أسباب سخونة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٣ فبراير ٢٠١٦
أسباب سخونة الجسم

حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم هي مقياس لمعرفة قدرة الجسم على توليد الحرارة، فعندما يكون الجسم ساخناً جداً تتوسّع الأوعية الدموية الموجودة في الجلد، ويبدأ العرق بالظهور، وذلك يُساعد بدوره الجسم على التبريد، أمّا عندما يكون المُحيط بارداً تتقلّص الأوعية الدموية فيقلّ تدفق الدم إلى الجلد للحفاظ على الحرارة داخل الجسم، وهذه تكون الحالة الطبيعيّة للجسم.


في كثيرٍ من الأحيان يكون ارتفاع حرارة الجسم مفاجئاً أو يستمرّ بالظهور بشكلٍ متكرر، ويكونُ ذلك دليلاً واضحاً على وجود أسبابٍ صحيّةٍ أدّت إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والتي تُقلق الأطباء بشكلٍ كبير؛ لأنّ ارتفاع الحرارة المفاجئ يؤدّي إلى تعطّل أجهزة الجسم الحيوية، وتؤدّي في الحالات الشديدة إلى تلف الدّماغ، والتسبّب بالموت للأطفال الرضّع.


أسباب ارتفاع حرارة الجسم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى ارتفاع حرارة الجسم، نذكر منها:

  • العدوى: السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بارتفاع درجة الحرارة هو العدوى، وبالتالي الإصابة بالحمى والتي تؤثر على الجسم كله، وخصوصاً عند الإصابة بالعدوى الفيروسيّة القويّة التي تهاجم أعضاء الجسم الحيوية، وتقتل الخلايا والبكتيريا النافعة التي تقاوم الأمراض في الجسم.
  • العقاقير: تُسبّب بعض الأدوية المستخدمة في معالجة الحمّى مثل مضادات الهستامين والمضادات الحيوية على رفع حرارة الجسم بشكلٍ مباشر، وهي تُسمّى بعقاقير الحمى.
  • التعرض لصدمة نفسيّة شديدة: أو التعرض للنوبات القلبية والسكتة الدماغية، أو الإصابة بالتهاب المفاصل، وبعض أنواع السرطان مثل سرطان الدم، والغدد اللمفاوية، والكبد، وسرطان الرئة.

ضربة الشمس: يُصاب الجسم بنوبة حرارة أو ضربة الشمس في حال فشله في تنظيم درجة الحرارة فتستمرّ بالارتفاع مما يُسبّب الإصابة بالارتباك والهذيان وفقدان الوعي، ويُصبح الجسم جافاً وحاراً جداً ومائلاً للاحمرار، وبالأغلب يُصاب الجسم بهذه الحالة عند التعرّض للكثير من الحرارة خصوصاً في أيام الصيف الحارة، ويُصاب الجسم بالجفاف الحاد في هذه الحالة ممّا يستدعي التدخّل الطبي الطارئ.

  • سن اليأس: أو ما هو دارج حالياً باسم سنّ الأمل، وهي حالة طبيعية تمر بها النّساء اللواتي توقفت عندهنّ الدورة الشهرية، ومن آثارها أيضاً التعرّق المُفرط الناتج عن حرارة الجسم المرتفعة وخاصّة في الليل، الأمر الذي يؤثر على النوم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: وتشمل هذه الحالة بالإضافة لارتفاع درجة الحرارة ضعف عام في الجسم، وعدم انتظام دقات القلب، وصعوبة في النوم.
  • القلق: وهو من الحالات المؤقتة التي تُصيب الإنسان، وخصوصاً وقت تقديم الامتحانات، أو إجراء مقابلة عمل، أو قبل التحدث أمام جمعٍ كبيرٍ من الناس.