أسباب تشمع الكبد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ١ فبراير ٢٠١٦
أسباب تشمع الكبد

تشمع الكبد

تشمّع الكبد هو أحد الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، وينتج بسبب تعرّض الجسم لمرض كبدي لفترةٍ طويلة؛ فعندما يتعرّض الكبد لمرض مزمن يبدأ استبدال أنسجة الكبد السليمة بأخرى ليفيّة، وبالتالي يتوقّف الكبد عن أداء وظائفه العامة.


علامات وأعراض تشمع الكبد

تدل العلامات والأعراض التالية على الإصابة بمرض تشمّع الكبد في حال وجودها، ولكن قد تصاحب هذه الأعراض أمراضاً أخرى:


الأعراض

  • ضعف الشهية أو فقدانها.
  • انخفاض ملحوظ في الوزن، والشعور بالتعب.
  • التعرّض للنزف في حالة التعرّض لضربةٍ خفيفةٍ، وظهور الكدمات بشكلٍ أسرع.
  • اليرقان.
  • تحوّل لون البول إلى الغامق.
  • الإرهاق المستمر.
  • الشعور بالحكة بشكل مستمر.
  • الاستسقاء.


العلامات

  • العنكبوت الوعائي، وبمصطلح آخر الوحمة العنكبوتية.
  • احمرار ملحوظ لراحة اليد، فالزيادة في احمرار راحة اليد عن المستوى الطبيعي دليلاً على الإصابة بالمرض.
  • تغيّرات ملحوظة في الأظافر.
  • أظافر تيري: وفي هذه الحالة يقسّم الظفر إلى قسمين، ويتلوّن القسم القريب من الصفيحة باللون الأبيض، والقسم القريب باللون الأحمر، وتنتج هذه العلامة بسبب نقص الألبومين في الدم.
  • تعجّز الأظافر.
  • اعتلال العظم، ويعبّر عن التهاب شديد في العظام الطويلة.
  • دوبويترن، وهي تقلّصات تسبب زيادة في سمك وقصر لفافة راحة اليد؛ ويسبّب ذلك تعرّضها للانثناء.
  • تضخّم ثدي الرجال؛ بسبب تضخّم في الأنسجة الغدية في الثدي، ويظهر على شكل علامات ذات صلابة ومطاطية الملمس، وتنتج هذه العلامة بسبب زيادة في هرمون الإستراديول.
  • ضعف في الغدد التناسلية عند الرجال، ويظهر الضعف على شكل قصور جنسي وعقم.
  • زيادة في حجم الطحال، أما حجم الكبد فد يبقى طبيعياً وقد يتضخم أو يضعف.


أسباب الإصابة

  • داء الكبد الكحولي: يتعرّض متعاطي الكحول بكثرة للإصابة بمرض تشمّع الكبد في نسبة ما بين.%20-%10 وتختلف كمية الكحول اللاّزمة للإصابة ما بين الرجال والنساء، ‏( 4-3 ‏) جرعات تهدد الرجال، و( 3-2 ‏) جرعات تهدد النساء.
  • التهاب الكبد الوبائي من النوع c والإصابه به لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ.
  • التهاب الكبد الوبائي من النوع B، والإصابة به لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ.
  • الجلاكتوزيميا، وهو مرضٌ وراثي.
  • التشمّع الكيسي.
  • متلازمة أجيناس.


علاج تشمّع الكبد

فعليّاً لا يوجد علاج نهائي لمرض تشمّع الكبد، ولكن هناك مقاومات وطرق للوقاية من علامات المرض، تُحد من تطوّره وتقلّل من مستوى المضاعفات التي قد تنتج، ويمكن الوقاية من الإصابة بالمرض من خلال تجنّب مسبباته كتعاطي الكحول والمواد الأخرى التي تتلف الكبد مثل الباراسيتامول وغيرها، ويجب أخذ اللقاح المناسب للمرض، بعد وصفة طبية.