أسباب حبوب الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب حبوب الوجه

الغدد الدهنية

الغدد الدهنية هي غدد جلدية صغيرة تقوم بإفراز مادّة زيتيّة لتليين الجلد والشعر للثديّات، وأي خطأ في هذهِ الغُدد سيُسببُ بعضاً من المشاكل في البشرة كالحبوب. وهُنالِكَ العديد من الحالات الطبية المُرتبطة بشذوذ وظيفة الغدد الدهنية، بما في ذلك :

  • حب الشباب (البثور).
  • الخراجات الدهنية: الأكياس المغلقة أو الخراجات تحت سطح الجلد.
  • التضخم: فالغدد الدهنية تصبح واسعة، وتقوم بإنتاج مادّة صفراء ولامعة على الوجه.
  • الورم الحميد الدهنيّ: فالورم بطيء النمو ( حميد )، وعادةً ما يظهر على شكل عُقيديّات قد تكون ورديّة اللّون أو بنفس درجة البشرة.
  • الغدة الدهنية السرطانيّة: وهيَ تكونُ عدوانية ( سرطانية ) ومعروفةٌ بالأورام الجلدية.


في حال حدوث أي تغيير أو انتكاسة، يوصي الأطباء بالتعامُل معها على الفور لمنع خطر تطورها لحب الشباب الحاد، وهناك أيضاً خطر تحوّل حب الشباب الحاد غير المعالج إلى ندبات واضحة على الجلد.


حبوب الوجه

حبوب الوجه هي آفات صغيرة أو التهابات في الجلد، تنتج عن إصابة الغدد الدُهنية بالبكتيريا، مِمّا يؤدّي إلى انتفاخها واحمرارها وأحياناً تُملأ بالقيح الأبيض.


تظهر الحبوب عندما تُصبح الغدد الدهنية التّي تقع في قاعدة بُصيلات الشعر مُفرطة العمل، وأكثر الأجزاء الضعيفة والمُعرّضة للإصابة بها في الجسم هي الوجه، والظهر، والصدر، والكتفين. ومن أجل مُعالجة الحبوب يجب معرفة أسباب ظهورها والتعرُّف عليها بشكلٍ أكبر.


أسباب الإصابة بها

توجد الغدد الدهنية التي تنتج المادّة الزيتيّة داخل مسام الجلد، أمّا الطبقات الخارجيّة من الجلد فيتم تغييرها والتخلُّص منها باستمرار، ولكن أحياناً تُترك خلايا الجلد الميتة على البشرة مِمّا يؤدّي إلى انحباسها مع الزيوت الدبقة مُسببةً انسداد المسام، ويحدُثُ هذا الانسداد غالباً أثناء فترة البلوغ ( وهي الفترة التّي يتم فيها تغيُّرات كثيرة في أجساد الصغار لتُصبِحَ قادرة على الإنجاب)، وخلال هذهِ الفترة تستمر الغُدد الدُهنيّة بإنتاج الزيوت مِمّا يؤدّي إلى تراكُمها بشكلٍ كبير تحتَ المسام المسدودة، وهذهِ الزيوت المتراكمة تحتوي على البكتيريا، التّي تؤدّي بدورها لانتفاخ الجلد والتهابه مُسببةً ظهور الحبوب على البشرة.


الأسبابٌ الكامنة وراء ظهور الحبوب على بشرة الوجه هي:

  • فترة البلوغ.
  • التوتُّر والقلق المُستمر.
  • بعض المشاكل النفسيّة والصدمات العاطفيّة.
  • مشاكل صحيّة داخل الجسد.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة التّي تعمل على تهيُّج البشرة وتُسبب لها الحساسيّة.


أعراضها

  • الرؤوس البيضاء، وتُعرفُ أيضاً باسم البثور المغلقة، وتكونُ صغيرةً في الحجم وتتكوّنُ أسفل الجلد.
  • الرؤوس السوداء، وهيَ واضحةٌ للعيان وتمتازُ بلونها الأسود و تظهر على سطح الجلد، وبعض النّاس يعتقدونَ بأنّها تتكوّنُ بسبب الأوساخ، ويقومونَ بفركها بقوّة لإزالتها، ولكن هذا المفهوم خاطىء فقد تتعرّض البشرة للتلف أثناء مُحاولة إزالتها.
  • البثور، وتكونُ مملوءةً بالقيح وذات قاعدة ورديّة اللون.
  • العقيديّات، وهيَ تأتي بشكلٍ أكبر ومع ألمٍ عندَ لمسها، وتكونُ داخل الجلد بعُمق.
  • الخراجات، وتكونُ ظاهرةً على الجلد بشكلٍ واضح، فهيَ مملوءةٌ بالقيح وتُسببُ الألم، وهيَ تُؤدّي إلى ظهور الندوب في العادة.