آثار جلطة المخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
آثار جلطة المخ

آثار جلطة المخ

أعراض جلطة المخ

تعدّ جلطة المخ واحدة من المشكلات الصحيّة الطارئة، التي تستدعي إخضاع المريض للعلاج في أسرع وقتٍ مُمكن، بهدف منع حدوث المُضاعفات، والتقليل من الأضرار والتلف الذي قد يلحق بالدماغ،[١] ومن الأعراض المُفاجئة التي قد تظهر على المُصاب في حالة حدوث جلطة المخّ، نذكر الآتي:[٢]

  • الإصابة بالارتباك، أو مواجهة مُشكلة بالكلام، أو صعوبة في فهم الحديث.
  • فقدان التوازن، أو مواجهة صعوبة بالمشي، أو الإصابة بالدوخة.
  • الإصابة بصداع شديد، مجهول السّبب.
  • الشعور بتنميل، أو ضعف في رجل المُصاب، أو وجهه، أو ذراعه، ويحدث ذلك في أحد جانبي الجسم.
  • صعوبة النظر بإحدى العينين، أو في كليهما معاً.


مضاعفات جلطة المخ

تعتمد شِدّة المُضاعفات التي قد تحدث للمُصاب على نوع الجزء المتأثر من الدّماغ بحدوث الجلطة، والمُدّة التي استمرّ فيها تعرُّض الدماغ لنقص الترويه بالدم، فقد تكون هذه المضاعفات مؤقّتة، وقد تستمرّ بحيث تكون إعاقات دائمة، وبشكلٍ عام، يُمكن ذكر بعضاً من مضاعفات جلطة المخ على النحو الآتي:[١]

  • مواجهة صعوبة البلع.
  • المُعاناه من الرتة أو عسر التلفظ.
  • فقدان القدرة على الكلام.
  • الإصابة باضطرابات ومشاكل عاطفيّة.
  • حدوث تغيّرات في السلوك؛ مثل؛ العُزلة الاجتماعيّة، والتهوّر.
  • مواجهة مشاكل في القيام بالرعاية الذاتيّة.
  • الإصابة بالشّلل، أو فقدان القدرة على تحريك العضلات.
  • المُعاناه من فقدان الذاكرة، أو صعوبة التفكير، واتّخاذ القرارات، واستيعاب المفاهيم.
  • الشعور بالألم، أو التنميل في الأجزاء المتأثرة بجلطة المخ.


الوقاية من جلطة المخ

هناك مجموعه من النصائح التي يُمكن اتّباعها للوقاية من حدوث جلطة المخ، ومن هذه النصائح نذكر الآتي:[٣]

  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، لمدّة لا تقل عن 150 دقيقه من التمارين الهوائية المعتدلة أسبوعيّاً، وذلك لأهميّة التمارين الرياضيّة في الحفاظ على وزن الجسم صحّي، ودورها في خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحوليّة، فالإفراط في تناولها قد يؤدّي إلى حدوث اضطراب في نبض القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  • الحرص على تناول الطعام الصحي المتوازن، الذي يحتوي على نسب مرتفعه من الألياف، وكميّات منخفضة من الدهون، وكميّات قليلة من الملح.
  • الإقلاع عن التدخين؛ بهدف تقليل خطر الإصابة بجلطة المخّ، وغيرها من الأمراض الخطيرة؛ كأمراض القلب، وسرطان الرئة.
  • علاج المشاكل الصحيّة التي قد تزيد من خطر الإصابة بجلطة المخ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stroke", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  2. "Stroke", www.cdc.gov, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  3. "Prevention - Stroke", www.nhs.uk, Retrieved 20-3-2019. Edited.