آثار التدخين على الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٠ يناير ٢٠١٦
آثار التدخين على الإنسان

التدخين

من منّا لا يعرف بأنّ التدخين مضرٌ ويلحق بالجسم الكثير من الضرر على المستوى الجسدي وكذلك النفسي؛ لأنَّ السيجارة نفسها تحتوي على مجموعة من المواد الضارة والسامة وأبرزها مادة النيكوتين؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الآثار السلبية التي يلحقها الدخان بكل جهاز من أجهزة الجسم، وتكون بالشكل التالي.


آثار التدخين على الإنسان

الجهاز الهضمي

  • رائحة كريهة ومزعجة للفم.
  • التعرض للإصابة بسرطان اللسان.
  • عم شفاء المشاكل التي تصيب الفم بسهولة، وأهمها التهابات اللثة وتقرحات الفم أو الجروح التي تنتج عن قلع الأضراس.
  • عسر الهضم أو قرحة في المعدة أو الإثني عشر.
  • ظهور البواسير.


الجهاز الدوري

  • ارتفاع في ضغط الدم وبالتالي تقلص وتصلب في الشرايين.
  • ذبحة صدرية واحتشاء في القلب.
  • الموت الفجائي.


الجهاز التنفسي

  • التهابات تصيب الأغشية المخاطية الموجودة في كلٍ من الفم والأنف، إضافةً للقصبات الهوائية داخل الرئتين.
  • السعال الدائم والمتكرر.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • توّرم وانتفاخ الرئتين.
  • سرطان في الرئة أو الحنجرة أو القصبات الهوائية، إضافةً للبلعوم.
  • التهابات في الجيوب الهوائية المتواجدة داخل الرأس.
  • زيادة حجم الغدد الليمفاوية الموجودة بالصدر.


التدخين والدم

فالتدخين هنا يزيد من كمية الأحماض الدهنية داخل الدم، وبالتالي يزيد من التجلطات الدموية، ويتكون الهيموغلوبين الضار الكربوني، والذي يؤدي إلى انخفاض في قدرة الدم على تبادل غاز الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الجسم.


الجهاز البولي والعصبي

فيما يتعلق بالجهاز البولي فتقلّ كمية البول المفرزة ويصيب المدخن أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة والبروستاتا، مقارنةً بالأشخاص غير المدخنين، أمّا العصبي فيشعر المدخن بصداع دائم ومتكرر، كما يفقد قدرته على التوازن.


التدخين وحواس الإنسان

  • حاسة الشم: تضعف قدرة المدحن على شم الروائح بشكل جيد؛ نتيجة تسبب الدخان للالتهابات المختلفة التي تصيب البلعوم والأغشية المخاطية للأنف.
  • حاسة السمع: يشكو من الطنين نتيجة الالتهابات التي تصيب الأذن الوسطى.
  • حاسة البصر: وتكون أضراره عليها بالشكل التالي:
    • التهاب ملتحمة العين.
    • التهابات في العصب البصري.
    • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح.
    • تساقط شعر الجفون وكذلك الأهداب.
    • تورم وانتفاخ في جفون العين.
    • افتقاد العين بريقها ولمعانها ولونها الطبيعي.
  • حاسة التذوق: يفتقد قدرته على تذوق الطعام بشكل طبيعي.


والجدير بذكره أنّ أضرار وآثار التدخين لا تقتصر فقط على المدخن فقط، بل تمتد لتشمل الأشخاص المحيطين به والبيئة ككل؛ لذلك يجب دائماً تجنب التواجد في الأماكن التي يتواجد فيها المدخنون؛ للوقاية من من أضراره قدر الإمكان.