آثار الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
آثار الدورة الشهرية

أعراض الدورة الشهريّة

تُسبِّب الدورة الشهريّة أعراضاً مزعجة عند بعض النساء قبل فترة الحيض مباشرة، أو خلالها، وتُعرَف هذه الأعراض بتشنُّجات الحيض، وتتضمَّن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • الصُّداع.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • تشنُّجات، وألم مُستمرّ في الجزء السفليّ من البطن، يُمكن أن يكون حادّاً، أو غير حادّ، كما يُمكن أن ينتشر هذا الألم إلى الجزء الأسفل من الظهر، والفخذَين.


مشاكل في الدورة الشهريّة

يجب أن تكون الدورة الشهريّة منتظمة عند النساء، ما لم تكن المرأة تُعاني من مشاكل طبِّية، أو كانت حاملاً، أو مرضعة، أو بلغت سنِّ اليأس، وفي الغالب تُعبِّر الدورات الشهريّة غير المنتظمة، أو شديدة الألم عن وجود مشاكل صحِّية خطيرة.[٢]


المتلازمة السابقة للدورة الشهريّة

تتمثَّل المتلازمة السابقة للحيض بمجموعة مُتنوِّعة من الأعراض الجسديّة، والسلوكيّة، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الأعراض:[٣]

  • الإمساك، أو الإسهال.
  • انتفاخ البطن.
  • ألم في منطقة الثدي.
  • ظهور حبِّ الشباب.
  • ألم في المفاصل، أو العضلات.
  • الصُّداع.
  • زيادة الوزن؛ بسبب احتباس السوائل.
  • تقلُّبات في المزاج.
  • مزاج مُكتئب.
  • نوبات من البكاء.
  • تغيُّرات في الشهيّة.
  • مشاكل في النوم، والتركيز، والشعور بالتوتُّر، أو القلق.


غزارة الدورة الشهريّة

تتضمَّن أسباب مشكلة غزارة الدورة الشهريّة ما يأتي:[٤]

  • مشاكل الحمل: مثل الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم.
  • اضطرابات النزيف الموروثة: مثل مرض الهيموفيليا (بالإنجليزيّة: Hemophilia)، ومرض فون ويلبراند (بالإنجليزيّة: von Willebrand’s disease).
  • الوزن الزائد، والبدانة: حيث تنتج الدهون الزائدة في الجسم هرمون الإستروجين، والذي يمكن أن يتسبَّب بغزارة الحيض.
  • تناول بعض الأدوية: حيث قد تُسبِّب غزارة الدورة الشهريّة، وزيادة في فترة الحيض، ومن الأمثلة عليها: مُميِّعات الدم.
  • مشاكل في التبويض، وبطانة الرحم: يُؤدِّي اختلال توازن الهرمونات أثناء فترة الدورة الشهريّة إلى تراكم بطانة الرحم، وحدوث نزيف شديد.
  • قصور الغُدَّة الدرقيّة: يمكن أن يكون النزيف الشديد علامة على وجود قصور في الغُدَّة الدرقيّة.
  • الأورام الليفيّة الرحميّة: وهي عبارة عن فرط نُموٍّ للنسيج البطانيّ الذي يُبطِّن جدار الرحم، وعادة ما تكون صغيرة، وتُسبِّب حدوث نزيف شديد.


عُسر الطمث

يُمثِّل عُسر الطمث مجموعة من الأعراض التي تتسبَّب فيها بعض الموادّ المشابهة للهرمونات التي تُفرزها بطانة الرحم، مثل: البروستاجلاندين (بالإنجليزيّة: Prostaglandins)، وتتضمَّن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • الإسهال؛ ويحدث ذلك نتيجة زيادة سرعة الانقباضات في الأمعاء.
  • التعرُّق، والشحوب المفاجئ.
  • الشعور بالإغماء؛ نتيجة استرخاء جدران الأوعية الدمويّة، وما يتبعه من انخفاض في ضغط الدم.
  • الألم، والتشنُّجات الشديدة المُستمرَّة، والناتجة عن تقلُّصات الرحم.


المراجع

  1. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. "Period problems", www.womenshealth.gov, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. "Premenstrual syndrome (PMS)", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  4. "Period problems", www.womenshealth.gov, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  5. "Menstrual Disorders", www.healthywomen.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.