أسباب الدمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الدمل

الدمل

Boils، ويسمى أيضاً بالخراج، وهو عبارة عن التهاب يصيب إحدى طبقات الجلد أو مسامات الشعر المتمركزة في الجلد في كافة أجزاء جسم الإنسان، ويكون تأثيره عميقاً، كما أنه يصيب أعضاء الجسم بالعدوى.


تغزو بكتيريا "المكورة العنقودية الذهبية" المسببة للدمل بصيلات الشعر مما يؤدي إلى التهابها تحت الجلد، ما يسبب ألماً للمصاب بها بسبب تجمع الصديد وتراكم الخلايا الميتة واختزانها تحت الجلد، ومع مرور الوقت يبدأ هذا الالتهاب بالتصلب وفي مراحل متقدمة من الإصابة تمتلئ بالقيح الناتج عن تجمع خلايا الدم البيضاء والبروتينات والبكتيريا التي دفع بها الدم للتخلص من الالتهاب والقضاء عليه، فتصبح أكثر طراوة نظراً لامتلائها بالقيح، فيصبح لهذه الدمل رأساً أبيض كفوهة لخروج هذا القيح من خلال سطح الجلد وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب للتدخل لإخراج هذا القيح جراحياً، ويطلق على هذا القيح المحصور داخل الجلد اسم الخراج.


الأعراض

  • تغير لون الجلد واحمراره.
  • التهاب الجلد.
  • إفراز الالتهاب الناجم لصديد أو قيح.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الحكة.
  • ألم في موضع الالتهاب والمناطق القريبة المحيطة به.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.


الأسباب

  • الإصابة بحب الشباب.
  • انسداد الغدد العرقية.
  • الإصابة السابقة بخدش عميق أو كشط.
  • استقرار جسم غريب تحت الجسم.
  • سوء التغذية.
  • إهمال النظافة الشخصية.
  • التعرض لمواد كيميائية ضارة تسبب التهاب وتهيج الجلد.
  • مرض السكري.
  • الإصابة بمشاكل صحية في جهاز المناعة.


الأنواع

  • الدمل الجمرة: يسمى هذا النوع بالجمرة نظراً لكمية الخراج التي يفرزها الجلد الملتهب بسبب بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، وفي هذا النوع يكون للالتهاب رأس واحد أو أكثر لإخراج الصديد من تحت الجلد، وقد يلازم هذا النوع من الدمامل نوع من الحمى والقشعريرة، وتكون عادة متكتلة ذات صلابة تحت الجلد، ويمكن ملاحظتها باللمس وبالمشاهدة أيضاً. وفي حال تكرر ظهورها تسمى "داء الجمرات".
  • حب الشباب الكيسي: يعتبر حب الشباب من أحد العوامل والمسببات الرئيسية لظهور الدمامل تحت الجلد، نظراً لقيامها بسّد الأنسجة تحت الجلد، ومن الجدير بالذكر فإن القنوات الدهنية تصبح مسدودة بفعل تكرار ظهور حب الشباب ما يؤدي إلى التهابها، ويكون هذا النوع من حب الشباب سطحياً، ويظهر على منطقة الوجه.
  • التهاب الغدة العرقية القيحي: ويتكوّن هذا النوع من الالتهابات في منطقة تحت اليدين (الإبط)، ويُعزى سبب ظهورها إلى وجود التهاب موضعي في الغدد العرقية في تلك المنطقة، ويكون علاجه بالاعتماد على المضادات الحيوية أمراً صعباً للغاية، وقد يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي لإزالة هذه الالتهابات وتخليص المريض من الألم الشديد.
  • الخراج الكيسي الشعري: ويظهر هذا النوع من الالتهابات في ثنيات الأرداف، ويعتبر نادراً من نوعه وفريداً، ويكون في أولى مراحله عبارة عن التهاب بسيط في بصيلات الشعر، يسبب الألم عند لمسه، ومع الوقت يبدأ بالنمو ليصبح ذا صلابة، ويصاحبه ألم وخاصة في حالات الجلوس، وقد يظهر هذا النوع من الالتهابات عند الجلوس لفترات طويلة جداً دون حركة.


المضاعفات

  • ترك آثار على الجلد.
  • انتقال العدوى البكتيرية إلى أماكن مختلفة من الجسم.
  • تسمم الدم بسبب وصول العدوى إلى مجرى الدم.
  • التهاب الحبل الشوكي.
  • التهاب العظم.
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب شغاف بطانة القلب.


التشخيص و العلاج

حتى يتم تشخيص الدمامل يخضع المصاب بها للفحص السريري، وكما يطلب منه الطبيب المختص بإجراء فحوصات الدم المخبرية، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى أخذ خزعة من الدمل لتحليلها مخبرياً.


يمكن علاج الدمامل في بعض الحالات منزلياً، كاستخدام كمادات الماء الساخن والتي تساعد على تدفق الدم إلى المنطقة المصابة بالالتهاب، ما يحفّز الجسم على مقاومة العدوى بواسطة استقطاب الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء إلى المنطقة المصابة بالالتهاب.


كما يمكن أيضاً اللجوء إلى فتح الدمّل اللين الملمس لاستخراج الصديد لتجفيفه لتخفيف الألم، أما الدمل الصغير وذو الملمس الصلب فإنه يجف بالاستخدام المستمر للمغاطس الساخنة، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى استخدام المضادات الحيوية لمنع انتشار العدوى إلى باقي أجزاء الجسم بفعل البكتيريا المسببة.


الوقاية

  • المحافظة على النظافة الشخصية.
  • المداومة على استعمال الصابون المضاد للبكتيريا لمنعها من الاختزان تحت الجلد.
  • الاستخدام الدائم لليفة أثناء الاستحمام لمنع الانسدادات الدهنية.
  • الحرص على معالجة حب الشباب.
  • تنظيف الجروح البسيطة والحرص على علاجها.