هل يجوز صيام أيام التشريق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
هل يجوز صيام أيام التشريق

حكم صيام أيام التشريق

يحرم على المسلم صيام أيام التشريق الثلاثة، وهي الأيام الثلاثة التي تعقب عيد الأضحى، التي توافق الحادي وعشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة،[١] لحديث: (أيامُ التشريقِ أيامُ أكلٍ وشربٍ وذكرٍ للهِ عَزَّ وَجَلَّ)،[٢] وأما جواز صيامه هو للحاج القارن والمتمع الذي لم يجد الهدي،[١] لحديث: (لم يُرَخَّصْ في أيامِ التشريقِ أن يُصَمْنَ، إلا لمَن لم يجِدِ الهَديَ)،[٣] فيصومان ثلاثة أيام في الحج، وسبعة إذا عادوا إلى أهلهم، ولا يجوز صوم هذه الأيام لسوى ذلك.[٤]


أيام التشريق

أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تعقب عيد الأضحى،[٤] ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلى أمرين، أحدهما أنّهم يبرزون لحوم الأضاحي ويقددونها في الشمس، أي يشرقون فيها هذه اللحوم، والقول الثاني لكون صلاة العيد تصلى بعد شروق الشمس، فسميت هذه الأيام تبعاً ليوم العيد، وهو من باب تسمية الشيء ببعضه.[٥]


فضل أيام التشريق

إنّ أيام التشريق هي أيام ذكر لله تعالى وشكر له، وإن كان الذكر والشكر مشروعان في كل الأوقات إلّا أنّهما آكد في هذه الأيام المباركة، وأيام التشريق هي الأيام المعدودات التي وردت في قوله تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ لِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ)،[٦] وهي آخر أيام الحج يكمل بها الحجاج حجهم، ويختمونها بذكر الله، ويشرع التكبير المطلق في كل وقت حتّى غروب شمس يوم التشريق الثالث، ففي التكبير إظهاراً لشعائر الله تعالى وتعظيماً له، كما يجتمع في هذه الأيام المؤمنون بنعيم قلوبهم وأبدانهم، فتتم نعمة الأبدان بالأكل والشرب، ونعيم القلوب بالشكر والذكر.[٧]


أعمال أيام التشريق للحاج

يشرع أن يقيم الحاج بمنى يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة، والحكم فيها الوجوب إلا من له عذر، ويرمي الحجاج في كل يوم إحدى وعشرين حصوة، فيوم الحادي عشر يرمون الجمرات الثلاثة كل جمرة بسبع حصيات، ويسمى هذا اليوم بيوم القرّ، وفي اليوم الثاني عشر يرمون بعد الزوال الجمرات، كما اليوم الأول، وينبغى أن يلزم الحاج السكينة والوقار في طريقه إلى الجمرات وعند رميها، وعليه أن يتجنب إيذاء الناس.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "حكم صيام أيام التشريق"، الإسلام سؤال وجواب، 1-1-2007، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2018.
  2. رواه الطحاوي، في شرح معاني الآثار، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2/244، صحيح.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر و عائشة، الصفحة أو الرقم: 1997، صحيح.
  4. ^ أ ب "هل يجوز صيام أيام التشريق؟ "، طريق الإسلام ، 1-12-2006، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2018. بتصرّف.
  5. " السبب في تسمية أيام التشريق بهذا الاسم"، إسلام ويب، 4-3-2002، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2018. بتصرّف.
  6. سورة البقرة، آية: 203.
  7. إبراهيم بن محمد الحقيل، "فضل أيام التشريق"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2018. بتصرّف.
  8. الشيخ عبدالله بن صالح القصيِّر (5-11-2011)، "أعمال أيَّام التشريق"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2018. بتصرّف.