أسباب تساقط الشعر بكثرة عند النساء

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠١ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب تساقط الشعر بكثرة عند النساء

تساقط الشعر

تساقط الشعر مشكلة تسبب القلق، والتوتر، والإحراج للكثيرات كون تساقط الشعر يتسبب بتناقص الشعر وجعله خفيفاً نتيجة عدة عوامل قد تكون وراثية أو نتيجة عدة عوامل أخرى، فإن لتقدم العلم دوراً في إيجاد عدة طرق للحد من هذه المشكلة والحصول على شعر يتمتع بالصحة، والقوة، والحيوية، لذلك سنتطرق في مقالنا هذا لذكر أهم أسباب تساقط الشعر، وبعض طرق العلاج.[١]


أسباب تساقط الشعر بغزارة عند النساء

من أسباب تساقط الشعر عند النساء ما يلي:[٢]

  • اضطراب في الهرمونات؛ وينتج عن عدة أسباب كالحمل والولادة ففي فترة الحمل تزيد كثافة الشعر؛ بسبب زيادة إفراز الهرمونات الأنثويّة، ويزيد تساقطه بعد الولادة نتيجة انخفاض في إفراز هذه الهرمونات، كما أنّ التعرّض لمشاكل تتعلق بالغدة الدرقيّة كنقص أو زيادة في إفرازها؛ يحدث تساقط للشعر إلى أن يتم إصلاح هذا الخلل.
  • فقر الدم (الأنيميا)؛ أن لنقص الحديد في الجسم سبباً في تساقط الشعر إلى أن يتم العلاج.
  • زيادة نسبة الحديد في الجسم؛ وذلك بأخذ مكمّلات للحديد دون استشارة الطبيب المختص أو القيام بفحوصات لمعرفة نسبة الحديد؛ مما يؤدي لتساقط الشعر بالإضافة للمشكلات الصحيّة الأخرى.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية؛ كأدوية علاج الملاريا (الكلوروكوين)، أو أدوية تمييع الدم (الهيبارين)، أو أدوية علاج السرطان (ميثوتريكسات).
  • وجود بعض الأمراض الفطريّة الالتهابيّة في فروة الرأس؛ التي تؤدي إلى تساقطه، كبعض الأمراض الفطريّة في منطقة العانة.
  • تغيير في استعمال حبوب منع الحمل؛ مما يسبب اضطرابات في الإفرازات الهرمونيّة التي تؤدّي إلى تساقط الشّعر.
  • انخفاض إفراز هرمون الإستروجين سواء قبل أم بعد سن اليأس.
  • ارتفاع في مستويات فيتامين A بالجسم.
  • عادة نتف الشعر؛ هناك عادة غير مستحبّة عند بعض النساء تتمثل بنتف الشعر؛ مما يسهم في فقدان الشعر بكميّات كبيرة.
  • زيادة تعرض الشعر لبعض المؤثرات الخارجيّة؛ كالغبار، والهواء، والشّمس، والرياح وغيرها.
  • عند غسل الشعر بصورة متكرّرة باستعمال الماء المالح، أو المضافة إليه مادة الكلور، أو العسر كلها تؤدي لتساقطه.
  • قلة وجود الفيتامينات في الجسم وسوء التغذية.
  • استعمال الزيت الحار في العلاج الذي يؤدي إلى مشاكل وضرر لبصيلات الشعر التي تؤدي لتساقطه، والإصابة بصلع دائم في هذه المناطق المتضرّرة؛ لذلك يوصى بالانتباه عند استخدام الزيت الحار أو حمامات الزّيت.
  • إصابة فروة الرأس بعدوى فطريّة أو بكتيريّة.
  • استعمال مجفف الشعر (السشوار) بصورة عنيفة للخلف وربطه من أهم أسباب إصابة الشعر بالصلع، خصوصاً للشعر الطويل من مقدمة الرأس.
  • ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض، كالذئبة الحمراء.
  • الإصابة بأمراض مزمنة في الكبد والكلى.
  • الزيادة في استعمال مجفف الشعر، أو مجعّدات الشعر، أو المواد الكيمائيّة، كصبغات الشعر، أو شد الشعر بقسوة عند وضع اللفّافات، أو دعك الشعر بشدة عند تجفيفه.
  • الإصابة ببعض المشاكل النفسيّة أو الصحيّة؛ فإنّ التعرض لبعض المشكلات أو الضغوطات النفسيّة له أثر كبير في تساقط الشعر، أو إجراء بعض العمليات الجراحيّة، أو التعرض لمرض مزمن ويعود الشعر إلى طبيعته عند التخلص من مثل هذه المشاكل.


علاجات حديثة لتساقط الشعر

يتم علاج تساقط الشعر من خلال الطرق التالية:[٣]

  • المينوكسيدل؛ وهو عبارة عن علاج يسبب توسع الأوعية الدموية لفروة الرأس؛ مما ينشط الدورة الدموية فيها، ويكسب بصيلات الشعر التغذية والأكسجين بكمية أكبر، ويقوي البصيلات الضعيفة، ويزيد نمو الشعر وكثافته، لكن يحذر من استعماله للحوامل والمرضعات.
  • الفيناسترايد.
  • العلاج باستخدام الليزر.


المراجع

  1. "Hair Loss", familydoctor.org, Retrieved 9-7-2018. Edited.
  2. AMANDA GARDNER (2-10-2017), "21 Reasons Why You're Losing Your Hair"، www.health.com, Retrieved 9-7-2018. Edited.
  3. Hannah Nichols (5-6-2017), "Baldness: How close are we to a cure?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-7-2018. Edited.