أسباب الصداع في منتصف الرأس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ١ مايو ٢٠١٩
أسباب الصداع في منتصف الرأس

صُداع التوتُّر

يُسبِّب صُداع التوتُّر (بالإنجليزيّة: Tension Headache) ألماً غير حادّ، ويكون إمّا حول محيط الرأس ومنتصفه، أو خلف الرأس والعنق، ويصفه البعض بشعور كمربط يضغط على الجمجمة، كما يُعتبَر الصُّداع الأكثر شيوعاً عند البالغين، وعلى الرغم من أنَّ صُداع التوتُّر مؤلم، إلّا أنَّه لا يُؤثِّر في الرؤية، أو القُوَّة، أو التوازن، ولا يمنع المُصاب من مُمارسة نشاطاته اليوميّة، وتُوجَد عِدَّة أنواع لصُداع التوتُّر، ومنها:[١]

  • صُداع التوتُّر العَرَضيّ: حيث يبدأ الشعور بألم الصُّداع تدريجيّاً، ويستمرُّ من نصف ساعة وحتى أيّام، وغالباً ما يكون في منتصف النهار.
  • صُداع التوتُّر المُزمن: يستمرُّ هذا الألم حتى فترات زمنيّة طويلة، فإمّا أن يخفّ أو قد يشتدُّ خلال اليوم، لكنه دائماً موجود تقريباً.


الصُّداع العنقوديّ

يتَّصف الصُّداع العنقوديّ (بالإنجليزيّة: Cluster Headache) بالألم الشديد، وتبدأ حلقات الصُّداع بشكل مفاجئ فيما يُعرَف بالفترات العنقوديّة لتستمرَّ من أيّام، أو حتى أشهر، وتتبعها فترات من السكون؛ حيث تختفي فيها الأعراض تماماً، كما أنَّ الصُّداع العنقوديّ لا يُعتبَر شائع الحدوث، ويكون أكثر تأثيراً في الرجال بمُعدَّل ستِّ إصابات من كلِّ عشرة يكون غالبهم مُدخِّنين، ويصف المُصابون بالصُّداع العنقوديّ الألم كالطعن الحادِّ، والحرق في نصف واحد من الرأس وحول العينَين، ويكون قادراً على إيقاظ المُصاب من النوم، ومن الأعراض الأخرى المُصاحبة لهذا الصُّداع:[٢]

  • تعرُّق الوجه.
  • هبوط جفن العين من جهة الإصابة.
  • احتقان الأنف، أو سيلانه من جهة الألم.
  • تضيُّق حدقة العين.
  • انتفاخ العين من جهة الإصابة، واحمرارها، وتدميعها.
  • شحوب الجلد.


تجميد الدماغ

يحمل اسماً آخر هو صُداع الآيس كريم (بالإنجليزيّة: Ice-cream Headache)، ويرى العُلماء والباحثون أنَّ سبب الشعور بالصُّداع اللحظيّ بعد تناول كمِّيات كبيرة من المشروبات، أو المأكولات شديدة البرودة يكون ناتجاً عن أنَّ الأوعية الدمويّة في سقف الحلق تتضيَّق بسبب الانخفاض المُفاجئ في درجات الحرارة، كردِّ فعل طبيعيّ من الجسم للحفاظ على درجة حرارته، ثمّ بعد هذا التضيُّق بفترة وجيزة تعود الأوعية الدموية لتتوسَّع من جديد بواسطة السيالات العصبيّة الناقلة للألم عبر العصب ثلاثيّ التوائم (بالإنجليزيّة: Trigeminal Nerve) الذي يمتدُّ فرعه العُلويّ في الجبهة، ومنتصف الوجه.[٣]


أسباب نادرة

نذكر في ما يأتي بعض من الأسباب النادرة للصُّداع في منتصف الرأس:[٤]

  • متلازمة تضيُّق الأوعية الدمويّة الدماغيّة القابل للعكس: (بالإنجليزيّة: Reversible Cerebral Vasoconstriction Syndrome) حيث يشعر المُصاب بصُداع شديد الألم، ومُفاجئ كقصف الرعد، وقد يرتبط بحالات تندرج ضمن قائمة الحالات المُهدِّدة للحياة، مثل: الجلطات الدماغيّة، أو النزيف الدماغيّ، وفي حالة حدوث صُداع أليم، ومُفاجئ فإنَّه يستدعي زيارة الطبيب فوراً.
  • ارتفاع ضغط الدم: (بالإنجليزيّة: Hypertension) حيث إنَّه في حالات ارتفاع ضغط الدم الشديد قد يشعر المُصاب بصداع مؤلم أعلى منتصف الرأس يكون مُشابهاً لشدِّ الشعر إلى الخلف.


المراجع

  1. "Tension Headaches", www.webmd.com,May 06, 2018، Retrieved Apr 21, 2019. Edited.
  2. "What are cluster headaches?", www.medicalnewstoday.com,Jan 03, 2019، Retrieved Apr 21, 2019. Edited.
  3. "How to Ease Brain Freeze", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved Apr 21, 2019. Edited.
  4. "What does a headache on top of the head mean?", www.medicalnewstoday.com,Mar 24, 2018، Retrieved Apr 21, 2019. Edited.