أسباب الكرش وكيفية التخلص منه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب الكرش وكيفية التخلص منه

الكرش

يعاني الكثير من الناس من مشكلة تراكم الدهون وتدليها في منطقة البطن أو ما يعرف بالكرش، ورغم أنها تظهر بشكل أوضح لدى الررجال إلا أن بعض النساء أيضاً يعانين من هذه الظاهرة المزعجة، والتي تعيق ارتداء الملابس المناسبة وتشوّه القوام الخارجي للإنسان وتعرضه لانتقادات كثيرة من محيطه، وهي أصبحت في تزايدٍ مستمرٍ نتيجة العديد من السلوكيات الخاطئة التي يمارسها الناس في حياتهم اليومية، إضافة إلى بعض المشاكل الصحية والتغيرات الهرمونية التي قد تمر بها الإناث واضطرابات الوزن التي تترك آثاراً واضحة على هذه المنطقة بشكلٍ أكبر من غيرها من مناطق الجسم الأخرى، ولعل من أهم الأسباب المؤدية إلى ظهور الكرش لدى كلا الجنسين ما يلي:[١]


أسباب ظهور الكرش

هناك العديد من الأسباب لظهور الكرش من بينها ما يلي:[٢]

  • تناول الغذاء غير الصحي: وذلك بالتركيز على الأغذية النشوية كالخبز، والمعجنات، والمعكرونة، والأغذية الغنية بالسكريات المعقدة كالشوكولاته، والحلويات، كالكيك مثلاً، إضافة إلى المأكولات المشبعة بالدهون كاللحوم، والوجبات السريعة كالهمبورجر، والمقالي، والبيتزا وما شابه، كذلك قلة تناول الخضراوات والفواكه ضمن الوجبات الرئيسية.
  • التقدم في العمر: إذ يبدأ الجسم بتكديس الدهون في مناطق البطن والأرداف لدى كلا الجنسين ابتداءً من سن منتصف الثلاثينات لدى الإناث وسنّ الأربعين لدى الرجال فيظهر الكرش بوضوح لدى هذه الفئات العمرية دون غيرها.
  • الجلوس الدائم لفترات متواصلة أو القيام بالأعمال المكتبيّة لساعاتٍ طويلةٍ، مع عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من نسبة تخزين الدهون في الجسم.
  • أكل الوجبات بسرعة وبشكل غير منظم وبكميات كبيرة تزيد عن الحاجة.
  • تجاهل وجبة الإفطار والتركيز على وجبتي الغداء والعشاء، حيث إنّ الأكل قبل النوم يعيق عمليّة الهضم ممّا يزيد من نسبة تخزين الدهون في البطن.


طرق التخلص من الكرش

اتبع الطرق التالية وذلك للتخلص من الكرش:[٣]

  • الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة؛ كالمشي والجري اليومي وبعض تمارين البطن التي تساعد على حرق الدهون بسرعة في تلك المنطقة.
  • تجنّب تناول الطعام الدسم قبل النوم مباشرة، وترك ثلاث ساعات كحد أدنى بعد تناول وجبة العشاء كي تتمكن الأمعاء من هضم الغذاء وحرقه.
  • تغيير النظام الغذائي الخاطيء، وذلك بتناول كمية بسيطة من اللحوم الحمراء وتجنّب الوجبات السريعة الغنية بالدهون المشبعة والزيوت المهدرجة، والتقليل من تناول النشويات كالبطاطا والخبز كذلك الحد من السكريات والمشروبات الغازية.
  • الحرص على شرب كميات كافية من المياه يومياً، بمعدل لا يقل عن لترين، لأن ذلك ينشط عمل الامعاء ويساعدها على التخلص من الدهون كما أنّه ينظم عمليات الأيض والحرق في الجسم، ويكبح الشهية المفرطة للطعام خصوصاً إذا تم تناوله قبل الوجبة بقليل.
  • الاستعانة بطبق من سلطة الخضار أو حصة من الفاكهة عند الشعور بالجوع بدلاً من تناول المأكولات الأخرى، حيث إن الخضار والفواكه تمنح الجسم النشاط وتعطيه المعادن والفيتامينات المغذية بأقل كمية من السعرات الحرارية مقابل نسبة عالية من الألياف التي تساعد على حرق الدهون.
  • تناول بعض المشروبات العشبية الساخنة والتي لها فعالية كبيرة في طرد السموم من الأمعاء وحرق الدهون، مثل مشروب الزنجبيل والقرفة أو الشاي الأخضر وكذلك البابونج، واليانسون، والنعناع وغيرها.


المراجع

  1. "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)", healthline,2018-7-12، Retrieved 2018-9-24. Edited.
  2. Sonya Collins, "The Truth About Belly Fat"، webmd.com, Retrieved 2018-9-24. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff, "Weight loss: 6 strategies for success"، mayoclinic.org, Retrieved 2018-9-24. Edited.