ولاية جيجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
ولاية جيجل

ولاية جيجل

هي عبارة عن ولاية ساحلية، تقع في الجهة الشرقية من الجزائر، ويحدّها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسّط، ومن الجهة الجنوبية ولاية ميلة وولاية سطيف، ومن الجهة الشرقية ولاية سكيكدة، ومن الجهة الغربية ولاية بجاية، ويمتاز مناخها بأنّه معتدل ورطب في فصل الشتاء، وحار وجاف في فصل الصيف، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 602407 نسمة، بكثافة حوالي 251 في الكيلومتر المربع.


التضاريس

تمتدّ جيجل لما يقارب 120 كيلو متراً من شاطئ وادي الزهور، الواقع في ولاية سكيكدة، إلى الشاطئ الأحمر، والواقع في بلدية زيامة منصورية، وتشكل الطبيعة الجبليّة من الولاية نسبة 82% من المساحات، وهناك بعض السهول بجانب البحر، وتكثر فيها أشجار البلوط والأرز، ومن أهمّ الجبال فيها، هي جبال سلمى، وبني خطاب، وبوعفرون، وتافرطاس، وسدّات، وتمزقيدة، والتي يبلغ ارتفاعها أكثر من الألف متر، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على بعض المغارات الكلسية، والتي تسمّى بالكهوف العجيبة.


الاقتصاد

تتميّز جيجل بصناعة الزرابي التقليديّة، وهناك عدّة حرف ومهن تشتهر بها، والتي ساهمت في تطوير قطاع الصناعة والتجارة بشكلٍ كبير، ومن أشهر الحرف فيها هي صناعة الفخار، والتي يمارسها أغلب السكان المحليّين، وتستخدم بصورة يوميّة في حياتهم، مثل جلب المياه من النهر، وتخزين الزيت والقمح، وكانت تستخدم كأوانٍ مطبخية لتقديم الأطعمة، ولا زالت حتى الوقت الحالي تستخدم بكثرة، خاصّة في المنطقة الشرقية من الولاية، وأيضاً اشتهرت بشكلٍ كبير في صناعة المنتجات الفضّيّة، أمّا فيما يتعلّق بالزراعة فمنذ زمن كانت مشهورة بالزراعة، ولكن في الوقت الحالي استغلت الأراضي الزراعية للبناء.


سدود جيجل

  • سد تالبلوط: حيث يقع بين مدينة جيملة ومدينة بن ياجيس، ويعتبر من أكثر السدود أهمية، وأكبرها.
  • سد إيراقن، والذي يقع في دائرة زيامة منصورية.
  • سد بو سيابة: يقع في الميلية.
  • سدّ العقرم: يقع في قاوس.


الهياكل القاعدية في جيجل

حظيت الولاية بمرافق جيدة جراء النهضة التنموية الشاملة فيها ومنها ما تمّ أو يتمّ إنجازه كما يلي:

  • ميناء جن جي.
  • موانيء الصيد البحري المتنوّعة، والتي تقع في جيجل والعوانة وزيامة.
  • ميناء النزهة ويقع في منطقة العوانة.
  • الطريق الوطني المزدوج والذي يحمل الرقم 43، ويقع بين العوانة والميلية، ويبعد حوالي 80كمنص علوي.
  • مشروع الطريق المزدوج الكبير، وهو حلقة الوصل بين الطريق السيار، وميناء جنجن، ويقع في الجهة الشرقية الغربية من الولاية، ويبعد حوالي مئة كيلو متر عنها.
  • مخطط الطريق الوطني والذي يحمل الرقم 77.
  • ترميم مطار فرحات عباس حتى يصبح مطاراً أساسياً للولاية.
  • المنطقة الحرة، والتي تعتبر من المشاريع الضخمة في الولاية.
  • القطار السريع.
  • حديقة التسلية، الواقعة في منطقة برج بليدة.