آثار جانبية لفيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٤٩ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
آثار جانبية لفيتامين د

الآثار الجانبية لفيتامين د

غالباً ما يُعتبر فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) آمناً عند استخدامه بالجرعة المطلوبة، ولكن عند ارتفاع مستوياته في الدم إلى ما يقارب 50 نانوغرام/مليليتر قد يعاني المريض من آثار جانبية ومضاعفات، نذكر منها ما يأتي:[١]


ارتفاع الكالسيوم في الدم

يرتفع مستوى الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium) في الدم ليزيد عن 10.4 ميليغرام/ديسيلتر، ويرتبط ذلك بفيتامين د لدوره في زيادة القدرة على امتصاص الكالسيوم من الطعام، كما يحرر الكالسيوم من العظام إلى الدم أيضاً، ومن الأمثلة على المشاكل المرتبطة بزيادة الكالسيوم في الدم ما يأتي:[١]

  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الإسهال والإمساك.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • القصور الكلوي (بالإنجليزية: Kidney failure).


عدم انتظام ضربات القلب

قد تحدث مشكلة عدم انتظام ضربات القلب نتيجة لزيادة الكالسيوم في الدم أيضاً، وقد تكون نتيجة ترسب الكالسيوم في الأوعية الدموية في القلب.[١]


التحسس من دواء فيتامين د

تظهر الحساسية من فيتامين د على شكل الإصابة بالوذمة الوعائية (بالإنجليزية: Angioedema) ووذمة حنجرية.[٢]


أعراض جلدية

من الأعراض الجلدية التي تُرافق ارتفاع مستوى فيتامين د أيضاً: الأعراض الجلدية، كأن يتعرض المصاب للحكة، والطفح الجلدي، والشرى (بالإنجليزية: Urticaria).[٢]


التهاب البنكرياس

يُعدّ التهاب البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatitis) التهاباً ناتجاً عن زيادة مستوى الكالسيوم في الدم نتيجة استخدام فيتامين د.[١]


أعراض الكلى

وتتمثل أعراض الكلى بزيادة طرح الكالسيوم في البول.[٢]


أعراض أخرى

وتشمل الأعراض الأخرى ما يأتي:[٢][٣]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • السعال.
  • التعب والإرهاق.
  • فقدان الشهية.
  • النعاس.
  • الصداع.
  • جفاف الفم والشعور بطعم معدني في الفم.


محاذير استخدام فيتامين د

هناك بعض الحالات التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام فيتامين د، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٣]

  • الحمل والرضاعة: تُعتبر الجرعة الآمنة للاستخدام في هاتين الحالتين 4000 وحدة، ويُراعى عدم أخذ جرعة دوائية أكبر من ذلك.
  • تصلب الشرايين: قد يؤثر استخدام الفيتامين سلباً في مريض تصلب الشرايين، خاصة إذا ترافق ذلك مع مرض كلوي.
  • داء النوسجات: (بالإنجليزية: Histoplasmosis) قد يؤدي هذا المرض إلى زيادة مستوى الكالسيوم، وبالتالي زيادة تكوين حصى الكلى عند المصابين بهذه الحالة.
  • السرطان: سرطان الغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphoma) قد يؤدي إلى زيادة في مستوى الكالسيوم.
  • حالات أخرى تزيد من مستوى الكالسيوم: أمراض الكلى، وداء الساركويد (بالإنجليزية: sarcoidosis)، وفرط جارات الدرقية (بالإنجليزية: Hyperparathyroidism).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jennifer Huizen (Fri 27 July 2018), "Can too much vitamin D hurt you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved Feb 25,2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Vitamin D3 Side Effects", www.drugs.com,Oct 31, 2018، Retrieved Feb 25,2019. Edited.
  3. ^ أ ب Natural Medicines Comprehensive Database Consumer Version (2018), "VITAMIN D"، www.webmd.com, Retrieved feb 25,2019. Edited.