أسباب دهون البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
أسباب دهون البطن

أسباب دهون البطن

تعرف دهون البطن أو الدهون الحشوية (بالإنجليزية: Visceral Fat) بأنّها الدهون التي تتمركز حول الكبد وباقي الأعضاء الموجودة في منطقة البطن، ويعدّ تمركز الدهون في البطن من الأسباب المؤدية إلى حدوث العديد من المخاطر الصحية حتى لو كانت الزيادة في الوزن فقط في منطقة البطن. ويوجد عدة أسباب لزيادة الدهون في منطقة البطن نذكر منها كل مما يلي:[١]


اتباع نظام غذائي غير صحي

تتضمن السلوكيات المتبعة في النظام الغذائي والتي تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن، كل مما يلي:[١]

  • الإكثار من تناول السكريات: تبين أنّ هناك علاقة بين تناول الأغذية والمشروبات التي تحتوي على السكر بكميات كبيرة وتشكل دهون البطن، ويعود السبب إلى كمية الفركتوز الموجودة في السكر المضاف لهذه الأطعمة والمشروبات. ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل أظهرت دراسة أخرى أنّ هناك انخفاض في معدلي حرق الدهون وعملية الأيض لدى الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً نسبة الفركتوز فيه عالي.
  • الاكثار من تناول الدهون غير الصحية: تشتمل الدهون غير الصحية على الدهون المتحولة (بالانجليزية: Trans Fat) حيث أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أنّ الأطعمة المحتوية على الدهون المتحولة قد تتسبب في تراكم كبير للدهون في منطقة البطن.
  • شرب الكحول: تشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول الكحول يُثبط عملية حرق الدهون، بالإضافة إلى أنّ الجسم يخزن السعرات الحرارية التي يحصل عليها من الكحول على شكل دهون في منطقة البطن. وأظهرت دراسة أخرى أن الذي يستهلكون ثلاثة أكواب أو أكثر من الكحول في اليوم هم أكثر عرضة لخطر تراكم الدهون في منطقة البطن بنسبة 80% أكثر من أولئك الذين يستهلكونه بشكل أقل.
  • اتباع نظام غذائي قليل البروتين: يعتبر النظام الغذائي قليل البروتين من أسباب زيادة دهون البطن، لأنّ البروتين يُعطي الشعور بالشبع، ويزيد من عملية الأيض وبالتالي زيادة في حرق السعرات الحرارية.
  • اتباع نظام غذائي قليل الألياف: أظهرت دراسة أنّ الأغذية الغنية بالألياف لها علاقة في تقليل تراكم الدهون في منطقة البطن، لذلك فإنّ النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات المكررة وقليل الألياف قد يكون له الأثر في تقليل فترة الشعور بالشبع، وزيادة الوزن، بالإضافة إلى تراكم الدهون في منطقة البطن.


قلة الحركة

تعتبر قلة الحركة من أهم عوامل الإصابة بالسمنة وتتضمن تَرَكُّز الدهون في منطقة البطن، ففي دراسة بينت أن النساء اللواتي يقضين ثلاث ساعات أو أكثر في مشاهدة التلفاز هنّ أكثر عرضة بمرتين لخطر الإصابة بسمنة مفرطة في منطقة البطن مقارنة مع اللواتي يقضين وقتاً أقل.[١]


سن ما بعد انقطاع الطمث

تنخفض مستويات الإستروجين لدى النساء في سن ما بعد انقطاع الطمث (بالانجليزية: Menopause)، مما يسبب تراكم الدهون في منطقة البطن، كما أنّ العامل الوراثيّ له دور في أنّ بعض النساء يحصلن على الدهون في منطقة البطن أكثر من غيرهن.[١]


خلل في بكتيريا الأمعاء

يؤدي الخلل في بكتيريا الأمعاء إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، وأمراض القلب، والسرطان، بالإضافة إلى خطر الزيادة في الوزن من ضمنها الوزن الزائد في منطقة البطن.[١]


الضغط النفسي

يزداد إفراز هرمون الكورتيزول في حالة الضغط النفسي، حيث يعدّ من أهم أسباب تراكم الدهون في منطقة البطن. ويرتبط الضغط النفسي بالإفراط في تناول الطعام، لذا فإنّ هرمون الكورتيزول لا يعمل على توزيع الدهون الزائدة من الأكل على كافة أنحاء الجسم، بل يتسبب في تخزين الدهون في منطقة البطن.[١]


العامل الوراثي

ثبت أنّ للعامل الوراثي دور في ميل الجسم لتخزين الدهون في منطقة البطن، ويتضمن ذلك الجينات الخاصة بالمستقبلات التي تنظم الكورتيزول، والجينات التي ترمز لمستقبلات الليبتين وهو هرمون متخصص في تنظيم السعرات الحرارية المتناولة والوزن.[١]


قلة النوم

أشارت عدة دراسات إلى علاقة قلة النوم في زيادة الوزن خاصة في منطقة البطن، بالإضافة إلى أنّ اضطرابات النوم من ضمنها مشكلة انقطاع النفس النوميّ لها علاقة بزيادة الوزن، فقد أظهرت دراسة أخرى أنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة وانقطاع النفس النوميّ (بالانجليزية: Sleep apnea) في آن واحد تكون دهون البطن لديهم أكثر من أولئك الذين يعانون من السمنة ولا يعانون من اضطراب النوم.[١]


خطورة دهون البطن

تعدّ الدهون المتمركزة حول منطقة الخصر أخطر على صحة الإنسان من دهون الورك والأفخاذ، لذا فإنّ دهون البطن لها علاقة بخطر الإصابة بالأمراض التالية:[٢]

  • أمراض القلب.
  • سرطان الثدي (بالانجليزية: Breast Cancer).
  • السكري.
  • مشاكل في المرارة.
  • ارتفاع ضغط الدم.


كيفية علاج مشكلة دهون البطن

يمكن التخلص من الدهون في منطقة البطن في حال اتباع النصائح التالية:[٣]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • التقليل من الضغط النفسي.
  • النوم الكافي.
  • الإقلاع عن التدخين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Franziska Spritzler (16-5-2016), "12 Things That Make You Gain Belly Fat"، healthline, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  2. Jennifer Scott (10-10-2018), "What Is Causing Your Belly Fat?"، verywellfit, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  3. Bethany Cadman (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، medicalnewstoday, Retrieved 13-1-2019. Edited.