أسباب خمول الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب خمول الجسم

خمول الجسم

خمول الجسم حالة لها علاقة بسيكولوجية الجسم الداخلية، والغذاء، والحالة النفسيّة، وقد يبدو البحث في الأمر بسيطاً في الوهلة الأولى، إلّا أن أسباب إصابة الجسم بالخمول كثيرة، ومتداخلة ويأتي الخمول مترافقاً من الكسل والتراخي، مع فقدان واضح في الطاقة والحيويّة، ويرافقه شعور كبير ودائم بالتعب، وعدم الرغبة في فعل أي شيء، ولا يقتصر الشعور بالخمول على الجسم فقط، وإنّما يمتد للذهن والقدرة على التركيز، ويشعر الشخص المصاب بالخمول بالتراخي الكبير.


أسباب خمول الجسم

  • وجود مرض عضويّ ما، مثل الإصابة بالصداع، أو الصداع النصفيّ " الشقيقة ".
  • الإصابة بالأرق، وعدم القدرة على النوم وأخذ القسط الكافي منه.
  • تذبذب ضغط الدم بين الارتفاع والانخفاض.
  • الإصابة بفقر الدم " الأنيميا ".
  • ارتفاع السكريّ.
  • الإصابة بمرض الحصبة.
  • تناول الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون المشبعة والزيوت، خصوصاً ذات المصدر الحيوانيّ.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • وجود عدة اضطرابات في الغدد وإفرازاتها، وخصوصاً إفرازات الغدة الكظريّة، والغدة الدرقيّة.
  • قصور في عمل الكلى.
  • الإصابة بالتهابات الكبد.
  • الوصول لسن اليأس بالنسبة للمرأة.
  • الإدمان على المخدرات والمشروبات الكحوليّة.
  • نقص العناصر الغذائيّة والفيتامينات في الجسم.
  • المرور بالأزمات النفسيّة والعاطفية، والشعور بالإحباط والاكتئاب.


علاج خمول الجسم

  • علاج أيّ مرض عضويّ في الجسم، يؤثر في حيويته ونشاطه.
  • النوم لساعاتٍ كافية، وتجنّب السهر، وتنظيم وقت النوم، خصوصاً في الليل.
  • الاستحمام يوم بعد يوم، وغسل الوجه فور الاستيقاظ من النوم بالماء البارد لطرد الخمول والكسل.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، وممارسة الهوايات المحبّبة.
  • الحفاظ على نظام غذائيّ صحي متوازن، يحتوي على جميع العناصر الغذائيّة المفيدة، والفيتامينات، والمعادن.
  • تناول لترين من الماء يوميّاً على الأقل.
  • الالتزام بنمط غذائيّ صحي متكامل يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة، من فيتامينات ومعادن وألياف.
  • الحفاظ على الحالة المزاجيّة، وطرد مشاعر الملل والإحباط، والحزن، وعدم السماح لها بالمكوث داخل النفس.
  • تغيير الروتين، والبحث عن التجديد والابتكار في الحياة، وتغيير أسلوب اللباس، وبيئة العمل، ومحاولة حسينها وإضفاء جو من المتعة عليها.
  • الاستماع للموسيقى، ومحاولة البحث عن الضحك والفكاهة، والمواقف الطريفة.
  • أخذ نفس عميق، والابتعاد عن الهواء الملوّث.
  • الخروج في رحلات جماعيّة أو منفردة، والاستمتاع قدر الإمكان.
  • تناول المشروبات الطبيعيّة التي تعطي الطاقة والنشاط والحيوية، مثل الشاي والقهوة وعصير الليمون وعصير البرتقال.
  • استنشاق الروائح العطريّة الطبيعيّة التي تمنح انتعاشاً وشعوراً بالحيوية والطاقة.
  • عمل جلسات مساج وتدليك للجسم باستخدام الزيوت العطريّة، خصوصاً زيت اللافندر، وزيت الروزماري، وزيت الياسمين، وزيت الكافور.