أسباب الحساسية الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الحساسية الجلدية

الحساسية

هي حدوث تغيرات كيميائية تنتج عند التعرّض لتأثيرات داخلية أو خارجية للجسم، وهي مجرد عارض وليست مرضاً، وتؤدّي الإصابة بها لحدوث تسلّخات بالجلد، وتغير لونه، وظهور البثور والطفح الجلدي والفقاقيع.


تَظهر الأعراض بعد التعرّض للمؤثرات مباشرةً، ومن أهمّ الأعراض المُصاحبة للحساسية احمرار الجلد، والرغبة بالحكة بشكل دائم ممّا يجعل مساحة الحساسية تتّسع في الجلد، وارتفاع في درجات الحرارة، والشعور بآلام بمنطقة المفاصل، وتخفّ بالتدريج عند التخلص من المؤثرات، وسنذكر أسبابها والأشخاص المعرّضين للإصابة بها في هذا المقال.


المؤثرات المسببة لحساسية الجلد

  • تحدث لجميع الأعمار دون استثناء (الأطفال والرّجال والنساء).
  • تحدث نتيجة تناول الشّخص لأطعمة تُسبّب له الحساسية كالمواد الغذائية المعلبة، والمواد الغذائية الملوّنة بالألوان الصناعية، وتناول المشروبات الغازيّة وعصير الفراولة أو المانجا، وتناول البقوليات والأجبان والأسماك.
*المفروشات والأغطية والملابس؛ كالصوف، والريش، والنايلون، والحرير.
  • اشتمام الروائح كالعطور والمنظّفات كالصابون والمطهّرات والدهانات والأسمنت والمشتقّات البترولية كالبنزين والديزل.
  • استخدام العقاقير الطبيّة الموضعية المحتوية على مركب السفا والبنسلين.
  • الحساسيّة من الذهب وبعض المعادن كالنحاس والحديد.
  • التعرّض لأشعة الشمس والتعرّق.
  • التعرّض للغبار والفطريات والحشرات المتواجدة في الأماكن القديمة؛ كحشرة العث التي تؤدّي لضيق التنفّس والإصابة بحساسية الأنف.
  • التعرّض للدغ الحشرات.
  • انتشار حشرات بالرأس.
  • الإصابة بمرض الجرب.
  • الإصابة بالأكزيما الدهنية.
  • الإصابة بأمراض بالغدد كزيادة إفرازات الهرمونات بالغدة الدرقية أو نقصها.
  • الإصابة بفيروس سي.
  • الإصابة بمرض السكري؛ بحيث تزيد نسبة الجلوكوز في البول، وتُصاب الأعضاء التناسليّة بالفطريات فتكثر الحكة فيها.
  • الإصابة بمرض السرطان والأورام اللمفاوية.


طرق العلاج الطبيعية

  • استخدام عشبة القراص، وذلك بوضع كمية مناسبة منها داخل كوب من الشاي وشربها، وقد أثبتت هذه العشبة فعاليتها بخفض أعراض الحساسية؛ حيث تم وضعها داخل كبسولات لشدة فائدتها.
  • وضع كمية مناسبة من عشبة الحنكة الصينية على مكان الإصابة فإنّها تخفض من أعراض الحساسية؛ بحيث إنّها تنظم إنتاج المواد الكيميائية بالجسم.
  • تقشير فصوص من الثوم وتقطيعه لحلقات، ويدهن به مكان الإصابة مباشرةً؛ حيث إنّه يُطهر الجلد، كما يمكن تناول فصوص الثوم المقشرة والمفرومة وإضافتها لطبق من السلطة.
  • إضافة برش الزنجبيل الطازج للمشروبات العشبية؛ كاليانسون أو النعناع، أو البابونج أو الشاي الأخضر.


طرق العلاج بالأدوية

  • تناول الأقراص أو الحقن من مشتقّات الكورتيزون؛ حيث إنّها تُخلّص من الحساسية بشكل سريع، ولا ينصح المرأة الحامل والمرضعة من استخدام أي من مشتقات الكورتيزون، ويجب استشارة طبيبها المختص ليصف لها دواءً موضعيّاً ضدّ الحساسية؛ بحيث لا يحتوي على الكورتيزون.
  • تناول أقراص مضادات الهستامين عن طريق الفم.