار حساسية للضوء أو إصابة العين بالجفاف.
  • يجد صعوبة بوضع الأشياء في فمه.
  • تحول واحدة من العينين أو كلتاهما للداخل.
  • لا يستجيب عن المناداة عليه باسمه.
  • يظهر مهموماً وغير سعيداً وقليل التبسم ونادراً ما يضحك أو يصدر أي صوت.
  • لا يستطيع الجلوس وحده.
  • لا يستطيع ملاحظة الأشياء القريبة منه أو البعيدة نسبياً.
  • لا يتمكن من حمل وزن جسمه على قدميه حتى بمساعدة والديه.
  • لا يسعى لجذب الانتباه عن طريق الأعمال التي يقوم بها أو الأصوات التي يصدرها.
  • لا يبدي أي استعداد للثرثرة أو الرغبة باللعب بألعاب الأطفال.