نوعين من الطعام يجب تناولهما على الفطور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
نوعين من الطعام يجب تناولهما على الفطور


تعتبر التغذية مهمّة جدّاً للأفراد سواء أكانوا كباراً أم صغاراً، ويعدّ الفطور من أهم الوجبات التي على الإنسان تناولها، وسنذكر لكم في هذا المقال أهم الأطعمة التي يجب أن تكون متوافرة على الفطور وخصوصاً تلك التي يتناولها الأطفال.


من خلال سؤال بعض الآباء والأمّهات عن الأطعمة الّتي ينصحون بتناولها للأطفال أجابوا أنّ البروتين يعدّ أساسيّاً في وجبة الفطور. فهل هذا الكلام صحيح؟


هل يعتبر البروتين جزءاً هامّا لوجبة إفطار صحيّة ؟

يعدّ البروتين جزءاً مهمّاً من وجبة الإفطار، فالبروتين الصحّي يوفّر قوّةً أكثر للصّبر حتّى موعد الغداء، فقليلٌ من البروتين في وجبة الإفطار مثل: الحليب، واللبن الزبادي، والبيض، أو زبدة الفول السوداني تعتبر فكرة جيّدة، ولكن دون التّركيز المفرط عليها. وإن لم تحصل على البروتين خلال الفطور فهناك وجبة الغداء والعشاء، فإنّ تناول البروتين يوميّاً يشعرك بحالٍ أفضل خلال النّهار.


الأطعمة التي يجب التركيز عليها خلال وجبة الفطور

  • الخضراوات والفواكه: تمتلئ الخضار والفواكه بالفيتامينات الأساسيّة والمعادن والألياف الّتي تساعد على إبقاء الجسم راضياً حتّى موعد الغداء. فعليك دائماً أن تشمل الخضراوات في فطورك الخاص. أضف الخضار المفضّلة لديك إلى عجّة البيض، واطبخ الراوند مع دقيق الشوفان، وضع شرائح من الطماطم أو الخيار فوق الخبز المحمّص أو الخبز مع نوع الجبن المفضّل لديك، أو أضف بعضاً من السبانخ المقلي إلى ساندويش البيض خاصتك.
  • الحبوب الكاملة: من المفترض عندما تأكل الحبوب أن تكون حبوباً كاملة؛ مثل الشوفان، وخبز القمح الكامل ، والخبز المحمّص، وهي تساعد على إبطاء حرق الكربوهيدرات وخفض نسبة السكّر في الدم، بدلاً من الكربوهيدرات البيضاء مثل: الحبوب المكرّرة، الخبز الأبيض، والدّقيق المستعمل في صنع الفطائر والكعك الّذي يساعد كلاًً من الأطفال والكبار على التّركيز والانتباه .


ملخّص

الإنسان بعادته يحبّ أن يكون بصحّةٍ وعافية كاملة، لكنّ كثيراً من الأفراد لا يهتمّون ببعض الأمور البسيطة والّتي ربّما تكون سبباً في إرهاقه أو ارتفاع نسبة السكر في دمه، أو الإصابة بالضغط العالي، أو ازدياد نسبة الدّهون في الجسم، فهذا كلّه من أسباب عدم الاهتمام في الأغذية التي نتناولها، كما أنّه من أهم العوامل الّتي تساعد الإنسان على البناء الجسمي والعضلي والحصول على قوّة جسديّة هي الاهتمام والنظر في مكوّنات الطعام الّذي نتناوله في أيّامنا العاديّة؛ فكلّما كان الطعام يحتوي على البروتين وخصوصاً في وجبة الإفطار زادت قوّة الإنسان ونشاطه، ومن الامثلة على الأطعمة الّتي تحتوي على البروتين: الحليب، ولبن الزبادي، والبيض. كما يجب التّركيز في وجبات الإفطار أو الغداء على الخضراوات والفواكه؛ لاحتوائها على الفيتامينات الأساسيّة والضروريّة للإنسان، بالإضافة إلى التّركيز على الحبوب الكاملة مثل: الخبز المحمّص، أو خبز القمح؛ وذلك لأنّها تساعد الأفراد في زيادة نسبة التّركيز والانتباه لديهم، بالمقارنة مع الخبز الأبيض والّذي له أضرارٌ على الجسم .