أسباب حكة الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب حكة الشعر

حكّة الشّعر

شعر الرّأس هو من أهم المناطق التي تحتاج إلى عنايةٍ خاصّةٍ في جسم الإنسان، لأنّه يتعرّض إلى المواد الكيميائيّة وأشعّة الشّمس بشكلٍ دائمٍ، ولذلك فهو عرضةٌ للكثير من المشاكل التي تؤدّي إلى ضعفه وتلفه، ومن أهم هذه المشاكل التّساقط والتّقصف وقشرة فروةِ الرّأس والجفاف والنّفشة التي تُصيب الشّعر، وأحياناً يُصبح الشّعر مصدر حرجٍ للشّخص إذا أحسَّ بالحاجة إلى حكِّ شعره باستمرار، مما يُعرّضه للإحراج خاصةً إذا كان متواجداً في أماكن عامّةٍ أو بصحبة مجموعةٍ من الأفراد، لكن دائماً ما نجهل الأسباب الحقيقيّة لحكّة الشّعر، وفي هذا المقال سنتعرّف على هذه الأسباب وطريقةِ علاجِها.


أسباب حكّة الشّعر

تعود أسباب حكّة الشّعر إلى عدّة أمور، ومن أهمّها:

  • أهمُّ وأكثر أسباب حكّة الشّعر هي قشرة فروة الرّأس التي تُعتبر السّبب الرئيسيّ لها، وسبب القشرة هو وجود ميكروبٍ صغيرٍ يُكوَّنُ هذه القشرة المُزعجة فتُسبَّب تهيّجَ فروةِ الرّأس، ممّا يُسبّب شعوراً دائماً بالحاجةِ إلى حكِّ فروة الرّأس.
  • جفاف فروة الرّأس: ويعود ذلك إلى عدم العناية الجيّدة بالشّعر من حيث التّرطيب والتّغذية باستخدام الزّيوت المُرطّبة والكريمات المُغذّية، التي من شأنها أن تجعلَ فروة الرّأس رطبةً، وتحميها من الجفاف الذي يُسبّب الحكّة.
  • التّغذية السّيئة، وعدم تناول الأطعمة المليئة بالفيتامينات والمعادن المُهمّة للشّعر والجلد.
  • التّفكير الدائم والتّوتر النّفسي والقلق، فقد تكون السابقة سبباً غريباً وغير مصدقاً، إلا أنّها من أسباب حكّة الشّعر المُهمّة.
  • الالتهابات النّاتجة عن بعض الفيروسات والخراجات الدّهنية والفطريات التي تظهر في فروة الرّأس، وهي إحدى الأمراض التي تُسبّب الحكّة.


طرق علاج حكّة الشّعر

هناك مجموعةٌ من المُستحضرات الطّبيعية التي لها دورٌ كبيرٌ في علاجِ حكّة الشعر، ومن أكثرها فاعليّة:

  • خلّ التّفاح: يعتبر خلّ التّفاح من أهم المواد التي تقضي على حكّة الشّعر، وذلك لأنها تعتبر علاجاً فعّالاً لقشرة فروة الرّأس، كما أنّه فعالٌ في علاج الالتهابات التي تحدث في فروة الرّأس لأنّه يقتل الفيروسات ويعمل على معادلة درجة الحموضة الموجودة في فروة الرّأس، ممّا يعالجُ غالبيّة الأسباب التي تؤدّي إلى الحكّة.
  • عصير اللّيمون: يعتبر الليمون من المُنتجات الذّكية الموجودة في كل منزلٍ، والتي لها استعمالاتٌ كثيرةٌ ومفيدةٌ، لاتقتصر على الاستخدامات الغذائيّة فقط، بل لها أدوارٌ أخرى في علاج الكثير من الأمور منها حكّة الشّعر، فهو يُطهّر فروة الرّأس ويُخلّصها من الميكروبات والفيروسات ويعالج القشرة، وبالتّالي يُعالج الحكّة بشكلٍ فعّالٍ.
  • زيت شجرة الشّاي: هو من أهمّ الزّيوت التي تُعتبر مفيدةٌ في علاج الالتهابات المُختلفة، وأهمّها التهابات فروة الرّأس، فهو مُطهِّرٌ ومضادٌّ للبكتيريا، فيعمل على علاج فروة الرّأس وجعلها صحيّة وسليمة، مما يُخلّصها من الحكّة المُزعجة.