وسائل تعليمية حديثة للغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
وسائل تعليمية حديثة للغة العربية

مادة اللغة العربية

يعاني كثير من الطلبة من مادة اللغة العربية، وينعتون أجمل اللغات بالصعوبة والغلظة، وهذا يتنافى مع حقيقة هذه اللغة التي هي لغة القرآن الكريم، والتي تحتاج إلى شيء من الشرح والتوضيح، بأساليب متنوعة، لتصبح مقبولة ومفهومة ومحبوبة لدى الطلبة، وفيما يخص الأسايب فهذا يحتاج إلى أساتذة مدربين، ولهم قدرة على الإبداع والتطوير في مهنة التدريس.


تعرف اللّغة العربية على أنّها من اللغات السامية، ومن أكثر اللّغات استخداماً وانتشاراً في العالم، حيث يتحدثها ما يقارب 442 مليون نسمة، ويتوزع متحدثوها أيضاً في الوطن العربي، وبعض المناطق المجاورة مثل: تركيا، وتشاد، والسنغال.


وسائل تعليمية حديثة عن اللغة العربية

من الجميل أن يكون هدف المدرسين في المرحلة الأولى تقريب اللغة العربية من قلوب الطلبة، أكثر من توصيل المعلومة، وذلك لأنّ استخدام الطريقة يثبّت المعلومة، ومن الصعب أن ينسى الطالب المعلومة، لكبير الأثر الذي يتركه الأستاذ في النفوس عندما يستخدم أساليب تجمع بين العلم والفكاهة، وفيما يلي سنقترح عدّة وسائل من الممكن أن يستخدمها المدرسون في التدريس:

  • مادة المطالعة والنصوص: من الجميل في مادة النصوص أن يقوم المدرس بعمل شرائح من البوربوينت مكتوب عليها النص إن كان شعراً أم نثراً، ويختار خلفيات مناسبة للنص، ومن المتوقّع أيضاً أن يضيف المدرس صوت أحدهم في حال أنّ النص قصيدة، وقد لحنت، وهنالك خيارٌ آخر أن تقوم المدرسة بطباعة النص على أوراق ملونة ومنسّقة بطريقة مختلفة عن المنهج.
  • فيما يخص مناسبة النص من الممكن أن يدرّب الأستاذ طلبته على مناسبة النص، ومن ثمّ يقوم الطلبة بتمثيل ما تدربوا عليه، على هيئة مسرحية، وهذا يحمّس الطلبة ويشجعهم على تقبّل النص وفهمه.
  • أما بالنسبة لحفظ القصائد قد يقوم المدرس بعمل مساجلات شعرية، وسنجد أنّ هنالك إقبال من الطلبة على حفظ النصوص الشعرية.
  • في بعض الأحيان يجد الطلابت صعوبة في حفظ المفردات ومعانيها، فنقترح أن يقوم المدرس بجلب المعجم الوسيط أو لسان العرب، ويبحث الطلاب عن الألفاظ المبهمة.
  • التعبير: حصة التعبير من أكثر الحصص التي يكون هنالك مجال للأستاذ أن يبدع فيها، ومن المقترح أن يخرج الأستاذ بطلبته إلى ساحة المدرسة، أو أن يجيء ببعض المقالات التي تهمّ الطلبة، ويناقشها، وأن يأتي بنماذج يحتذي بها الطلبة، ويقوم الطلبة بعمل مقالات على شاكلتها، ومن اللطيف أن يختار بعض هذه المقالات وينشرها في أحد المجلات، أو الصحف.
  • مادة النحو العربي: من الواجب على أستاذ اللغة العربية أن يتكلم في حصصه باللغة العربية، وتشجيع الطلبة على التحدث بالفصحى، أن يقوم بشرح النحو من خلال عمل بطاقات، والمجيء بالأمثلة المحبّبة لقلوب الطلاب.