أسباب الزكام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الزكام

الزكام

يعتبر الزكام واحداً من أكثر المشاكل الصحيّة انتشاراً بين الناس ولا سيمّا في فصل الشتاء، وقد يصاحبه مشاكل أخرى كالعطس والسعال المتكرر والتهابات الحلق وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، إضافةً إلى سيلان الأنف وألم الجيوب الأنفية، ووجع في الرأس مع تراكم للمخاط في الأنف والشعور بتعب وإرهاق كبير في الجسم عامةً، وتستمر هذه الأعراض مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين، وعندما لا يتم علاجه أو الاهتمام به قد يتطور ويتضاعف مسبباً مشاكل أكثر خطورة كالالتهابات الرئوية الحادة؛ لذلك ولتجنب ذلك كله سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة بالزكام لتجنببها والتقليل من الإصابة بالزكام، ومن أبرزها ما يلي.


أسباب الزكام

  • التعرض لعدوى فيروسية منتشرة في المكان من خلال استنشاقها أو انتقلت من شخص آخر مصاب بها، ويعتبر هذا السبب الأكثر انتشاراً بين طلاب المدارس والجامعات، وفي العمل من خلال الاختلاط معهم.
  • ملامسة أسطح تحمل معها ميكروبات وفيروسات مسببة للزكام باليدين، ولا سيما إن قام الشخص بوضع يديه في عينيه أو فمه أو أنفه.
  • التغيّرات الجوية المفاجئة وتحديداً التي تحدث خلال فصل الشتاء، وتحديداً عندما تنخفض نسبة الرطوبة في الجو أو من ناحية أخرى يحفز الجو البارد على جفاف الأنف، وتحديداً الغشاء الداخلي منه؛ فيصبح أكثر تعرضاً للزكام.


التماس الرعاية الطبِّية

عندما تكون الأعراض بسيطة وطبيعية يكون الحل هو الراحة وتجنب الأسباب المؤدي للزكام والإكثار من تناول السوائل، إضافةً إلى تناول مسكنات بسيطة، أمّا في حال ظهور علامات أكثر خطورة؛ فهنا يجب الذهاب للطبيب مباشرةً، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • تغيّر لون الجلد بحيث يصبح أكثر ازرقاقاً.
  • الآلآم في الأذن.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم، واستمرار ارتفاعها لعدة أيام.
  • الاضطربات الهضمية كالقيء والإسهال.
  • الدوخة والإغماء.
  • عدم القدرة على التركيز.


علاج الزكام

هناك مجموعة من الأعشاب والعلاجات الطبيعية التي تساعد على علاج الزكام والتخفيف منه، ومن أبرزها ما يلي:

  • عصير الكرفس: من خلال إضافته للأطعمة المطبوخة كشوربات الخضار، أو من خلال إضافته للماء وغليه وتناوله، وتحديداً بعد وجبات الطعام.
  • الحبة السوداء: تغلى في كمية من الزيت وبعد أن تبرد يتم وضعها في الأنف كقطرة طبيعية، أو إضافتها للأطعمة والأشربة المتناولة يوميا كالحليب مثلاً.
  • الزنجبيل: بحيث يحتوي على مجموعة من المواد التي تطرد المخاط من الأنف، من خلال إضافة مجموعة من قطعه إلى الماء المغلي، إضافةً إلى كمية من عصير الليمون وكذلك العسل لزيادة الفاعلية وللتحلية.