أسباب زيادة السوائل حول الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
أسباب زيادة السوائل حول الجنين

زيادة السوائل حول الجنين

يُسمى السائل المحيط بالجنين بالسائل الأمنيوسي وله دور مهم في حماية الجنين من الأضرار في حال تعرض الأم لأي اصابة خارجية أو ضغط على منطقة البطن، وله دور أساسي في مساعدة رئتي الجنين على النمو، ومن الطبيعي زيادة نسبة السائل الأمنيوسي مع زيادة عُمر الحمل، حيث تصل نسبة السائل من 800 إلى 1000 مل في الأسبوعين 36 و37 من الحمل، ثمّ تبدأ الكمية بالانخفاض كلما اقترب موعد الولادة.


أعراض زيادة السوائل حول الجنين

يتم تنظيم نسبة السوائل حول الجنين بحيث يبتلع الجنين كمية من هذه السوائل ويطرحها على شكل بول، لكن قد يحدث خلل في هذه العمليّة لترتفع كمية السائل الأمنيوسي إلى فوق 1000 مل، وقد يكون الارتفاع بسيطاً أو شديداً، وعندها ستشعر الحامل ببعض الأعراض منها:

  • الشعور بالانتفاخ والإمساك.
  • آلام في منطقة البطن.
  • حرقة في المعدة.
  • زيادة في حجم البطن بشكل سريع، حيث يصبح البطن مشدوداً بشكل ملحوظ.
  • تورُّم الساقين وانتفاخهما وظهور دوالي الساقين.
  • صعوبة إحساس الأم بحركة الجنين.
  • صعوبة التنفس وتسارع نبضات القلب.


أسباب زيادة السوائل حول الجنين

  • معاناة الجنين من عيب خلقي في أحد الأعضاء الآتية: المريء، البلعوم، والقلب، والجهاز العصبي، والكلى.
  • إصابة الجنين بمرض وراثي مثل متلازمة داون.
  • وجود ورم في الرحم أو المشيمة أو حدوث تجلطات بهما.
  • إصابة الحامل بمرض السكري فارتفاع السكري عند الأم، يزيد تبول الجنين الذي يزيد السائل الأمنيوسي.
  • إصابة الجنين بالعدوى كالحصبة الألمانية.
  • مخاطر زيادة السائل الأمنيوسي حول الجنين وهي:
    • انفصال المشيمة والحبل السري عن الجنين، وفي هذه الحالة يتم تحويل الحامل للولادة بشكل عاجل وربما تخضع للولادة القيصريّة.
    • تعرُّض الحامل لنزيف بعد الولادة.
    • تعسر الولادة الطبيعيّة؛ لأنّ السائل يدفع بالجنين إلى الأعلى عند الولادة.


علاج زيادة السوائل حول الجنين

  • عمل فحوصات للحامل وأهمها قياس نسبة السكر في الدم للتأكد من أنّ الحامل لا تعاني من مرض السكري.
  • عمل صورة بالموجات فوق الصوتيّة باستخدام الأجهزة المتطورة للاطمئنان على صحة الجنين، وتُسمى هذه الصورة بصورة فحص الأعضاء للجنين.
  • سحب كمية من السائل المحيط بالجنين إذا كانت الزيادة هائلة، وهذا للحفاظ على صحة الأم وجنينها.
ملاحظة: رغم المخاطر التي قد تكون السبب في زيادة السائل الأمنيوسي، إلا أنّه في معظم الحالات يبقى هذا الأمر مجهول السبب، حيث تُنجب السيدات اللاتي أُصبن بهذه الحالة أطفالاً أصحاء ولم تحدُث مضاعفات لدى السيدات جراء هذه الزيادة.