هل المغص من علامات قرب الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٦
هل المغص من علامات قرب الولادة

المغص

المغص هو ألمٌ حادّ يصيب منطقة البطن، نتيجة حدوث عدّة انقباضات متتالية في العضلات ممّا يؤدّي للشعور بالتعب، وقد تكون هذه الحالة طبيعيّة وغير مرضيّة، أو قد تكون علامة تدلّ على وجود مرض معيّن، وتختلف حدّة الإصابة من شخص لآخر نتيجة عدّة عوامل كالعمر، والوضع الصحيّ.


علاقة المغص بقرب الولادة

المغص من علامات قرب الولادة حيث يحدث بسبب تراخي مفاصل الحوض التي تتباعد لتفسح المجال لمرور الطفل، ممّا يؤدّي لازدياد الإحساس بالثقل نتيجة اقتراب الطفل من الحوض، بالإضافة للإحساس بانقباضات متتالية أسفل البطن، وأسفل الظهر ممّا يؤدّي للشعور بمغص حادّ.


أسباب المغص لدى الحامل

من الأسباب الطبيعية التي تؤدّي لحدوث مغص لدى الحامل ما يلي:

  • الهرمونات التي تؤدّي لتمدّد الرحم.
  • التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم.
  • امتلاء المثانة لفترة طويلة.
  • انقباض عضلات الرحم.
  • الإمساك وغازات البطن.
  • زيادة حجم الرحم.
  • ضغط الرحم والجنين على البطن ومنطقة الحوض.


أسباب المغص الحادّ لدى الحامل

من الأسباب غير الطبيعية التي تؤدي لحدوث مغص حادّ وخطير لدى الحامل ما يأتي:

  • الحمل خارج الرحم ( الحمل الأنبوبي).
  • انفصال المشيمة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • حصى بالمرارة.
  • التهاب المرارة.
  • التهاب الزائدة.
  • التهاب المسالك البوليّة.


علامات قرب الولادة

من العلامات التي تدلّ على قرب الولادة ما يأتي:

  • الإحساس بالثقل نتيجة نزول الجنين إلى منطقة الحوض.
  • إفرازات مهبليّة بنية اللون، أو مختلطة بالدم.
  • آلام متواصلة في أسفل الظهر، وأسفل البطن.
  • الشعور بمغصّ حادّ.
  • انفجار كيس الماء.
  • توسّع عنق الرحم.
  • حدوث انقباضات مؤلمة، ومنتظمة.


مشاكل الحمل

من المشاكل التي قد تواجه الحامل أثناء الولادة ما يلي:

  • نزيف.
  • إجهاض.
  • تسمّم الحمل.
  • وفاة الجنين داخل الرحم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.


الفحوصات اللازمة للحامل

هناك عدّة فحوصات على الحامل القيام بها، وهي كالآتي:

  • فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • فحص البول.
  • فحوصات الدم.
  • فحص مسح أعضاء الجنين الموسع.


الوقاية والعلاج من مشاكل الحمل

للحفاظ على صحةّ الأم والجنين يجب اتباع ما يأتي:

  • التزام الأم بنظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على كافّة العناصر الغذائيّة المتكاملة.
  • الالتزام بأخذ حمض الفوليك، والفيتامينات لمنع حدوث تشوّهات للجنين.
  • المواظبة على بعض التمارين الرياضيّة غير المجهدة للحامل.
  • تجنّب الضغوطات النفسيّة.
  • تجنّب تناول الأطعمة غير المطبوخة جيداً.
  • الالتزام بعمل الفحوصات الدوريّة.
  • مراجعة الطبيب عند الحاجة.
  • عدم تناول الكحول.
  • ترك التدخين.
  • وضع كمادات ماء دافئة على مكان الألم في حالة المغص الخفيف.
  • أخذ حمام ماء دافئ.