وسائل الإعلام وأهميتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٤٠ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
وسائل الإعلام وأهميتها

وسائل الإعلام

يُطلق مصطلح وسائل الإعلام على كافة السُبل والتقنيات المُستخدمة في نقل المعلومات والأخبار ونشرها، وقد تكون وسيلة الإعلام هذه على هيئة منظمة، أو مؤسسة تجارية، أو مؤسسة حكوميّة أو خاصّة، أو رسمية أو غير رسمية.


يشار إلى أنّ وظيفة وسائل الإعلام قد تجاوزت نقل الأخبار والمعلومات فقط لتتعدى إلى الترفيه والتسليه، ومع قيام ثورة التكنولوجيا أصبحت الأدوات التكنولوجية مسخرة لخدمة وسائل الإعلام. يطلق على وسائل الإعلام مصطلح السلطة الرابعة نظراً لعمق تأثيرها على الفرد والمجتمع.


تحظى وسائل الإعلام بأهمية بالغة في المجتمع؛ إذ تعد مصدراً لتثقيف الأفراد وتوجيههم، وتطوير مستوياتهم الفكرية والأكاديمية والاجتماعية، ولا بد من التنويه بأنّه في الآونة الأخيرة أصبح لوسائل الإعلام سلبيات ومخاطر جمّة تُغطي أحياناً على إيجابياتها الهامّة في كافة الأصعدة.


أهميّة وسائل الإعلام

  • تعتبر وسيلة فعّالة في رفع المستوى الثقافي للجماهير في المجتمعات.
  • تساعد على تقدم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.
  • تُعّد وسيلة لتبادل الثقافات والحضارات بين الشعوب، بالإضافة إلى إيصال وجهة نظر الحكومة في مسائل تخص الدولة إلى الشعوب.
  • تٌوّسع رقعة الثقافة والمعلومات لدى الأفراد والشعوب.
  • تعتبر وسيلة لتقوية العلاقات الإنسانيّة وتوطيدها بزيادة أواصر التماسك الإجتماعي.
  • تؤخذ كوسيلة للترفيه والقضاء على أوقات الفراغ باستغلالها بما يفيد الفرد.
  • وسيلة للإعلان والدعايات، سواء كان ذلك مرئياً أو مسموعاً أو مطبوعاً.
  • مصدراً لتقديم النُصح والإرشاد والتعليمات والتوجيهات.


أنواع وسائل الإعلام

  • وسائل إعلام مطبوعة: تشمل الصحف والمجلات والدوريات والملصقات والمنشورات بمختلف أشكالها، وكل ما يُطبع على الورق.
  • وسائل إعلام مسموعة: كالمذياع.
  • وسائل إعلام مرئية: كالتلفاز، والإنترنت وما يشمله من مواقع تواصل اجتماعية كالفيسبوك والواتس آب وغيرها، والقنوات الفضائية، والسينما.
  • مواقع إخبارية إلكترونية: وتمتاز بسهولة استخدامها والوصول إلى الأخبار فور وقوعها، وبالتالي فإنها توفر الوقت والجهد على الفرد.


سلبيات وسائل الإعلام

يكمن الأثر السلبي لوسائل الإعلام في ظهور بعض القنوات أو الوسائل غير الهادفة، والتي جاءت من فراغ دون هدف أو رؤية واضحة، وتتمثل سلبياتها بما تقدمه من أضرار للمجتمع كنشر للخرافات والدجل والشعوذة، بالإضافة إلى محاولة إبعاد الأفراد عن عقيدتهم الدينية، وتسهيل الوصول إلى كل ما يلهي عن مصلحة الإنسان وصلاحه.


بالإضافة إلى ما تقدّم، فإن تقديم مشاهد تثير العنف والقتل قد يشجّع على انتشار الجريمة، وكما يساهم عرض مشاهد الاغتصاب والأفلام الإباحية إلى الوقوع بالمحظور كالزنا، وبالتالي تعتبر وسائل الإعلام في هذه الحالة وسائل موّجهة لخلع الحياء من نفوس الأفراد، وغرس العنف فيها.