أسباب آلام المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب آلام المفاصل

آلام المفاصل

هي التهاب يصيب مفاصل جسم الإنسان، وتؤدي إلى فقدان المريض قدرته على الحركة بسهولة، وقد ينتج عن إصابة بكتيرية، أو التعرض لعارض يؤثر عليها بشكل سلبي كرفع، أو سحب أشياء ثقيلة في الوزن، ولا يتناسب مقدار كتلتها مع كتلة الإنسان، وقد تحدث آلام المفاصل، بسبب التعرض لالتهابات عظمية، أو روماتيزمية، والتي تنتشر عند الكبار في السن، نتيجة لضعف بنيتهم العظمية، وتعرض بعضهم للإصابة بهشاشة العظام.


الأسباب

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بآلام المفاصل:

  • عوامل وراثية، تنتقل عبر الجينات بين أفراد العائلة المصابين، لذلك احتمال إصابة الشخص بآلام المفاصل وارد بنسبة معقولة، ولكن التأثير الوراثي لا يعد أساسياً، بل حافزاً مؤثراً للإصابة.
  • تأثير تقدم السن، كلما كبر الإنسان في العمر، فإن أداء، وقوة عظامه تتراجع بسبب التأثيرات العمرية.
  • التعرض لإصابات سابقة في المفاصل، خلال القيام بعمل ما، يعرض المصاب للشعور بآلام المفاصل مجدداً، بعد فترة زمنية من شفائه من الإصابة.
  • البدانة، تعد من الأسباب المؤثرة على المفاصل؛ لأن الوزن الزائد يضغط على المفاصل، ويمنعها من التحرك بسهولة، مما يؤدي إلى التهابها.


الأعراض

تظهر العديد من الأعراض على المصاب بآلام المفاصل، وتوضح طبيعة حالته المرضية، ومنها:

  • الشعور بألم، وتيبس، واحمرار في مكان المفصل المصاب.
  • انتفاخ مكان التهاب المفصل.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بتعب عام.
  • عدم القدرة على التنفس بسهولة.
  • الإحساس بجفاف الفم.
  • تحريك المفصل بصعوبة.
  • الشعور بجهد كبير، أثناء القيام بالأعمال اليومية.


العلاج

يعتمد الطبيب المتخصص في علاج آلام المفاصل، على نوع الالتهاب الذي يعاني منه المصاب، وعلى الفحص السريري، والمخبري، وتقييم طبيعة الأعراض التي يعاني منها المريض، ويتم تحليل سوائل المفاصل، لتحديد طبيعة الآلام التي تصيبها، ثم يتم عمل تصوير شعاعي، أو بالرنين المغناطيسي لتشخيص الحالة المرضية.


يوصف الطبيب للمصاب، أدوية وحقناً لتخفيف أعراض آلام المفاصل، ومن الممكن أن يخضع المريض لإجراء عملية في المفاصل المصابة، ثم يبدأ بالعلاج الطبيعي، والذي يهدف إلى إعادة تأهيل العضو الذي عانى من التهاب المفاصل، حتى يعود لطبيعته.


الأنواع

يوجد نوعان من آلام المفاصل، وتعد الأكثر انتشاراً بين المصابين، وهما:

  • الالتهاب العظمي: ينتج عن تمزق، وتلف الغضروف، مما يؤدي إلى احتكاك الغضاريف معاً، ويشعر المصاب بألم شديد في المكان المصاب.
  • الالتهاب الروماتويدي: يقوم جهاز المناعة بمهاجمة غشاء المفصل، ويؤدي إلى التهابه، وظهور احمرار، وانتفاخ في منطقة الإصابة، ومع الوقت يدمر الغضروف.


الوقاية منها

من الممكن اتباع مجموعة من الإجراءات، التي تساهم في الوقاية من الإصابة بآلام المفاصل، ومنها:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب حمل، أو تحريك الأشياء الثقيلة، وطلب المساعدة في ذلك.
  • التخفيف من الوزن.


أجزاء المفاصل

تتكون المفاصل في جسم الإنسان، من مجموعة أجزاء، وهي:

  • الغضروف: هو غلاف يمتاز بالصلابة، ولكنه أملس، ويوجد في طرف المفصل العظمي، ويمكن العظام من التحرك بسهولة.
  • المحفظة: هي غطاء صلب، وقاسٍ تغلف المفصل كاملاً.
  • الغشاء: هو غشاء يوصف بأنه رقيق، ويغطي المحفظة، وينتج عنه سائل يسمى (السائل الزليلي)، والذي يعمل على تشحيم المفاصل ليمكنها من الحركة.